اسطنبول: ما سر اختفاء جمال خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية؟

يقيم خاشقجي في الولايات المتحدة، كمنفى اختياري له، منذ ما يزيد عن العام
Image caption يقيم خاشقجي في الولايات المتحدة، كمنفى اختياري له، منذ ما يزيد عن العام

استدعت الخارجية التركية، الأربعاء 3 أكتوبر/ تشرين الأول، سفير السعودية في أنقرة لطلب إيضاحات حول مصير الكاتب السعودي المعارض، جمال خاشقجي، بعد دخوله، الثلاثاء 2 أكتوبر/ تشرين الأول، مقر القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول التركية لإنهاء بعض المعاملات الورقية، وعدم خروجه منها، حسبما أفاد اثنان من مرافقي خاشقجي.

وتؤكد خطيبة الكاتب السعودي، خديجة آزرو، أن "خاشقجي توجه إلى القنصلية السعودية لإنهاء بعض المعاملات الرسمية والحصول على إفادات شخصية وأنه لم يسمح لها بمرافقته إلى داخل القنصلية، وأنها انتظرت خروجه دون جدوى حتى وقت إغلاق القنصلية لأبوابها".

وتضيف آزرو في حديث مع مراسل بي بي سي في اسطنبول أن "مسؤولي القنصلية السعودية أخبروها أن خاشقجي غادر القنصلية"، لكنها تصر على أن "كل المعطيات تشير إلى أنه مازال محتجزا داخل القنصلية".

وفي رده على سؤال عن اختفاء الكاتب السعودي، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، إن "وزارة الداخلية التركية تتابع قضية الإعلامي خاشقجي مع موظفي القنصلية السعودية في اسطنبول ومعلوماتنا تفيد أنه لايزال داخل مقر القنصلية".

في المقابل، نفى مسؤول سعودي تواجد الكاتب السعودي داخل مقار القنصلية، قائلا إن "السيد خاشقجي زار القنصلية للحصول على أوراق تتعلق بحالته الاجتماعية وغادر القنصلية بعد ذلك بوقت قصير".

وخاشقجي كاتب سعودي ورئيس تحرير سابق يقيم في الولايات المتحدة، كمنفى اختياري له، منذ ما يزيد عن العام، بعد أن قال إن السلطات السعودية "طلبت منه التوقف عن التعبير عن آرائه والتغريد على موقع تويتر".

ويكتب خاشقجي بشكل دوري مقالات رأي في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية تتناول الأوضاع في السعودية. وانتقد الكاتب في بعض مقالاته سياسات المملكة في أزمة قطر، وحرب اليمن، فضلا عن الحملات التي تشنها السلطات الأمنية ضد المعارضين ونشطاء الرأي في المملكة.

وسَطَر خاشقجي في سبتمبر/ أيلول 2017، مقال رأي ينتقد الأوضاع في المملكة حمل عنوان "السعودية لم تكن دائما قمعية بهذا الشكل. الآن الوضع لا يُحتمل". وقال خاشقجي في مقاله: "لقد تركت بيتي وأسرتي وعملي، وأنا أرفع صوتي، فعل غير ذلك يعد خيانة لهؤلاء القابعين في السجن، يمكنني الحديث بينما الكثيرون لا يمكنهم".

وعرف عن خاشقجي لسنوات قربه من صانعي القرار في المملكة، إذ كان مستشارا لرئيس الاستخبارات السعودي الأسبق، الأمير تركي الفيصل. كما كان الكاتب السعودي مقربا من الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال.

ولا يسمح في السعودية بإنشاء أحزاب سياسية، كما يحظر تنظيم المظاهرات أو الوقفات الاحتجاجية، ولا وجود للنقابات العمالية. كما أن الإعلام يخضع لسيطرة شبه كاملة من السلطات، وانتقاد الملك أو الأسرة الحاكمة قد يؤدي إلى السجن.

وشهدت المملكة خلال العام الماضي، سلسلة من الاعتقالات شملت عشرات النشطاء والمفكرين ورجال الدين، في حملة توقيفات رأى فيها البعض رسائل لأي معارضة محتملة للسلطة القائمة في المملكة.

وكان من ضمن المعتقلين مساعد أمين الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورجل الدين البارز، سلمان العودة، الذي طالبت النيابة العامة السعودية، سبتمبر/ أيلول 2018، بإعدامه بتهم تتعلق بالانضمام لكيانات إرهابية. كذلك الاقتصادي عصام الزامل، صديق خاشقجي، الذي وجهت له النيابة العامة، منذ أيام، اتهامات تتعلق بالانضمام لمنظمة إرهابية ولقاء دبلوماسيين أجانب والتحريض على التظاهر.

واحتجزت السلطات السعودية، نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، عددا من رجال الأعمال داخل فندق"الريتز كارلتون" في العاصمة الرياض ضمن حملة قالت إنها تستهدف الفساد، قبل أن يطلق سراح معظمهم بعد التوصل إلى تسويات مالية.

وعرضت بي بي سي عربي، أغسطس/ آب 2017، وثائقيا تناول اختفاء ثلاثة أمراء سعوديين يعيشون في أوروبا، عُرفوا بانتقاداتهم للحكومة السعودية. وأشار الوثائقي إلى وجود أدلة على أن الأمراء الثلاثة اختطفوا أو رُحِّلوا إلى السعودية، حيث انقطعت أخبارهم.

ووصل الملك سلمان بن عبد العزيز إلى سدة الحكم في المملكة يناير/ كانون الثاني 2015، وكان ولي عهده في حينها وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الأمير محمد بن نايف. ذلك قبل أن يتم إعفاء الأمير محمد بن نايف من جميع مناصبه، وتعين ابن الملك الأمير محمد بن سلمان، كولي للعهد.

برأيكم،

  • ما تفسير اختفاء جمال خاشقجي؟
  • هل احتجزت القنصلية السعودية خاشقجي؟
  • كيف تقيمون سياسة المملكة مع المعارضين؟
  • وهل تتحول قضية اختفاء خاشقجي إلى أزمة دبلوماسية بين أنقرة والرياض؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الجمعة 5 أكتوبر/ تشرين الأول من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar