الى أي مدى يمكن ان تتصاعد المواجهة بين تركيا وسوريا؟

رجب طيب أردوغان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان

أدان حلف شمال الأطلسي (الناتو) بشدة إسقاط سوريا للطائرة العسكرية التركية، عقب اجتماع عقد الثلاثاء 26 يونيو/حزيران في بروكسل لسفراء دول الحلف أعربوا خلاله عن تضامنهم القوي مع انقرة. الا أن الحلف لم يهدد برد عسكري على دمشق.

وفي البرلمان التركي وصف رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، حادثة إسقاط طائرة بلاده بأنها "عمل عدواني" يهدد السلم في المنطقة. بينما أضاف نائبه بولنت أرينك ان الحادثة "لن تمر دون عقاب."

وفي واشنطن قالت وزارة الدفاع الامريكية إن الحادثة عمل متعمد وتعهدت بالتعاون مع أنقرة على ما وصفته بـ"محاسبة سوريا".

وفي لندن رأى وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ أن من الأهمية بمكان زيادة الضغوط على دمشق وفرض عقوبات إضافية على النظام السوري، والعمل على استصدار قرار جديد من مجلس الأمن.

وفي دمشق قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "ان الرد السوري كان تصرفا دفاعيا سياديا"، معتبرا إسقاط الطائرة دفاعا عن النفس، وحذر تركيا وحلفاءها في حلف شمال الاطلسي (الناتو) من أي اجراءات انتقامية.

غير أن الجيش التركي قال إن الطائرة كانت تحلق في الأجواء الدولية وحدد مكان سقوطها في المياه الاقليمية لسوريا على بعد نحو ثمانية أميال بحرية من السواحل السورية.

فكيف اتسم رد فعل أنقرة - في رأيك - على إسقاط طائرتها الحربية؟ قوي ام مهادن؟

كيف ترى تداعيات الحادث على أمن الحدود بين تركيا وسوريا؟

كيف يؤثر هذا الحادث على دور أنقرة في الأزمة السورية؟

كيف تفسر إسقاط سوريا للطائرة التركية دون توجيه إنذار أولي لطيارَيها؟ هل ثمة رسالة سورية لأنقرة؟

هل تتوقع أن يشدد المجتمع الدولي - بقيادة الدول الغربية - ضغوطه على دمشق إثر هذا الحادث؟