ما هي تداعيات قرار مرسي باستئناف عمل البرلمان المصري؟

مرسي
Image caption يسيطر الاخوان والسلفيون على 70 بالمائة من مقاعد مجلس الشعب

تشهد مصر جدلا سياسيا وقانونيا على خلفية قرار الرئيس المصري محمد مرسي بعودة مجلس الشعب لعقد جلساته وممارسة اختصاصاته.

خطوة مرسي - الذي ظل عضوا بجماعة الإخوان المسلمين حتى انتخابه رئيسا - جاءت لتلغي قرارا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بحل مجلس الشعب اعتبارا من 15 يونيو/ حزيران تنفيذا لحكم من للمحكمة الدستورية العليا يقضي ببطلان انتخابه ويعتبره "غير قائم قانونا".

ونص قرار مرسي كذلك على إجراء انتخابات مبكرة لمجلس الشعب - الذي كان يسيطر عليه الحزب السياسي المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين - خلال ستين يوما من تاريخ موافقة الشعب على الدستور الجديد - الذي لم يتم وضعه بعد - والانتهاء من وضع قانون جديد لمجلس الشعب.

وغداة صدور القرار، عقدت المحكمة الدستورية اجتماعا طارئا لبحث الأمر، وأصدرت بيانا شددت فيه على أن أحكامها ملزمة "لجميع سلطات الدولة.

وبالتزامن مع ذلك، دعا رئيس مجلس الشعب المنحل سعد الكتاتني إلى عقد جلسة عامة يوم الثلاثاء 10 يوليو/ تموز.

<a href="http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/07/120709_egypt_constitutional_president_decision.shtml" target="_blank">طالع المزيد من بي بي سي</a>

  • ما رأيك في قرار الرئيس المصري؟
  • برأيك، ما هو الدافع وراء هذا القرار؟
  • هل يعبر موقفه عن عدم احترام للقضاء كما يرى البعض؟
  • أم أن الأمر يدخل في نطاق سلطاته التنفيذية كرئيس للدولة؟
  • هل ينذر هذا التحرك بتصعيد بين مؤسسة الرئاسة والمؤسسة العسكرية؟