هل هناك حاجة لتغيير دور هيئة الامر بالمعروف في السعودية؟

شباب سعودي مصدر الصورة Reuters
Image caption هل المجتمع السعودي بحاجة للهيئة بصورتها الحالية؟

ندد رئيس هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية عبد اللطيف آل الشيخ بتصرف عناصر الهيئة في قضية الفتاة التي تحدت الشرطة الدينية، ورفضت الانصياع لاوامرها بالخروج من احد المراكز التجارية لانها تضع طلاء للأظافر.

وقالت الفتاة لاحد عناصر الهيئة "لا دخل لك اذا كنت اضع طلاء على الاظافر". واضافت "لقد منعت الحكومة المطاردات. عملكم الان هو توجيه النصح الى الناس ليس أكثر".

وقال آل الشيخ في مقابلة نشرتها صحف سعودية يوم الاثنين 4 يونيو/حزيران "ساءني كثيرا ما رأيته، فالموضوع تم تضخيمه واستغل استغلالا سيئا حتى سمع به القاصي والداني". واضاف آل الشيخ "العالم وصل لصناعة الطائرات، نحن نقول لامرأة اخرجي من السوق لان في اصابعك مناكير (طلاء اظافر)".

وكان آل الشيخ منع في 21 نيسان/ابريل 2012 "اي مطاردات لاشخاص سواء متهمين او مخالفين". وهدد من يخالف هذه التعليمات باتخاذ "الاجراءات الحازمة"، وذلك في اطار اجراءات اتخذها لتطوير اداء الهيئة منذ تعيينه في منصبه في مطلع عام 2012.

غير انه لا زالت هناك انتقادات كثيرة لطريقة تعامل رجال الهيئة مع المواطنين، ودعوات من كتاب ليبراليين لإعادة النظر في دور الهيئة.

ما رأيك، هل هناك حاجة لتغيير دور هيئة الامر بالمعروف في السعودية؟

هل السلطات التي تتمتع بها هذه الهيئة لازالت مقبولة لدى اغلبية السعوديين؟

هل يكفي تغيير رئيس الهيئة لتطوير ادائها، ام ان هناك حاجة لتغيير اوسع لدورها؟