آراء جزائرية ومصرية: الازمة التي سببتها كرة القدم

الفريق الجزائري
Image caption الفريق الجزائري يحتفل بالفوز في الجزائر

أدت مباراة كرة القدم بين مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم لكرة القدم الى ازمة بين البلدين لم تنته فصولها حتى الآن.

فقد تبادلت وسائل الاعلام في البلدين الهجوم الحاد، وانتقد الاعلام الجزائري بشدة الاعتداء الذي تعرضت له حافلة الفريق الجزائري في القاهرة، كما نددت قنوات مصرية بما تعرض له مشجعون مصريون في الخرطوم من اعتداءات، فيما هاجم شبان جزائريون مقر بعض الشركات المصرية في الجزائر.

سألنا بعض المصريين والجزائريين عن رأيهم في تداعيات الازمة، وهذه هي آرائهم.

ونرجو ان تشاركونا ايضا بآرائكم وتعليقاتكم.

مفيد فوزي – صحفي مصري

الاحداث الأخيرة التي وقعت بعد مباراة مصر والجزائر التي أقيمت في السودان تنم على أنه هناك جذور خلافات بين البلدين. وللاسف نحن في العالم العربي لانعرف سوى "الطبطبة" على المشاكل وهذا يجعلنا لاندخل إلى العمق.

Image caption مظاهرة مصرية امام سفارة الجزائر في القاهرة

انني استغرب مما حدث بعد مباراة كرة قدم عاد منها فريق الجزائر منتصرا. هل من المعقول ان يصل الأمر إلى كل هذا الغل ويتحول الموضوع إلى حرب عصابات؟.

لانستطيع في مثل هذة المواقف أن نبحث على من تقع المسؤولية، في رأيي المسؤولية تقع على القيادتيين المصرية والجزائرية وايضا هناك مسؤولية على اعلام البلدين حيث اتهم الاعلام في مصر بالشحن، وفي الجزائر اتهم بالتحريض.

هناك أزمة، والازمة لاتحلها سوى القيادات السياسية، باختصار الرئيسان مبارك وبوتفليقة. الامر يحتاج لوقت طويل لكي تعود العلاقات بين البلدين أو بالاحرى الشعبيين إلى طبيعتها لان ما حدث يعد شكلا من اشكال الجروح الغائرة التي يصعب نسيانها، ربما تغفر القيادات الرسمية هذه الاساءات ولكن هل سيغفر الناس وينسوا ما حدث لهم؟

محمد كريم – ممثل مصري

في رأيي الموضوع ليس مجرد مباراة كرة قدم ولاحماسة زائدة بين شعبيين يتنمى كلا منهما أن يصل فريقه إلى منديال كأس العالم.

الامر أكبر من هذا بكثير.. هناك حالة من الغل والحقد تجاه مصر لا احد يعلم سببها.

لقد سافرنا إلى الخرطوم لمساندة منتخبنا الوطني. كان بيننا عدد كبير من الفنانيين والاعلاميين ومشجعين بشكل عام. كلنا ذهبنا نشجع الفريق المصري ولكن لاحد ابدا كان يتخيل أو يتوقع ما حدث لنا هناك.

لقد فوجئنا بان مشجعي الفريق الجزائري موجودون قبل المباراة بثلاثة أيام يستعدون بشراء الاسلحة البيضاء وكأن الموضوع حرب وليست مباراة كرة قدم.

هل الأمر يستحق كل هذا وكل ما حدث؟ نحن كجمهور مصري في الخرطوم شعرنا أن جمهور الجزائر موجود هناك ليس بهدف مساندة فريقه فحسب ولكن من اجل الانتقام. الانتقام من من ولماذا؟ لانعلم . لقد شعرنا بكم من الحقد والغل اصابنا جميعا بالدهشة.

في رأيي لكي تعود العلاقات إلى طبيعتها يجب أولا على الجزائر أن تقدم لمصر الاعتذار عما حدث.

سيد حامد – القاهرة

المشكلة اننا كمصريين تساهلنا في حقنا من قبل مع الجزائر. لقد سبق ان اعتدى اللاعب الجزائري الاخضر بلومي على طبيب مصري وسبب له عاهة باحدى عينيه، وبعدها غادر مصر بلا عقاب على اساس اننا اخوة في العروبة! وبعد فترة تذكروا المشكلة ومنعوه من دخول مصر.

لكن يجب الا تتساهل الحكومة المصرية في حقنا هذه المرة. من غير المعقول ان تذهب اسر مصرية الى السودان وتتعرض سيدات للضرب كما شاهدنا باعيننا بدون سبب الا انهم يشجعون فريق بلدهم.

اريد ان اعرف لماذا يكرهنا الجزائريون؟ اننا لانكره الشعب الجزائري ولكن نرفض ماقام به المشجعون الجزائريون في السودان.

يمكن اصلاح العلاقة مرة اخرى، لكن لابد ان تعتذر الجزائر حكومة وشعبا عما قاموا به تجاه المشجعين المصريين. وبدون اعتذار ستظل العلاقة متوترة، ونطالب حكومتنا الا تفرط في حقنا هذه المرة.

فيروز سعيد – قسطنطينة الجزائر

الاعلام المصري هو المسؤول عن تضخيم الموضوع وتحويله الى مشكلة. لم تكن هناك مشكلة اصلا بين المصريين والجزائريين. انا مثلا كنت احب المصريين واحترمهم، ولكنهم اساؤا الينا بشدة. هل من المعقول ان يصف الاعلام المصري الجزائريين بانهم برابرة وهمجيين وارهابيين ...؟ هذا عيب.. عيب كبير من جانب المذيعين المصريين.

لقد قررت انا وصديقاتي الا نشاهد القنوات المصرية بعد ما سمعنا الكثير من الاساءات الينا كجزائريين.

انا احترم التاريخ الذي يجمع البلدين واحترم مساندة عبد الناصر لثورة الجزائر، ومساندة الرئيس بومدين لمصر ايام حرب اكتوبر، لكن الاعلام المصري نسي كل ذلك، بل نسي ان الجزائريين مسلمون وعرب وراحوا يكيل الشتائم لهم.

والغريب انهم يقولون ان الحكومة المصرية تتعامل بحكمة مع المشكلة.. هل كل هذا التصعيد يعتبر حكمة؟

من الصعب ان نتجاوز هذه المشكلة، ولابد من جهود كبيرة من المثقفين من الجانبين لتخطي آثارها السيئة.

عبير ايمن – الجزائر

القنوات المصرية تتحدث عنا كاشقاء في الجزائر ثم تكيل لنا السباب والشتائم، وهذا هو ما اشعل الفتنة. الجزائريون "دمهم حامي"، ولا يطيقون ان يسبهم او يهينهم احد، ماذا تتوقع اذا عندما يتواصل السب والهجوم على مدار ايام عبر عدة قنوات مصرية؟

ينطبق على المصريين مثل مصري يقول "ضربني وبكى وسبقني واشتكى"، اذ ان المصريين بدأوا بالاعتداء على الحافلة التي كانت تحمل اللاعبين الجزائريين في مصر، وادعوا ان اللاعبين الجزائريين حطموا حافلتهم بانفسهم، وهذا امر لا يدخل العقل. كان الهدف من هذا الاعتداء على لاعبي الجزائر اضعاف معنوياتهم قبل المباراة نظرا لان فرصهم كانت اكبر كثيرا من فريق مصر.

وبالتالي ذهب بعض المشجعين الجزائريين الى مباراة الخرطوم وهم يريدون الانتقام بعد ان تعرضوا للضرب والسباب، والبادئ اظلم كما يقال.

اما في الجزائر فقد تم اعتقال مجموعة من الشباب الذين هاجموا مقر شركة اوراسكوم المصرية، ومن غير الصحيح انه يتم الاعتداء على المصريين.

والآن يريد المصريون من الجزائر الاعتذار عما حدث، وهو امر لا نقبله. المفروض ان يعتذر المصريون عما فعلوه ضد فريق الجزائر، لكن المشكلة ان الحكومة المصرية تريد الهاء الناس عن مشاكلها، وعن معاناة من يعيشون في القبور كما نرى في الافلام المصرية.

تعليقاتكم

يا عربي يا محترم لو خايف علي غزة وأهلها كما تقول فأين بلدك المحترم أين سوريا والأردن وحزب الله ولبنان واللآتي لها حدود مع إسرائيل؟ أين باقي الدول العربية؟ هل مصر يمفردها هي المسئولة عن غزة أين أنتم يا عرب يا ضعفاء من ضعقكم تلقوا المسئولية علي غيركم تقولوا مصر تركت أهل غزة وأين سوريا ألم تترك غزة أين الأردن ألم تترك غزة ولم يفتحوا الحدود مع أسرائيل ويجاهدوا طالما أنتم عاجزون وضعفاء فلا تتحدثوا كثيرا.

<strong> مشارك من غزة </strong><br/>

السبب الرئيسي هو نفسي خروج الجزائر على يد المصريين في تصفيات لوس انجلوس 1984 خروج الجزائر على يد المصريين في تصفيات كأس العالم 1989 تولدت فكرة الاحتلال الكروي النفسي لدى نفوس الجزائر. وكأنه احتلال فرنسي وحتى لا يعود احتلال كروي مصري للجزائر وحتى لا يطول هذا الاحتلال النفسي الكروي. دبروا المكيدة للمصريين في السودان. لا الاعلام ولا السودان . كثير من المباريات شهد منافسة اعلامية أكثر من ذلك . والجزائر افسدت مباراة مع فرنسا قبل ذلك . عوامل نفسية خيفة احتلال كروي نفسي مصري كاحتلال فرنسا.

<strong>السيد الرمسيسي- الرياض</strong><br/>

.. انا مصرى و مسامح اى جزائرى على اللى عملوا و اللى قالوا و اتمنى انهم يسامحونا بردة و يكون فى حل قريب و ان شاء الله خيرا.

<strong>احمد المصرى - القاهرة</strong><br/>

ادعو الشعبين الشقيقين المصري والجزائري الى التفكير بكل عقلانية والرجوع الى الدستور الا سلامي وان لا يسمحا ويخضعا الى اى سياسة تنساق بامتنا ووحدتنا العربية الى ما يحبه اعداءنا.يكفينا ما فينا...

<strong>عبد الكبيرالريط </strong><br/>

لقد لاحظنا في الأيام القليلة الماضية القنوات المصرية وخاصة قناتي الفراعين و المحور الذان فسحا المجال الإعلامي واسعا على مصراعيه لخطاب تنافس محموم عنصري مرفوض أكل عليه الدهر و شرب و قد تكفل بشحن الجماهيرالساذجة في مصر والجزائرفي حين غاب العقل و العقلانية في التعاطي مع مجرد أحداث مقابلة كرة قدم لا غير و لم يبق لهم سوى الشكر و الثناء على المستعمر ولي نعمتهم الذي حدد لهم حدود وطنهم الحالي و راح هو لتجميع شعوب أوروبية ليس لها أي قاسم مشترك يجمع بينهم وقد نجح في ذلك فهل من محاسبة؟

<strong>أبو حمزة - تونس</strong><br/>

سبب تفاقم الأزمة :الفعل و ردة الفعل قبل 14 /11 شحن إعلامي مصري / جزائري غير مسبوق . كذب السياسيون و الإعلاميون و مسؤولي الرياضة في مصر ، الكذب الذي أثار أعصاب كل الجزائريين بما فيهم المسؤولين الكبار ( صلصلة طماطم و ليست دماء ، ضربوا انفسهم ، كسروا الزجاج من الداخل ) هذا و لد احتقان شديد جدا ادى كل الشعب الجزائري و غضب لا يطاق، تلاه كره شديد لكل ما هو مصري . نشر جريدة الشروق الجزائرية خبر قتلى في مصر .هذا الخبر زاد نفخة للبالون المنتفخ أصلا يوم 11/18 انفجار الغضب المكبوت في السودان .

<strong>خالد - الجزائر</strong><br/>

هل نسيتم ما تفعلونه مع كل من يلعب معكم؟ انا كنت من قبل بالسودان ما هو عيب الامن السوداني؟ انتم من قبل ضربتم فريق جزائري وقبله فريق سوداني وقبله فريق ليبيي وقبله؟ القائمة تتطول وتطول.واخيرآ من حق اي فريق فايز الاحتفال.

<strong>سارة - بيروت</strong><br/>

لقد استفاد المسؤلون من الاحداث التي رافقت المباريات ونفخوا فيها ليعودوا ويلعبوا دور الحريص على مصالح الشعبين وبعضهم من من فرط بمصالح الامة فاستغل الحدث ليصنع عدوا وهميا كطواحين الهواء عدوا لا يخيف لا يتكلف في معاداته ولكنه يظهره كبطل امام شعبه الذي قهره وجوعه وفرط في حقوقه وكرامته فتطلق التصريحات ويستدعى السفراء ويهدد بقطع العلاقات لاجل مباراة رياضية بحجة صون الكرامة اما دوس الصهاينة لارضنا حيث دفنوا الالاف احياء فلا يمس السيادة ومن ناحية اخرى وجود ملايين العاطلين عن العمل لا يمس الكرام.

<strong>علي </strong><br/>

الشعب المصري ضحية اعلاميين متعصبين هم اصلا ليسو اعلامين بل رياضيين تحولو الى اعلاميين عند انتهاء نشوارهم الرياضي لدالك هم يكيلون الشتائم والسب اليومي للجزائريين و مادا تنتضرون من شعب يتعرض الى الشتائم ويرى لاعبيه وجوههم مغطاة بالدماء؟ هل نسى المصريون انهم هم من بداء بالاعتداء على راي المثل ضربني و بكى وسبقني واشتكى.

<strong>محمد- الجزائر</strong><br/>

هل منا من يعرف من أين يأتى الفقر؟ وهل منكم من يعرف من المستفيد من الأحداث والمناوشات بين الجزائر ومصر؟ أري من الأفضل ان نقول جميعا لى الزاعم أنه المستفيد لن تنال شيء مهما فعلت فالشعب الجزائري والشعب المصري اعقل واقوى منك كثيرا ستعود المودة بين الشعبين وبأكثر قوة مما كانت عليه قل الأحداث وتنال انت ايها الزاعم الخزي والعار تحياتى الطيبة ازفها الي الشعبين المصري والجزائري والسلام.

<strong>رابح - الجزائر</strong><br/>

يوم المباراة وصل الفريقين للإستاد تخيل في تلك اللحظة ثلاثة دول تحاول الدخول لملعب واحد السودان ، مصر ، الجزائر والسبب ليس في ضيق السودان كما قيل.. فهو بلد المليون ميل مربع . ولكن الزحمة في أي مبارة أمر عادي خصوصآ وأنها ثلاث دول. قالوا بعد نهاية المباراة كانت السيارات تسير في صحراء.لا توجد لدينا صحراء بالخرطوم نهائيآ لكن لربما التوسع الرأسي والأفقي وكبر المساحة داخل المنازل أعطي إحساسآ في الظلام لبعد المباني عن بعضها البعض.أما الطرق فهي مأمونة بدوريات ومراكز الأمن حتي في الطرق السفرية.

<strong>رشا - السودان </strong><br/>

من المؤسف ومن العار ان يقوم لاعلام المصري بحرب شرسة على الشعب الجزائري العظيم وتاريخه المجيد لأن مصر هزمت في مباراة كرة قدم بينما كان يبث افلام العري والمسلسلات الهابطة عندما كان اهل غزة يدفنون تحت منازلهم اقول للمصريين اتقوا الله في انفسكم وكفو السنتكم عن الجزائر.

<strong>عمر عبيدة - الصحراء الغربية</strong><br/>

السن بالسن و العين بالعين و البادئ اظلم. المصريون كانوا يعيشون بالجزائر احسن عيشة(احسن من الجزائريين انفسهم) و لم يسئ اليهم احد طيلة سنوات فماذا كنتم تنتظرون منهم بعد ان رأو منتخبهم "متعور" و بعد ان عاد الأنصار من القاهرة يشتكون سوء المعاملة و الإذلال. تقولون مجزرة الخرطوم فأين القتلى و الجرحى؟ فإذا كنتم تتغنون بالكرامة فللشعوب الأخرى ايضا كرامة لا أقصد "الغلابة" المصريين الطيبين بل المتعصبين.

<strong>ام محمد امين - الجزائر</strong><br/>

التضخيم الاعلامى الذى حدث فى البلدين هو السبب فى الازمة والتى اعتقد ان دوافعها سياسية بغرض الهاء الشعوب عن مشاكلها الحقيقية.

<strong>سيد ضاحى - اسيوط </strong><br/>

ان الاحداث الخرطوم التي يجب الا تمر مرور الكرام لأن المشكلة في الخرطوم انها كانت مدبر ومخطط لها من قبل اكبر رؤوس الدولة لديهم.وتتحمل الحكومة السودانية ومليشيا قوات الامن الوطني وشرطة الاحتياطي المركزي التابعتان للحكومة المؤتمر الوطني كامل المسئولية فالذي استعرض هذا القوات المتبجة في شوارع العرضة لن يصدق ان يحدث ما حدث للمصريين الا اذا كانت هذه القوات شريكة في هذا الاحداث.

<strong>عمرالسوداني- الخرطوم</strong><br/>

كنت اتمنى ان يشاهد العالم منتخب الساجدين هؤلاء الشباب المتدين الموهوب افضل رساله للعالم عن علاقة الاسلام بالرياضة فالاسلام ماوقر فى القلب وصدقه العمل ولكن لا اعرف كيف حارب الجزائرييون هذا الفريق ولصالح من تشوه صورتنا هكذا وارجو من الفريق الوطنى المصرى لكرة القدم ان يكون شعاره دائما هو منتخب الساجدين وليعلم الحاقدون اى منقلب ينقلبون.

<strong>ايمن بركات - القاهرة</strong><br/>

هل لا يوجد سجون في الجزائر تؤدب الظالم الاجابة نعم لان لا يترك الظالم هل يوجد محمكة للدول الاجابة نعم وتاخذ الحقوق بكل دبلوماسية . هذا هو المطلوب محاسبة الذي ارسل الظالمين للسودان علي طائرته للاعتداء علي مسلمين مصر ومسالميها. اعتقد ستنتهي المشكلة عندها باذن الله.

<strong>د/محمد - جدة </strong><br/>

في البداية اقول انه لمن الاسف الشديد ان تنهار العلاقات بين دولتين المفروض ان تكونان شقيقتين بسبب مباراة كرة قدم اوجه سؤالي الى كل مسؤول مصري والى كل مواطن لو كان ما حصل لكم حصل في العراق ماذا كنتم ستعملون؟ انا اجيبكم كنتم ستقولون وبكل تعجرف وحماقة ...انه من الخطا ذلك وان هذه الاعمال لا تمت للعروبة بصلة واننا اشقاء وما الى ذلك ..

<strong>قيصر الجابري- بغداد</strong><br/>

أود أن أقول أن القضية كلها مؤامرة من عدة دول عربية و على رأسها الجزائر و قطر و هي تهدف الى نزع صفة الزعامة العربية من مصر و دلك بالمساس بكرامتها حيث يتابع الكل هده الأيام بكاء أحفاد فرعون على المباشر و هم يشتكون الجزائر و ظلمها لهم ولكن لا أحد يسمع و بما أن معظم الصحافيين في القنوات الخاصة لا يفقهون الاءعلام فهم يبهدلون نفسهم و دولتهم و شعبهم و الأكيد أنهم نجحوا خاصة بمطالبتهم عدة أشياء و التي لن يتحقق منها شيء أما المؤامرة فهدفها نزع القضية الفلسطينية من مصر و كدا جامعة الدول العربية.

<strong>سردينة - الجزائر</strong><br/>

العلاقات الجزائرية المصرية اكبر من ان تحصرها كرة قدم بين اقدام لاعبين.

<strong>نضال- الجزائر</strong><br/>

ايها العرب والشعب المصري خصوصاالمباراة انتهت والمنتخب الجزائري تاهل ولا الشعب المصري ولا الجزائري في استعداد للدخول في حرب والاستغناء عن ايام الهناء نطلب من الاعلام المصري ايقاف هذه الحملة الاستفزازية التي يشنها واتمنى الا يرد عليه الجزائريين و الفوز للافضل.

<strong>هالة </strong><br/>

ليست مباراة كرة القدم السسب المباشر لماحدث ولكن الجزائريون لكى يصلوا لهدفهم اساخدموا كل الطرق الشرعية والغير شرعية وهم دائما لا ينافسوننا رياضيا بل نفسيا ولكن هذه المرة رفضنا هذا الاسلوب وفعلنا معم ماكانوا يفعلوه معنا ولاننا غير متمرسين على اساليبهم وقعنا فى الاخطاءاسفزوا 80 مليون مصرى بحرق العلم هل هذه منافسة رياضيةام حقد دفين وغل ليس كل الجزائريين مثل الكرويين منهم وكذلك المصريين.

<strong>ايمن بركات - القاهرة</strong><br/>

عيب ياعرب كل مااقولة نريد من الجزائريين ان تتوجة هذة العصابة التى ذهبت الى الخرطوم يوم 18-11 الى اسرائيل لتحرر الاراضى العربية اننا نحتاج لهذة الخبرة فى حرب الشوارع ضد اسرائيل وليس شعب عربى مثلهم مصر اقامت مبارة الناشئة الجزائرية فى التنس بكل ادب وكل احترام بعد احداث مبارة الخرطوم نحن شعب نحترم الضيوف بالله على كل اخت جزائرية هل تقبل ان تجرى فى الشارع وهى ترتدى البضى من مشجعى الجزائر كما حدث لسيدات مصريات فى الخرطوم اتقو الله وكل عام وانتم بخير؟؟؟؟

<strong>عبدالسلام المصرى - القاهرة</strong><br/>

المشكلة في طبيعة المزاج الجزائري الحاد(ضد المصريين تحديد)وجميع من يقابلهم عاموما فمن ينسى فقع عين الطبيب المصري ثم الاعتداءات المتكررة على البعثات الرياضية المصرية منذ عام 1978 وحتى احداث الخرطوم التي يجب الا تمر مرور الكرام ..لأن المشكلة في الخرطوم انها كانت مدبر ومخطط لها من قبل اكبر رؤوس الدولة لديهم.. وتتحمل مصر وزر ترك حقها في كل مناسبة..ومن ينسى كل هذا التحطيم لمقار الشركات المصرية بالجزائر وما حدث من قبل جمهورهم في العديد من عواصم اوروبا.. الجرح عميق والتئامه في غاية الصعوبة

<strong>محمود - الدمام</strong><br/>

ياجماعه الموضوع ليس بحاجه لكل ما حدث دايما كالعاده لاعبونا دائما يضوعونا في موقف حرج مع الاشقاء ومنذ البدايه كنا حسمنا النتيجه في الجزائر وكانت فرصه وخلصنا وانتهينا وكانو عندنا فى مباراة العوده وكنا فزنا فيها فى بلدنا وبين جمهورنا وانتهينا من كل الاحداث والكوارث التى نمر بها الان . رئيسنا راجل عاقل ومتزن وزعيم عربي كبير وانا واثق انه سوف ينهى هذه المشاكل بحنكته المعتاده وايام سوف تهدأ الامور وننسي كالعاده وعندنا مشاكل وكوارث اكبر بكثير. الفساد وتحديد النسل والبطاله والاسكان.

<strong>رؤوف ظاظا- القاهره</strong><br/>

الاعلام فى الجزائر هو من ابتدى وطبيعى لكل فعل رد فعل وخاصه فى الكرامه سؤال واحد لماذا كل الاذاعات لم تنشر صوره واحده لما حدث او حتى شاهد عيان لما حدث من احداث السودان انها مؤامره واخيرا صدمت كثيرا فى البى بى سى كنت اظنها محايده.

<strong>وليد حسن - الكويت</strong><br/>

للاسف انا ارى ان تنسحب الجزائر من الجامعة العربية احتجاجا من تطاول وسب وشتم كل ماهو جزائري من الفظائيات و الممثلين مع طواطء الحزب الحاكم.

<strong>فريد- الجزائر</strong><br/>

لقد إستمعت إلى بعض التعليقات الصادرة من أسباه فنانين في القنوات المصرية و لا واحد قال أنه تعرض للذبح كما يزعمون ثم أيعقل أن كل هؤلاء و لا واحد تمكن من تصوير الاحداث ثم ماذا كانت تفعل الشرطة السودانية و القنوات الغير مصرية أين الدليل، كفاكم تمثيلا نعترف أنكم بارعون فيه فهذا الذي يقول أنه ممثل محمد كريم لم أفهم مايقصده يقول أن الجزائريين كانوا يستعدون لشراءالاسلحة كفاكم مكراواستهزاءبشعبكم لن تضرونافي شيىءلقدسقط القناع العروبي الذي لبستموه وخدعتم به الناس ووصلت بهم إلى سياسة التطبيع.

<strong>مشارك</strong><br/>

العنف الجزائرى ضد المصريين مبنى على اساس غير سليم روجت لة الصحافة الجزائرية و كانت النتيجة تدمير شركات و مصالح مصرية بالجزائر تحت بصر الحكومة الجزائرية و تم نهب اموال المصريين على مدار يومين و الشرطة بتتفرج و المثير للسخرية ان الحكومة الجزائرية تطالب شركة اوراسكوم بضرائب بمبلغ 600 مليون دولار وهى معفية من الضرائب عن نفس فترة الحساب , النظام الحاكم فى الجزائر مسئول و اعتقد ان الاتجاة السائد فى مصر هو معاقبة من لة يد فيما حصل , غضب المصريين لن يمر مرور الكرام .

<strong>الحمد الزغل - الجيزة</strong><br/>

لماذ لا تكونو حيادين ولماذا لم تصورا ماحدث للمصرين فى السودانو لماذا لم تسجلوا ما حدث فى الملعب من تعدى على المقصوره بالزجاجات وكذلك حمل اللافتات المسيئه لمصر من مشجعى الجزائر ولماذا لم تصورا السكاكين والناجر التى كان يحملها مشجعى الجزائر وماذا لم تسجلوا او تصوروا الجورحى المصريون ولماذا لم تسجلوا او تصورا الاعتداءات الرهيبه على أتوبسات المنتخب والجماهير المصريه فى ام درمان قبل المباره وبعدها لماذا لا تكتبو عن الارهاب قبل المباراه واثناءها وبعدها الذى لاقاه اللاعبين والجماهير يجب ان تكونوا منصفين.

<strong>هيام المصريه - مصر</strong><br/>

(اليس من الاجدر بالاعلام في البلدين العربيين الشقيقين ان يتبادلو التهاني من اضهار كل هذا العداء الغير مبرر وعلى ان ياخذ القانون مجراه بيقاف المتسبب واين اتحاد كرة القدم العربي والعالمي من هذه الاحداث اليس الاتحاد العالمي كان له دور بافرض عقوبات على الاتحاد العراقي حينما تتدخلت الحكومه العراقيه باحل الاتحاد العراقي فاين الاتحاد الدولي من هذه الفوضه ويجب علينا بان لاننسى انها كرة قدم تقرب الناس من بعضها البعض ولا تخلف مثل هذا البغض والعداء وهذا هو حال كرة القدم ؟ <strong>عبدالكريم - أمريكا</strong><br/>

أليست الصحف الجزائرية التي بدأت بالهجوم الدنيء على مصر منذ وقوع الجزائر و مصر في نفس المجموعه؟ أليست صحيفة النهار الجزائرية التي قالت (بنقل الBBC ) أن إنتصار الجزائر في أول مباراه بين مصر و الجزائر في الجزائر بأنها تعيد ذكريات الاستقلال ؟؟ استقلال الجزائر التي لولا مصر بعد الله ما حدث؟؟؟ ماذا كنتم تتوقعون أن يكون رد المصريين؟؟ اذا كان الاعلام المصري أساء للجزائر فهذا كان ردهم اللاذع على الصحافة الجزائرية الهابطة.

<strong>علي سنوسي - ديترويت</strong><br/>

في الحقيقة ان سبب الأزمة بدا قبل مباراة14نوفمبروهو ان مصر ارادت الفوز بنتيجة ثقيلة تضمن لها التاهل فتم التحضير على تلات مستويات هي تحضير الفريق للمباراة وتحضيرإعلامي لشحن اللاعبين والجماهير وتحضير ختامي مدروس لزعزعة نفسية الجزائريين.

<strong>عبد النور - جيجل</strong><br/>

ما حدث قبل مباريات مصر والجزائر في القاهرة وما حدث بعد المباراة في السودان لا يمث للكرة أو الرياضة بشيء ولكن كان مجرد تخطيطا من أيدي خارجية تحاول العبث بالقومية العربية وإحداث تفرقة بين مصر وغيرها من الدول وتحاول أن توسع الفجوة التي طالما اتسعت في مجالات أخرى بعيدا عن الرياضة ولكن هل نسي الشعب الجزائري (حكومة وشعبا) ما هي مصر وما هو دورها، لقد خسروا كثيرا وسيخسرون أكثر إذا استمروا في هذا التطاول دون أي مبادرة اعتذار والايام ستثبت ذلك.

<strong>أبو عمر - الكويت</strong><br/>

الأحداث الأخيرة التى وقعت بين مصر و الجزائر تعكس مدى هشاشةوسطحية الشعوب العربية فبدلا من أن تسيطر على تفكير الشعوب القضايا الهامه سواء على الصعيد الداخلى أو الخارجى مثل قضايا التنميه والإصلاح و الأقصى و القدس و الوحده الإقتصاديه العربيه .إلخ راحت الشعوب والحكومات العربية تختلق المشاكل والأزمات بينهالأتفه الاسباب فنحن نعيش هذه الأيام صورة جديدة لحرب داحس والغبراءأيام الجاهلية وقبل الإسلام ..وفى رأيي أنه لاحل إلا بالتجرد وتوفر حسن النوايا من الطرفين.

<strong>مصطفى شاهين - مصرى مقيم بالكويت</strong><br/>

اتمنى الا تستخدم اعلام الدول فى المنافسات الرياضية وتستبدل باعلام رياضية اخرى حيث ان تعرض علم دولة للارتفاع او الانتكاس يعتبر اهانة للدولة ويحض على الكراهية وكان لحرق علم مصر من قبل جزائريين اثر نفسى مرير فى داخلنا نحن المصريين كيف يهان علم بلدى الذى رفع على سيناء المحررة بدمائنا وارواحنا.

<strong>ايمن بركات - القاهرة</strong><br/>

أعتقد أن مصر لا تستطيع أن تبتلع هذه الهزيمة وبكل الوسائل فإنه يحاول الانتقام من الجزائريين يعطيهم صورة سيئة.هذا السلوك يدل على عدم الارتياح العميق بين المواطن المصري.كما يعرف الجميع هناك مشكلة اقتصادية كبيرة في هذا البلد وهذا التوتر مع الجزائر هو هبة من السماء.مصر التي تتبجح بأنها أرسلت الشخصيات الهامة جدا ، والسياسيين والمغنين والجهات الفاعلة لدعم فريقها في السودان.في حين أن الجزائريين كانوا من جميع الطبقات الاجتماعية.نرى من هذا المثال المحسوبية والتمييز من الأمور الشائعة في المجتمع المصري.

<strong>جميلة ابنة عنابة - باريس</strong><br/>

اعتقد ان من فجر هذه الازمه هى الصحف الصفراء الجزائريه التى اتهمت مصر كذباً بوجود قتلى جزائريين على ارضها,لينساق الجمهور الجزائرى والقياده الجزائريه خلف اكاذيب تم اثبات انها كذب. لتتعدى الامور عن كونها مبارة كرة قدم الى تجاوزات غير مقبولة بالمره من الجزائرين لما حدث اولا من اعتداءات فى الجزائر على المئسسات الصريه وبعد ذلك فى الخرطوم من تعدى على المصرين بأسلوب اجرامى. وعندما يأتى الاعلام ليدافع عن حق من تم الاعتداء عليهم يصبح هو المدان الوحيد !!! ارجو الحكم العقلانى العادل.

<strong>مى حسن - الجيزة</strong><br/>

لم أكن أتصور إطلاقا ان يأتي يوما من الأيام ويحدث مثل هذا بين مصر وإي دولة عربية شقيقة، ومصر التي طالما أحب شعبها الشعوب العربيه المختلفة وساندهم كما ساندوا مصر كثيرا، ولكني أرى ما يحدث الآن هو ناتج للإستفذاذ الإعلامي من كلا الطرفين سواء الجزائري او المصري، وهذه هي المصيبة لإن أحد لم يتصدى لمثل هذا السفه الإعلامي وتركو الموضوع برمته فشحنت الجماهير المصرية والجزائرية ضد بضهم البعض وهو في نهاية الآمر مباراة كرة قدم كان لا بد ان تقام في أطار من الود و المحبة لا أن تقام في أجواء من السخط والكراهية.

<strong> محمد عبد المحسن حسين - الكويت </strong><br/>

الاحداث الاخيرة بين مصر والجزائر تنم فعلا علي انها موامرة مدبرة بحكمه شديده من الحكومه الجزائريه واستطاع ان ينفذها بحكمه الاعلام الجزائري لا المصري وللاسف الجزائرين يتكلمون عن الاعلام المصري ولا يذكرون مايكتب يوميا في الصحف عندهم من سباب للمصريين ووصفهم بابشع الالفاظ وعندما يرد عليهم نكون نحن من سيب عيب عليكم فعلا ولا تغالطون انفسكم وراجعو ما كتب في الجزائر ومصر وسوف تعلمون من.

<strong>محمد كامل - القاهرة</strong><br/>

الشحن الاعلامى الذى سبق المبارة ياربعة اشهر بدا لى ان هناك مصلحة لعناصر فى كلا النظامين فى انفلات الشارع وسيطرة السوقة والغوغاء على مجريات الامور لاجل الحصول على تأييد شعبى مجانى وبدا لى ان هناك طرف ثالث خفى يرى مصلحتة فى دفع الامور بين البلدين الى ما وصلت الية من تدهور وقد اخجلنى قيام غالبية القنوات الفضائية الخاصة والرياضية بتضخيم بعض الاحداث الفردية التى جرت هنا وهناك عن طريق بعض الصبية والمهاويس والجهلة فى تاجيج واضح للمشاعر المصرية وتحريض علنى للجماهير المصرية والادهى من كل ذلك قيام الاعلام الرياضى فى البلدين يالربط بين مباراة فى كرة القدم وبين الكرامة الوطنية؟؟ من خلال شحن اعلامى غير مسئول لمجتمعات غاب فيها الانجاز السياسى والاجتماعى !!واصبح ضروريا عودة العقل الرشيد فى الخطاب الاعلامى فى البلدين وينبغى طى هذة الصفحة المخجلة من الاحداث وما حدث من تجاوز هنا وهناك ينبغى ان يوضع فى حجمة الطبيعى وسياقة الصحيح.... ومبروك للفريق الجزائرى ...

مشارك</strong><br/>

كل ماقيل وكل مايقال وكل ما سوف يقال في المستقبل من اعلام البلدية مصر والجزئرة ليس له علاقة بلاسلام والعروبة والاخلاق وستظل مصر والجزائر وباقي الدول العربية اشقاء واخوة مهما كانت المؤمرات وسوف تزول هذه المحنه ان شاء الله . انتبهوا جميعا لما يحاك لهذه الامه يا شعب مصر والجزائر فنحن بيننا نسب ودين وعروبة اقوي من اي مغرد وخبيث ويجب عليكم في كلا البلدية مراجعة الاعلامين ومحاسبتهم على كل حرف قيل اساء الى الشعبين من هنا او هناك اسغفروا ربكم ينجيكم مما يحاك لكم .

<strong>محمد فاروق - القاهرة</strong><br/>