كيف يرى المواطن العربي التصعيد بين واشنطن وطهران؟

مصدر الصورة AFP
Image caption واشنطن ترسل مزيدا من القطع البحرية للضغط على إيران

تصاعد التوتر في الخليج بعد أن أعلنت كل من السعودية والإمارات تعرض ناقلات نفط تابعة للدولتين لأعمال تخريبية أثناء وجود هذه الناقلات في المياه الأقتصادية لدولة الإمارات. وبدأ الاعلان من جانب الامارات يوم الأحد 12 مايو عن تعرض 4 سفن تابعة لها للتخريب، ثم أعلنت السعودية الأثنين 13 مايو عن استهداف ناقلتي نفط سعوديتين، الأمر الذي أدانه بشدة مجلس التعاون الخليجي، وكل من مصر والأردن. أما المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوسي فقد وصف الاحداث في بحر عمان بأنها "مقلقة ومؤسفة" وطالب بالتحقيق فيها.

تأتي هذه التطورات في وقت تدق فيه طبول الحرب بين واشنطن وإيران، وسط ترقب في المنطقة العربية، خاصة منطقة الخليج لما قد تتركه مثل تلك الحرب، من تداعيات على المنطقة في حالة اندلاعها.

وبينما تزيد واشنطن من ضغوطها، بإرسال القطع البحرية إلى المنطقة، وتحذر من المدى الواسع لتلك الحرب، تقلل إيران من جانبها من خطورة التهديدات الأمريكية، كما يقلل من خطورتها أيضا عدة مراقبين في المنطقة.

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية، قد نقلت عن قائد قوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، قوله إن الولايات المتحدة لا تملك القدرة أو الجرأة، على شن حرب على إيران، وإن حاملات الطائرات الأميركية ليست محصنة، كما نقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء، عن عضو البرلمان الإيراني محمد علي بورمختار، قوله إن اللواء سلامي أكد أن إرسال حاملة طائرات أميركية إلى المنطقة ليس سوى حرب نفسية، تسعى أميركا من ورائها لتخويف الشعب، وبعض المسؤولين العسكريين من وقوع الحرب.

غير أن مراقبين آخرين، يرون أن اندلاع حرب بين إيران والولايات المتحدة، ربما لا يكون أمرا مستبعدا، وأن هناك عدة عوامل، ربما تسهم في زيادة هذا الاحتمال أهمها الأوضاع المتوترة حاليا في سوريا، ثم الضغوط الداخلية التي يتعرض لها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكذلك التحقيقات المتتالية بشأن الفساد التي يتعرض لها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، والتي قد تدفعهما إلى محاولة الهروب عبر سعي لانتصار خارجي.

ومن وجهة نظر مراقبين في المنطقة العربية، تبدو تداعيات أي حرب إيرانية أمريكية، هائلة على المنطقة العربية، في ظل ما تشهده المنطقة بالفعل من حالة اضطراب، وتبدو منطقة الخليج وهي الأقرب لأي حرب محتملة بين الطرفين، الأكثر تضررا في حالة حدوث تلك الحرب.

وفي العديد من المناسبات حذر قادة عسكريون إيرانيون، من أن قواعد أمريكا في منطقة الخليج، ليست بمنأى عن الصواريخ الإيرانية، في وقت يتوقع فيه المراقبون أن تستهدف إيران، في حالة شن هجوم عليها أول ما تستهدف، عدة دول خليجية مباشرة بصواريخها.

وبجانب هجمات مباشرة من هذا النوع، فإن قادة إيرانيين، كانوا قد حذروا أيضا من أن طهران قد تلجأ إلى إغلاق مضيق هرمز، في وجه صادرات النفط الخليجية، المتجهة إلى العالم في حالة تعرضها للهجوم، وهو ما يعني إيقاف صادرات النفط من العراق وكل الدول الخليجية التي تمر عبر هذا المضيق، والتي تمثل نسبة خمس استهلاك العالم من النفط..

وبعيدا عن منطقة الخليج فإن تداعيات حرب من هذا النوع في حالة اندلاعها، ستزيد في نظر البعض من حالة الانقسام التي تعاني منها المنطقة العربية المضطربة بالفعل، والتي تشهد معسكرات متناحرة، فدول الخليج من جانبها وكذلك اسرائيل ستقف بكل ما أوتيت من قوة، وراء أي هجوم أمريكي على إيران، في حين أن المعسكر العربي الموالي لإيران، سيقف ضد مثل هذا الهجوم، وبجانب كل ذلك فإن حربا من هذا القبيل، ستعمق من حالة الاضطراب التي تشهدها عدة دول عربية، تمر حاليا بمراحل رفض لأنظمتها بجانب ما قد تؤدي إليه من تعطيل لخطط التنمية وزيادة في نسب الركود والفقر.

كيف ترون التصعيد الحاصل حاليا بين واشنطن وطهران؟

وما هو برأيكم تأثير أي حرب بين الجانبين في حالة اندلاعها على المنطقة العربية؟

هل تعرض حرب من هذا القبيل مواطني الخليج للخطر؟

وكيف تتوقعون الرد الإيراني في حالة تعرض طهران لهجمات أمريكية؟