سوريا: هل يئس الغرب من المجلس الوطني السوري؟

آخر تحديث:  الأربعاء، 15 أغسطس/ آب، 2012، 13:41 GMT
سيدا واولاند

فشلت المعارضة السورية في توحيد صفوفها

قالت صحيفة الغارديان البريطانية ان الغرب بدأ يفقد الثقة بالمجلس الوطني السوري المعارض وانه فتح اقنية مباشرة مع الجماعات المعارضة على الارض بسبب مخاوفها من تنامي نفوذ الجماعات الاسلامية المتشددة المدعومة من قبل الدول الخليجية.

وحسب الصحيفة فإن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وصلت الى قناعة مفادها ان مساعيها لتوحيد المعارضة تحت مظلة المجلس غير مجدية وقد بدأت بالبحث عن قنوات اتصال مباشرة مع الجماعات المعارضة العاملة على الارض.

فقد اجتمعت وزيرة الخارجية الامريكية يوم السبت 12 اغسطس/اب بعدد من ممثلي المعارضة في الداخل من دون لقاء اي من اعضاء المجلس بسبب محدودية تأثير المجلس على مجريات الاحداث في الداخل.

كما اعلنت الخارجية البريطانية ان مسؤولا في الخارجية التقى في تركيا بمسؤول كبير في الجيش الحر اكد له ضرورة احترام حقوق الانسان كشرط للتعاون معه.

وكانت الخارجية البريطانية قد منحت مبلغ 5 مليون جنية استرليني للمعارضة العاملة في الداخل دون المرور عبر المجلس.

بينما تراهن فرنسا على العميد المنشق مناف طلاس على امل ان يتمكن من جمع شمل الجماعات المسلحة العاملة تحت مظلة الجيش السوري الحر حسب الصحيفة.

  • هل تلاشت امكانية قيام المجلس الوطني السوري بدور فاعل في الازمة السورية؟

  • هل بدأت كل دولة تبحث عن جماعات معارضة موالية لها؟

  • هل بدأ التنافس الاقليمي على سوريا؟

  • الا ينذر ذلك باطالة امد الصراع في سوريا ونشوب صراعات بين الجماعات المسلحة مستقبلا؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    +1

    رقم التعليق 1.

    المجلس الوطني السوري لم يتفق ابدا لان بعضه تابع لقطر وبعضه تابع لسعوديه وبعضه تابع لتركيا وبعضه تابع لامريكا وبعضه تابع لاسرائيل وجميع هذه الدول تطمع فى سقوط سوريا كي تحصل على غنائم فيه التنافس الاقليمي بدا يوم 15 /8 /2006 اي فى ذكري هذا اليوم منذ 6 سنوات عندما وقف الرئيس بشار الاسد فى ذكر النصر الالهي على اسرائيل وقال سقطت انصاف الرجال عند ذلك قرر حكام الخليج التنافس على سوريا وسوريا ستنتصر على هذه المؤامره كما انتصر حزب لله

  • قيم هذا
    +1

    رقم التعليق 2.

    سوريا انتصرت وسقطت المؤامره الصهيونيه الخليجيه الغربيه العربيه وانتصرت المقاومه كما انتصر حزب لله فى مثل هذه الايام

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    الغرب لم ولن ييأس أبدا فالغرب يعرف متى وأين وكيف يتدخل في الوقت المناسب لا لكي يحل الأزمات لا ولكن لكي يستفيد من تلك الأحداث التي تجرى في سوريا أو في أي مكان في العالم والسؤال ما هو موقف الغرب تجاه ما يحدث في سوريا ؟ هل هناك أكثر من الشجب أو الاستنكار ولماذا لم يتخذ الغرب موقفا من الفيتو الروسي الصيني الذي كان يصدر ضد أي عقوبة كان تصدر ضد سوريا ؟ إن الغرب كان يأخذ قرارا ضد سوريا في الأمم المتحدة وهو يعلم تماما أن روسيا والصين سيستخدمان حق الفيتو لكي تستمر المجازر. يا سادة الغرب مؤيد تماما لما يحدث في سوريا ويؤيد موقف روسيا والصين المؤيد للنظام السوري فمن الواضح أن الغرب يريد بناء ارض صلبة لروسيا والصين في سوريا أو يريد استغلال هذا الموقف الروسي الصيني باستمرار تلك المجازر لكي يأتي هو في النهاية ويبدأ في تقسيم الغنيمة سادتي الأعزاء الغرب هو الغرب لا يعمل إلا مصلحته فقط ومن المعروف أن السياسة ليس لها قلب أو دين وفى بعض الأحيان تكون ليس لها عقل أيضا

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    الغرب يريد معارضة يدجنها وفق رؤاه, فيأخذ منها مايفيد مصالحه وبأكثر ممايعطيها لمصلحة الثورة, لكن لاتستطيع أية معارضة حقة أن تخرج عن نبض الشارع السوري المنتفض الواعي, لهذا كلما وجد الغرب معارضا سوريا يطوعه يكتشف لاحقا أن ثورة الداخل انصرفت عنه .
    ثم إن كل دولة راغبة في التدخل بالشأن السوري فإنها لاتضع عيناها إلا على أمريكا,فكل الدول رهن إشارة أمريكا بمافيها روسيا وإيران, فإن غض القط الأمريكي النظر مؤقتا تهب الدول_ الفأر لدعم فصيل سوري وعرقلة فصيل سوري.
    لولا أن أمريكا في داخلها راضية لما كان الفيتو الروسي _الصيني من أصله, ولما تجرأت روسيا ولاإيران على ضرب الشعب السوري.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    ان ما يجري داخل سوريا من أحداث تصعب السيطرة عليه سواء من قبل نظام بشار الأسد أو من قبل المجلس الوطني السوري. ومن ناحية أخرى لكي يتم تأسيس مجلس وطني فعال وذي نفوذ فهنالك حاجة لأن تكون هالك شخصية قوية ومحبوبة تجمع عليها المعارضة ويستطيع أن يتولى زمام الأمور فمثلا في ليبيا تم تعيين السنوسي. أما فيما يتعلق بمحاولة فرنسا تلميع صورة العميد مناف طلاس وإظهاره بمظهر المخلص والموحد للمعارضة السورية فإنها سوف تبوء بالفشل فكل الزخم الاعلامي ومحاولة تلميع صورته لم تجدي نفعا مع هذه الشخصية غير المحببوبة والغير معروفة. عدا عن ذلك، أن أمريكا وفرنسا والسعودية و تركيا تستبق الأمور وتريد تسريعها وكأن مسألة انتهاء نظام بشار الأسد أصبحت أمر محتوم وأن المشكلة في مجلس وطني. كما أن الثوار (مع التحفظ على هذه الكلمة) يعملون وفق أجندات معينة تقودها دول مثل أمريكا وقطر وتركيا والسعودية وغيرها وبالتالي فإنه يصعب جمع أوصال المعارضة وإعطائها قيادة واحدة، هذا فضلاً عن غياب التواصل مع الوريين في الداخل والخارج. فالمجلس الوطني يجب أن يتشكل من بين الثوار وليس من بين معارضين ينعمو بالرخاء في خارج البلاد. وأود أن أقول انه في رأي لن يكون هنالك مجلس وطني وسوف يتجلى ذلك عند سقوط نظام الأسد أن سقط حيث ستغيب عن سوريا قيادة موحدة وستعم الفوضى كما حصل في العراق وأكثر... وإن الغد لناظره قريب

 

تعليقات 5 من 33

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك