هل ينهار الائتلاف الحاكم في تونس بسبب تسليم رئيس وزراء ليبيا السابق لطرابلس؟

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption رئيس الحكومة و أمين العام لحركة النهضة حمادي الجبالي

تتصاعد في تونس أزمة سياسية على خلفية تسليم الحكومة رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي إلى ليبيا.

فقد طالب ثلث عدد نواب المجلس الوطني التأسيسي في تونس بسحب الثقة من حكومة حمادي الجبالي.

ووصف الرئيس التونسي منصف المرزوقي قرار الحكومة بأنه غير قانوني. وقال إنه اتخذ دون علمه أو موافقته. وقد سبق للمرزوقي أن تعهد بتسليم المحمودي شريطة تقديم طرابلس ضمانات بمحاكمته محاكمة عادلة في ليبيا.

لكن رئاسة الحكومة التونسية تقول إنها رحلت المحمودي إلى ليبيا بناء على تعهدات الحكومة الليبية بضمان حمايته من أي تعد مادي أو معنوي أو تجاوز مخالف لحقوق الانسان."

وشدد رئيس الحكومة حمادي الجبالي إن الحكومة الليبية قدمت "ضمانات" شفوية ومكتوبة في شأن "احترام حقوق الانسان، والحرمة الجسدية والمحاكمة العادلة للمحمودي".

وفي لندن نددت منظمة العفو الدولية بقرار رئاسة الحكومة التونسية وقالت ان المحمودي يواجه خطر تعرضه للتعذيب والمعاملة السيئة والمحاكمة خارج إطار القانون.

وفي طرابلس نفى مسؤولون ليبيون الانباء - التي وردت على لسان محامي المحمودي والتي أفادت بتعرضه للضرب ودخوله المستشفى للعلاج مباشرة بعد تسلمه من السلطات التونسية.

وكانت ليبيا قد وجهت طلبين رسميين بتسليم المحمودي لمحاكمته بتهمة الفساد المالي في عهد معمر القذافي، و"التحريض" على اغتصاب نساء ليبيات خلال ثورة 17 فبراير/ شباط 2011.

هل ترى أن الحكومة التونسية على حق في تسليم المحمودي لسلطات طرابلس؟

هل الضمانات - التي قالت انها حصلت عليها من ليبيا كفيلة بنيل المحمودي محاكمة عادلة؟

ثم لماذا لم يُستشر الرئيس المرزوقي في الأمر ولم يُبلغ بالقرار؟ فهل هو رئيس شرفي فقط؟

لماذا استأثرت رئاسة الحكومة بقرار التسليم؟ هل استند قرارها – في رأيك – إلى موقف سياسي حزبي صرف؟