هل تلقى الأوضاع الانسانية في اليمن اهتماما كافيا؟

رجل مسن يعاني من نقص في الغذاء في اليمن مصدر الصورة AFP
Image caption عشرة ملايين يمني (حوالي 44 في المئة من السكان) يعانون من سوء التغذية

تحذر منظمات إغاثة من أن اليمن على حافة أزمة غذائية بسبب الأوضاع الأمنية المضطربة، حيث يعاني ما يقرب من نصف عدد السكان من نقص الغذاء.

وتقول المجموعة المكونة من سبع منظمات خيرية، في تحذير مشترك، إن عشرة ملايين يمني (حوالي 44 في المئة من السكان) يعانون من سوء التغذية.

كما اعلنت هذه المنظمات أن حوالي خمسة ملايين يمني يحتاجون إلى إغاثة عاجلة.

جاء تحذير منظمات الإغاثة قبل انعقاد مؤتمر "أصدقاء اليمن" الدولي يوم الأربعاء 24 مايو\ آيار في العاصمة السعودية بالرياض، الذي ركز بالأساس على الأوضاع الأمنية والاضطراب السياسي في البلاد.

وكانت السعودية قد تعهدت بتقديم مساعدات لليمن بقيمة 3.5 مليار دولار في المؤتمر لمساعدة الجارة الجنوبية من مواجهة كارثة انسانية محتملة.

كما قد أعلنت الحكومة البريطانية انها ستقدم مساعدات لحوالى ربع مليون شخص من الاكثر تاثرا بالازمة في اليمن. ويتضمن ذلك الدعم الغذائي وتوفير مياه الشرب.

يذكر أن اليمن شهد أوضاعا سياسية غير مستقرة العام الماضي، حيث تظاهر أنصار الديمقراطية في البلاد، كما شهد جنوب البلاد حربا بين الجيش الحكومي وجماعة تابعة لتنظيم القاعدة.

  • شاركونا بآرائكم ومشاهداتكم من اليمن. كيف أثرت الاضطرابات السياسية على الظروف المعيشية؟
  • كيف هي أسعار المواد الغذائية والوقود في منطقتك؟ وهل تستطيع توفير المواد الأساسية مقارنة بالعام الماضي؟
  • برأيك، هل تلقى الأوضاع الانسانية في اليمن اهتماما كافيا؟
  • هل أهمل العالم الأوضاع الانسانية في اليمن في غمرة التطورات السياسية؟