كيف يؤثر الحكم على ناشطين بحرينيين على جهود المصالحة الوطنية في البلاد؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 21 أغسطس/ آب، 2012، 13:12 GMT
صورة لنبيل رجب

بدأت مظاهرات البحرين في فبراير/شباط 2011

أصدرت محكمة بحرينية حكماً بالسجن لمدة ثلاث سنوات بحق رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب، وذلك بعد إدانته بتهمة المشاركة في "تجمع غير قانوني" و"الإخلال بالأمن العام" – وهي تهم تتعلق بتظاهرات عديدة شارك فيها وساهم في تنظيمها.

لاقى الحكم إدانة من منظمات حقوقية، كمنظمة العفو الدولية، التي نددت بالحكم ووصفت يوم إصداره بأنه "يوم أسود للعدالة" في البحرين.

كما وينتظر مجموعة من الناشطين، من بينهم عبد الهادي وزينب الخواجة، قرار محكمة الاستئناف بخصوص أحكام بالسجن عليهم، وذلك بعد تأجيل القرار إلى 4 سبتمبر/أيلول القادم.

يأتي الحكم بسجن نبيل رجب في الوقت الذي تشهد فيه البحرين استمراراً للحراك الشعبي الذي يطالب الملك وحكومته بالالتزام ببنود المصالحة الوطنية التي تقدما بها في أعقاب موجة الاحتجاجات التي اندلعت في المملكة في فبراير/شباط 2011، ومحاكمة من يتهمونهم بالاستهداف والقتل المتعمد للمتظاهرين. كان آخر هؤلاء الضحايا شاب يبلغ من العمر 16 عاماً، قتل في مظاهرة يوم السبت 18 أغسطس/آب وتسبب بانطلاق سلسلة تظاهرات للتنديد بمقتله.

يذكر بأن نبيل رجب كان يقضي حكماً بالسجن لمدة ثلاثة أشهر بعد أن أدين بتهمة التشهير بحق بعض سكان مدينة المحرق البحرينية من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

كيف ترى أحكام السجن الصادرة بحق نبيل رجب والناشطين الآخرين؟

كيف سيؤثر هذه الحكم على الجهود الرامية إلى تحقيق مصالحة وطنية في البحرين؟

هل يؤدي الحكم على ناشط ليبرالي، مثل نبيل رجب، إلى تشجيع أطياف أخرى من المعارضة على اتخاذ موقف أكثر تشددا؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    الحرية ، هي الكلمة التي يسيل لعاب الكرامة والشرف والانسانية لها .
    الحرية ، هي هدية الخالق لكل انسان خلقه الله بغض النضر عن دينه ، جنسه او عرقه .
    الحرية ، هي سلام واطمئنان للفرد والعائلة والوطن .
    لكن متى استعملت الحرية كوسيلة وليس ضمانة ، تتحول الحرية الى ارهاب وقتل ودمار
    حينها يراها البعض نقمة وليس نعمة ، وموت وليس حياة .
    الحرية تبدآ بحرية الفكر ، يليها العيش والحقوق داخل اطار يدعى القانون ليحمي الجميع من اجل الجميع وليس سجن ليخاف منه الجميع .

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    من الواضح أن الحكومة البحرينية أصيبت بما يسمى الاهتزاز الأمني فأصبحت لا تستطيع أن تفرق بين المصالحة الوطنية أو التظاهرات التي تطالب بالإصلاحات السياسية فالكل عندها أصبح سواء أصبح الكل معارض للنظام البحريني الذي أصبح في حالة من التوهان السياسي .بهذه الطريقة القمعية البحرين تعمل على زيادة حدة التوتر بين الشعب والحكومة وليس هذا فحسب بل إن المؤسسات الدولية الحقوقية ستزيد من موقفها القانوني ضد البحرين لان القمع بهذه الطريقة مخالف للقوانين الدولية الحقوقية

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    وهذا الحكم عبارة عن رسالة توجهها الحكومة البحرينية إلى الشعب البحريني تقول فيها سيبقى الحال كما هو عليه وعلى المتضرر أن يلزم الصمت وهذه رسالة توجهها الحكومة البحرينية الى الشعب البحرينى تقول فيها سيبقى الحال كما هو عليه وعلى المتضرر ان يلزم الصمت

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    أرى أنه لا وجه للصواب للتشكيك في الأحكام القضائية في البحرين لأن القضاء بها مستقل تماما، وهذا واضح في دستورها الصادر عام 2002، وما تلاه من قوانين رسخت استقلال القضاء..ولا أرى نبيل رجب يختلف عن غيره من المتهمين الذي يجب أن يخضع لمحاكمة عادلة ..ولا أرى أن الحكم على متهمين بالتحريض على الإرهاب عائقًا للحوار بل يجب أن يكون من مبادئ الحوار، فالحوار لا يستقيم مع العنف..وأتمنى على جميع أطياف المعارضة التعقل ونبذ العنف كخطوة لبدء حوار حقيقي في البحرين

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    اذا كانت الأحكام التي صدرت ضد نبيل رجب بسبب اشتراكه وتنظيمه للتظاهرات السلمية فهذه أحكام سياسية غير منصفة0 ولو كان القضاء مستقلا لما صدرت مثل تلك الأحكام 0 وهل يظن حكام البحرين أنهم بهذه الطريقة اشراك القضاء قي المواجهة سيحققون شيئا فهم واهمون وسيخسرون المواجهة والقضاء معا !!

 

تعليقات 5 من 71

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك