كيف تسهم نجمات التواصل الاجتماعي في تحسين مجتمعاتهن؟

مصدر الصورة Rachel Murray
Image caption حققت خبيرتا التجميل، حنان النجادة ودلال الدوب، شهرة واسعة بفضل قناتيهما على يوتيوب

قلبت وسائل التواصل الاجتماعي موازين القوى الإعلامية وأعادت رسم العلاقة بين المشاهد والمشاهَد وبين المخاطِب والمخاطَب.

ففي الأمس القريب، سعا عمالقة الإعلام المكتوب والمرئي والمسموع لبسط نفوذهم على أذهان وأفئدة فئات واسعة من الجماهير وتوجيه رأيها. أما اليوم فإن العلاقة بين منتجي الإعلام الحديث ومستهلكيه باتت أكثر فردية وشخصية، وحققت لرائداته ولرواده في الفضاء الافتراضي نجاحاً ونجومية عز لهما نظير في الإعلام التقليدي.

الحديث عن نجوم اليوتيوب ووسائل التواصل في العديد من المجالات من الديني الى السياسي الى الاقتصادي الى الطبي فالاجتماعي دون نسيان العلمي. فبالرغم من أن الرجل كان سباقاً إلى تصدر المشهد الاعلامي في مجالات التحليل السياسي أو الاقتصادي أو الديني أو النفسي أو الطبي إلخ.. فقد تمكنت المرأة من مجاراته واللحاق به، وأصبحت تحتل مكانها على مواقع التواصل الاجتماعي المتاحة أم الجميع رجالا ونساء ودون وسيط.

لقد اكتسب هؤلاء نجوم ونجمات مواقع التواصل شهرة عالمية مكنت بعضهم من جني ثروات طائلة، ووفرت للبعض الآخر قنوات ووسائط سلطوا الضوء من خلالها على هواجس وهموم الملايين المتابعين لهم عبر العالم.

تظافرت عوامل عدة لتجعل العالم الافتراضي أشد جذباً لمنتجي الإعلام الحديث ومستهلكيه. من أهم هذه العوامل هو التحرر التام من القيود التي تفرضها الاعتبارات التجارية والسياسية في الإعلام التقليدي، بشقيه الحكومي والخاص. لذا فإن وسائل التواصل الاجتماعي سدت الشرخ المعرفي الناجم عن احتكار السلطتين السياسية والاقتصادية للإعلام، وأصبح من السهل جداً تناول قضايا لا يجد المتلقي لها أثراً على منصات الإعلام التقليدي المختلفة.

لكن الأضواء البراقة المسلطة على الشخصيات الأبرز في الإعلام البديل تحمّلهم مسؤولية اجتماعية وأخلاقية أيضاً، نظراً للوقت الذي يقضيه المستهلك بمتابعة أخبار وآراء هذا النجم أو ذاك، والاقتداء اللاشعوري لمتابعيهم بهم. أدركت الشركات التجارية الأثر البالغ لما يطرحه نجوم التواصل الاجتماعي على تفكير وتصرفات متابعيهم ومشاهدي أفلامهم الترفيهية أو التوعوية أو غيرها، فأغرتهم بالمال ووضعتهم، عن غير قصد، بين مطرقة المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية وسندان الربح المادي والصيت الذائع.

الأسماء اللامعة في عالم التواصل الاجتماعي اليوم تطرح مواضيع تتفاوت بين السياحة والسياسة والطبخ والصحة والجنس والعلاقات والتربية والتصميم والمكياج وفتح صناديق والألعاب الالكترونية والقائمة تمتد إلى ما لا نهاية.

كيف استغلت نجمات التواصل الاجتماعي نفوذهن؟

هل آن الأوان للإعلام التقليدي أن يضم نجمات التواصل الاجتماعي إلى صفوفه؟

هل تعكس الشهرة الافتراضية قدرة حقيقية على إحداث تغيير ملموس؟

ما مدى تأثركم بما تقوله أو تفعله نجمات التواصل الاجتماعي؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الخميس 7 كانون الأول/ديسمبر من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar