كيف يتأثر سباق الرئاسة في مصر باستبعاد مرشحين بارزين؟

مؤيدو عمر سليمان
Image caption هل تعارض ترشح رموز نظام مبارك للرئاسة؟

اعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في مصر إن اللجنة انتهت من فحص كافة ملفات المرشحين وقررت استبعاد عشرة مرشحين ممن فقدوا شروط الترشح، من بينهم عمر سليمان وخيرت الشاطر وحازم أبو اسماعيل.

وقال طارق ابو العطا المسؤول في اللجنة توضيحا لاسباب استبعاد المرشحين ان سليمان استبعد لانه لم يحصل على التوكيلات المطلوبة للناخبين من 15 محافظة مصرية كما ينص القانون. واستبعد الشاطر، الذي كان في السجن حتى اذار/مارس 2011، بسبب اشتراط القانون مرور ست سنوات من تاريخ انقضاء العقوبة ليحصل اي سجين على رد الاعتبار والتمكن من استعادة حقوقه السياسية.

اما ابو اسماعيل فقد استبعد من الترشح للرئاسة بسبب حصول والدته على الجنسية الاميركية. اذ يشترط القانون على المرشح للرئاسة ان يكون مصريا من ابوين مصريين لم يسبق ان حصل اي منهما على جنسية اجنبية.

واعلن مرشحون مستبعدون، مثل خيرت الشاطر وحازم ابو اسماعيل، انهما سيتقدمان بطعن في قرار استبعادهما.

وسبق ان اقر مجلس الشعب المصري اقتراحا بتعديل قانوني من شأنه منع رموز نظام مبارك، مثل عمر سليمان واحمد شفيق، آخر رئيس حكومة في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، من الترشح للرئاسة.

ومن المخطط ان تجري انتخابات الرئاسة يومي 23 و24 مايو/آيار القادم.

  • كيف يتأثر سباق الرئاسة في مصر باستبعاد سليمان والشاطر وابو اسماعيل؟
  • ومن يستفيد من اصوات انصار الثلاثة اذا تأكد استبعادهم؟

المزيد حول هذه القصة