لبنان: هل هناك شبح حرب اهلية جديدة؟

طرابلس مصدر الصورة AP
Image caption قتل عشرة اشخاص في مواجهات طرابلس

تصاعد التوتر مؤخراً في لبنان واندلعت مواجهات في أكثر من مكان بين عدد من الأطراف اللبنانية أغلبها بين قوى موالية لسوريا و أخرى معارضة لها.

لم تتوقف المواجهات التي اندلعت في مدينة طرابلس شمالي لبنان بين السنة والعلويين و التي سقط خلالها عشرة قتلى في صفوف الطرفين إلا بعد نشر الجيش للفصل بينهما.

وكانت السلطات اللبنانية قد ألقت القبض على أحد نشطاء السلفيين في مدينة طرابلس بتهمة دعم أنشطة إرهابية مما أدى الى نشوب احتجاجات واسعة في المدينة ترافق مع قطع طرقات ومظاهرات تبعها مقتل أحد رجال الدين السنة عند حاجز من حواجز الجيش اللبناني، وتبعتها مواجهات في بيروت أسفرت عن مقتل شخصين.

ويسود انقسام شديد في لبنان بين قوى المعارضة التي يسيطر عليها تيار المستقبل السني من جهة والقوى السياسية الداعمة للحكومة اللبنانية من جهة اخرى وعلى رأسها حزب الله منذ اندلاع الانتفاضة في سوريا.

فجميع قوى المعارضة في لبنان تدعم المعارضة السورية حيث تشهد مدينة طرابلس مظاهرات مستمرة مؤيدة للثورة السورية، ويقود التيار السلفي في المدينة هذه الانشطة.

بينما تتهم المعارضة السورية حزب الله اللبناني بتقديم الدعم لنظام الأسد، و تحدثت الأنباء مؤخراً عن ضابط في " الجيش الحر" السوري قوله إن عناصر من حزب الله اللبناني يشاركون في الأعمال العسكرية إلى جانب القوات الحكومية في سوريا.

  • هل هناك مخاوف من اتساع نطاق المواجهات في لبنان؟

  • وهل هناك أطراف خارجية تؤجج هذا التوتر؟

  • هل يتحول لبنان مرة أخرى الى ساحة لتصفية الحسابات الاقليمة والدولية؟

  • واذا تدهورت الاوضاع في سوريا الى حرب أهلية شاملة هل يتحول لبنان الى احدى ساحات هذه الحرب؟

ناقشنا معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة يوم الثلاثاء 22 مايو\ آيار 2012 من برنامج نقطة حوار. اضغط هنا لمشاهدة الحلقة.