هل يعكس إعلان "إخوان مصر" عن مرشحهم الرئاسي حالة من المواجهة مع "المجلس العسكري"

مرشح الاخوان خيرت الشاطر مصدر الصورة AP
Image caption خيرت الشاطر مرشح الاخوان للإنتخابات الرئاسية المقبلة

أعلنت جماعة الإخوان المسملين في مصر أن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة هو مرشحها للإنتخابات الرئاسية المقبلة في مصر.

وجاء ترشيح الشاطر بعد إجتماع مطول عقده مكتب الإرشاد " أعلى هيئة لإتخاذ القرار في الجماعة " يوم السبت الماضي واستغرق أكثر من 6 ساعات

محمود حسين الأمين العام للجماعة أكد أن الترشيح جاء من منطلق " تحمل المسؤولية أمام الشعب خاصة فى ظل المتغيرات التى تمر بها الثورة ".

غير أن قرار الجماعة أثار العديد من ردود الفعل الغاضبة من قبل الأطراف السياسية في مصر التي رأت أن الإخوان يريدون الإستحواذ والسيطرة على كافة مفاصل الحياة السياسية في مصر وأنهم خالفوا ما أعلنوه سابقا من أنهم لن يرشحوا أحدا للرئاسة

ويرى بعض المراقبين أن الخطوة الجديدة من قبل الإخوان تأتي في إطار احتمالات ببدء مواجهة بين الجماعة والمجلس العسكري بعد شهر عسل دام منذ قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير بينما يرى آخرون أن مايجري هو خطوات محسوبة في إطار تقاسم السلطة بين العسكر والإخوان

برأيك هل ترى أن خطوة الإخوان تأتي بالفعل في إطار بدء مواجهة بينهم وبين المجلس العسكري؟

أم أن كل مايجري هو بإتفاق بين الطرفين ؟

هل يؤثر طرح مرشح للإخوان على مجريات سباق الإنتخابات الرئاسية في مصر ؟

وهل تتفق مع مايقال عن أن الإخوان يسعون إلى الإستحواذ على السلطة بكافة جوانبها في مصر ؟

ملاحظة: اسم المستخدم الذي كان معتمدا في النظام القديم لارسال المشاركات الى موقع البي بي سي لم يعد صالحا، ولابد من التسجيل في النظام الجديد لارسال المشاركات والتعليقات

المزيد حول هذه القصة