هل يؤدي الوضع في سيناء الى تعديل اتفاقية كامب ديفيد؟

بنيامين نتنياهو مصدر الصورة Reuters
Image caption نتنياهو تعهد بوضع حلول لوقف اطلاق صوارخ من سيناء

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إننا "سنضرب من يضربنا"، وان شبه جزيرة سيناء تحولت الى "قاعدة للإرهابيين". وتعهد بالتوصل الى حلول ناجعة توقف الصواريخ التي تسقط على الاراضي الاسرائيلية من سيناء من حين لآخر.

وأدلى نتنياهو بهذه التصريحات في معرض تعقيبه على حادث سقوط صاروخ على منتجع إيلات الإسرائيلي الواقع على ساحل البحر الأحمر، ليلة الخامس من ابريل/نيسان الجاري، دون ان يوقع خسائر او ضحايا.

وقال "إن سيناء تحوّلت الى قاعدة للارهاب ونحن نقيم جداراً أمنياً لكنه لا يوقف الصواريخ وسنجد حلا لذلك". وقد أنحت اسرائيل باللائمة في الهجوم على مسلحين فلسطينيين الا أن حركة المقاومة الاسلامية حماس نفت وجود أي علاقة لها بالعملية. وقالت ان ما ذكرته اسرائيل محض افتراء يهدف الى التحضير لاعتداءات جديدة على غزة.

وكانت مجموعة مسلحة قد عبرت الحدود المصرية الاسرائيلية عبر سيناء في أغسطس/آب الماضي ونفذت عملية أسفرت عن مصرع ثمانية اسرائيليين. الا أن قوات أمن اسرائيلية خاصة قتلت من جهتها خمسة من رجال الشرطة المصريين أثناء تعقبها المجموعة المسلحة الى داخل الأراضي المصرية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن حادث اطلاق صاروخ على منتجع ايلات الاسرائيلي، لكن نشاط المجموعات المسلحة في هذه المنطقة يثير مخاوف من احتمالات تعرض الاستقرار الامني فيها الى انتكاسة جديدة قد تعرض مستقبل السلام الموقع بين اسرائيل ومصر للخطر، خصوصا وأن الأخيرة تمر بمرحلة اعادة ترتيب أوضاعها الداخلية قبيل إجراء انتخابات رئاسية أواخر شهر مايو 2012، وتشكيل اول حكومة منتخبة بعد سقوط نظام مبارك.

  • هل الوضع في سيناء يتطلب أن تسعى الحكومة المصرية المقبلة لتعديل اتفاقية كامب ديفيد الموقعة عام 1979؟
  • هل يعكس تكرار هذه الهجمات انطلاقا من سيناء خروج المنطقة عن السيطرة الأمنية للقوات النظامية المصرية؟
  • من هي الجهات ذات المصلحة - في رأيك – التي تقف وراء الهجوم على مواقع اسرائيلية انطلاقا من الأراضي المصرية؟