لماذا تختلف مصادر السعادة بين الزوجين؟

كشفت دراسة أمريكية حول العلاقات الزوجية بأن المرأة تشعر بنوع من الارتياح والطمأنينة عندما تلمس ردودا عاطفية من شريكها - تنم عن قلق أو حزن - لأنها تعتبر ذلك دليلا على قوة العلاقة التي تجمعهما.

كما استنتجت الدراسة - الصادرة عن كلية الطب التابعة لجامعة هارفرد الامريكية - أن شعور الزوجة بالسعادة يتزايد عندما تدرك أن الرجل يتفاعل بحق مع ما يقض مضجعها أو ينغص عنها حياتها.

وقالت الدكتورة شيري كوهين - التي أشرفت على إعداد الدراسة - إن شعور المرأة بهذا النوع من الارتياح لرؤية شريكها، وقد انتابته حالة من الحزن أو القلق، يعكس نوعا ما – بالنسبة لها - مدى حرصه عاطفيا على متانة العلاقة بينهما، حتى في الظروف الصعبة.

وخلصت الدراسة الى أن الزوج قد يشعر بالرضى عن علاقته بزوجته عندما يتبين له - بدقة - شعور قرينته بعواطف يشوبها الارتياح، في حين أن رضى الزوجة عن علاقتها بزوجها لا يتأتى الا إذا أبان عن مشاعر من القلق أو الحزن. وتضيف الدراسة أن رضى المرأة عن تلك العلاقة يرتبط أساسا بإدراكها بأن شريكها يحاول جاهدا فهم مصادر قلقها أكثر من دقة إدراكه بتلك المشاعر.

هل تتفق مع ما توصلت اليه هذه الدراسة؟

هل تندرج استنتاجاتها على حياة الأزواج في مجتمعك؟

هل تعتقدين أن اهتمام زوجك بمشاعرك دليل على محاولته الحفاظ على متانة العلاقة بينكما؟

هل يمكن تحقيق السعادة الزوجية دون وجود هذه المشاعر؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الاثنين 12 مارس/آذار من برنامج نقطة حوار الساعة 15:06 جرينتش.

<a href=" http://www.bbc.co.uk/arabic/yourpics/index.shtml" target="_blank"> اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة</a>

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc