كيف تقيم جهود الإصلاح بشأن المرأة في السعودية؟

نساء سعوديات مصدر الصورة Getty
Image caption السعوديات يشاركن في الاولمبياد لاول مرة

شهدت السعودية في السنوات الأخيرة خطوات إصلاحية تهدف الى منح المرأة المزيد من الحقوق في أكبر الدول الخليجية مساحة وتأثيرا.

ربما من أهم هذه الإصلاحات في الآونة الأخيرة قرار الملك عبد الله بن عبد العزيز منح المرأة حق المشاركة في انتخابات مجالس البلدية، وحق الترشح فيها بداية من العام 2015.

كما بدأت السلطات السعودية مطلع هذا العام بتطبيق قانون يسمح للمرأة دون الرجل العمل في المحلات التجارية لبيع الالبسة الداخلية للنساء، وذلك لاتاحة المزيد من فرص العمل للنساء.

ومن المنتظر أن تشارك المرأة السعودية في دورة الالعاب الاولمبية التي تقام في لندن هذا العام للمرة الأولى في تاريخها.

وبالاضافة الى هذا التحرك من جانب الحكومة السعودية، هناك دعوات متزايدة من قبل الناشطات السعوديات لتحسين وضع المرأة.

ومن أبرز ما تطالب به الناشطات ومنظمات حقوقية دولية هو السماح للمرأة بقيادة السيارة وتعديل نظام وصاية الرجل على المرأة، والذي من دونهما، برأيهن، ستستمر القيود على حركة المرأة السعودية.

وأصدرت مجموعة من الشباب السعودي الناشط مؤخرا، بينهم نسبة كبيرة من السعوديات، بيانا عبر الانترنت يعبرون فيه عن رفضهم لـ"الوصاية" التي يمارسها رجال الدين على المجتمع كما أكدوا أن "الساحة ليست ملكا لجماعة او تيار واحد".

وفي هذا السياق أعربت الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز في مقابلة مع البي بي سي أنها تود أن ترى "دستورا مناسبا يعامل الرجال والنساء على قدم المساواة أمام القانون ويضع الأساس لقوانين مدنية وثقافة سياسية ".

إلا أن الإصلاحات بشأن المرأة في السعودية تواجه معارضة مستمرة من التيار الديني المحافظ الذي يرى أن زيادة نسبة مشاركة المرأة في الحياة العامة تعارض توجهات المدرسة الفقهية التي ينتمي اليها.

كما ينتقد البعض خطوات الاصلاح لانها بطيئة للغاية، من وجهة نظرهم، كما انها لم تعالج مشكلات تعاني منها المرأة بشكل مستمر مثل ضرورة الحصول على موافقة الولي للسفر او للعمل.

  • كيف تنظر الى الخطوات التي اتخذتها السلطات السعودية حتى الان في مجال حقوق المرأة؟
  • كيف ترى معارضة التيار الديني للإصلاحات التي يقوم بها الملك عبد الله بن عبد العزيز؟
  • ما المطلوب من السلطات السعودية لافساح المجال امام المرأة لتمارس دورها السياسي والاجتماعي والرياضي؟

سنناقش هذا الموضوع في حلقة برنامج نقطة حوار يوم الثلاثاء 24 ابريل/نيسان من برنامج نقطة حوار الذي يبدأ في الساعة 15:06 بتوقيت جرينتش.

تنويه: الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز ستكون ضيفة هذه الحلقة الخاصة من البرنامج.

الأميرة بسمة هي بنت أخ الملك عبدالله بن عبد العزيز. وقد انتقلت الأميرة الى العاصمة البريطانية منذ خمس سنوات واصبحت سيدة اعمال ومدونة وصحفية تثير في كتاباتها العديد من القضايا الحساسة في المجتمع السعودي مثل انتهاك حقوق النساء والفقر والشرطة الدينية التي تعرف في السعودية باسم "المطوعين".

لمعرفة المزيد عن كتابات الأميرة، يمكنكم زيارة مدونتها الشخصية (موقع خارجي).

اذا اردتم المشاركة في البرنامج فيمكنكم ارسال ارقام الهواتف على عنوان البريد الالكتروني nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال رقم الهواتف والمشاركة بالتعليق على صفحتنا على الفيس بوك (موقع خارجي).