العراق: ما تداعيات مذكرة الانتربول باعتقال طارق الهاشمي؟

طارق  الهاشمي مصدر الصورة AFP
Image caption الهاشمي يتهم المالكي بمحاولة اقصاء خصومه

اصدر الانتربول الدولي مذكرة اعتقال بحق نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي بناء على طلب الحكومة العراقية التي وجهت للهاشمي تهمة ادارة فرق موت استهدفت مسؤليين وقوات الامن وحجاجا شيعة.

وينفي الهاشمي التهم التي وجهتها المحكمة الجنائية المركزية في بغداد له ولعشرات من افراد حمايته المعتقلين.

واصدرت المحكمة مذكرة باعتقاله في شهر ديسمبر/كانون الاول الماضي مع اكتمال انسحاب القوات الامريكية من العراق.

وتوجه الهاشمي الى اقليم كردستان العراق وبعد ذلك استقر في تركيا وزار عددا من الدول الخليجية.

ويقول الهاشمي انه لا يثق بالقضاء العراقي لانه تحت سيطرة الحكومة وان التهم الموجهة له ذات دوافع سياسية، متهما رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي بإذكاء الانقسام الطائفي في البلاد.

ويواجه العراق ازمة سياسية عميقة بسبب الخلاف بين المالكي والمكونين السني والكردي.

فقد سحب المالكي الثقة من نائبه القيادي في القائمة العراقية صالح المطلق بينما يواجه الهاشمي، احد كبار الساسة السنة، هذه الدعوى.

واتهم رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني المالكي بمحاولة اقامة ديكتاتورية في العراق.

ويأتي ذلك بعد توجيه كل من زعيم القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس اقليم كردستان رسالة مشتركة الى المالكي هددوه فيها بالبدء باجراءات سحب الثقة من حكومته اذا لم يطبق جميع بنود اتفاق اربيل الذي افضى الى تشكيل حكومة المالكي.

وتوترت العلاقة بين العراق وتركيا بسبب استضافة تركيا للهاشمي ومواقف رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان من الازمة التي يواجهها العراق حيث اتهم اردوغان نظيره العراقي باذكاء التوتر بين مكونات الشعب العراقي.

واكد اردوغان على وقوفه الى جانب الهاشمي بعد صدور المذكرة بقوله: "نحن كنا ولا نزال وسنبقى نقدم دعمنا لطارق الهاشمي".

  • هل تلاشت امكانية التوصل الى حل للازمة الداخلية في العراق؟
  • ما انعكاسات هذه المذكرة على التوتر الداخلي في العراق؟
  • هل يواجه العراق خطر تجدد اعمال العنف الطائفي بين السنة والشيعة؟
  • وما تداعيات ذلك على الدول المجاورة على للعراق؟

ناقشنا معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة يوم الأربعاء 9 مايو/ ايار من برنامج نقطة حوار الساعة 15:06 جرينتش. اضغط هنا لمشاهدة الحلقة.