هل يساهم أولمبياد المعاقين في تغيير نظرة مجتمعك إليهم؟

آخر تحديث:  الأربعاء، 22 أغسطس/ آب، 2012، 13:51 GMT
عداءة كفيفة

يشارك رياضيون بدرجات إعاقة مختلفة في المنافسات

يستعد آلاف الرياضيين ذوي الاعاقة من حول العالم للمشاركة في الألعاب الأولمبية الموازية (البارالمبية) في لندن والتي سيتم افتتاحها يوم الأربعاء 29 أغسطس/آب.

ويسعى منظمو هذا الحدث الرياضي، والذي يقام أسابيع بعد دورة ألعاب الأولمبياد، إلى تسليط الضوء على التقدم الذي حققه المعاقون في مجال الرياضة خلال العقود الماضية.

وبمناسبة هذا الحدث الرياضي سنناقش معكم في حلقة خاصة نظرة المجتمع للمعاقين في بلدك ودور الرياضة في تغيير تلك النظرة.

  • ما هي المشاكل التي يعاني منها المعاق في بلدك؟
  • كيف هي نظرة المجتمع إليهم؟ هل تحتاج إلى تغيير برأيك؟ وكيف يتم ذلك؟
  • وهل يساهم أولمبياد المعاقين في تغيير نظرة مجتمعك إليهم؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة يوم الثلاثاء 28 أغسطس/آب من برنامج نقطة حوار الساعة 15:06 جرينتش.

اضغط هنا اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى اضغط هنا صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة.

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    أولا المعاقين ليسوا هؤلاء إنما المعاقين هم الأصحاء الذين خذلونا وكشفونا وكسفونا بنتائجهم الهزلية التي حققوها في الاوليمبياد هؤلاء هم المعاقين حقا أما هؤلاء فهم متحدى الإرادة الذين لم يستسلموا للظروف وقاموا بتحقيق المعجزات لوطنهم ولأنفسهم سواء من أرقام قياسية جديدة أو ميداليات

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    سادتي الأعزاء من هو المعاق ؟ المعاق سادتي هو الشخص الذي يملك ولا يستطيع الذي تتوافر الإمكانيات ولا يحقق الذي يبحث دائما عن أسباب الفشل والذي لا يضع في حقيبته الرياضية التحدي أو الأمل أو الفوز أو الوطن وإنما يضع في حقيبته الخيبة والندامة والفشل سادتي الأعزاء الغريب أن الأعلام لا يسلط الضوء على هؤلاء الأبطال الذين يحققوا المراكز والمكاسب بل يقلل من شانهم ويسمونهم معاقين ويسلط الضوء على المعاق الحقيقي الفاشل الذي يتمتع بكامل الصحة الذي لم يحقق أي شيء ويقوم بتكريمه بل وينفق عليه أيضا لان المسئولين عن الرياضة أصلا معاقين لم يحققوا أي شيء أي أن المنظومة الرياضية معاقة بالرغم أنها تملك الأموال والإمكانيات سادتي ولكنها لا تمتلك الفكر سادتي الأعزاء بجب أن نرفع القبعة لهؤلاء الأبطال ونكرمهم إلى أقصى درجة حتى من الممكن تغير أسماء الشوارع والميادين بأسمائهم سادتي الأعزاء حق هؤلاء مهضوم إعلاميا لان هناك أيضا إعلاما معاقا لا يسلط الضوء إلا على الفاشلين فقط

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    الله سبق كل التشريعات الدنيوية والوضعية في وجوب القسط للمعاق, لهذا لاأعتقد أن النشاط الدولي لإبراز المعاق سيغير نظرة مجتمعي له, ومع ذلك أشجع كل اهتمام عام بكل معاق.
    أما الحاكم العربي فأعتقد أنه يسعد بوجود المعاقين بين شعبه, وربما يتمنى لو كان كل أفراد شعبه من المعاقين, أي من ذوي الاحتياجات الخاصة كما تصح تسميتهم.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    يوجة المعاق مشاكل كثيرة خاصا فى دولنا العربية و أهمها التقصير الكبير فى معاماتهم و توفير أساليب فدول الرفاه و خاصة الأسكندنافية تعتبر معاملة المعاقين وتسهيل الحياة عليهم معيار هام و أساسى فى نسبة تطورها و على شانها أما عندنا فهم المهملون بالرغم من أنهم أثروا الحياة فى مصر خاصة و منهم على سبيل المثال الدكتور طه حسين و دوره الهام فى نهضة مصر و ذلك غير ابطالنا الرياضيين الذى حصلوا على ميداليات أولومبية أكثر من المعافين و لن تحسن دورة لندن صورتهم عندنا على الأقل فهم المنسيون فى حياتنا و لا تسلط الأضواء الأعلامية سواء الرياضية منها أو المؤسسات الصحفية أى أهتمام بأنجازتهم فهم مشغلون بابطال كرة القدم فقط

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    افغانستان تعانی من کثرة المعاقین و هی فی حاجة ماسة الی حمایة المعاقین و مساعدتهم. اشتراک المعاقین الافغان فی الاولمبیاد سوف تؤثر علی نظرة الناس تجاة المعاقین و کذلک فوز المعاقین فی المباریات ستمنع حیویة للمعاقین الذین یرون انفسهم ضعفا‌ء. فوز الشباب الافغان فی المباریات العالمیة قد ایقظ الشعب و الحکومة و جعلهم یهتمون بالریاضة و مساعدة اللاعبین. و افغانستان علی الرغم من جهدها القلیل قد حصل علی مقام ۷۹ فی المبیاد لندن عام ۲۰۱۲. و انا ارجو الفوز لمعاق وحید اشترک فی المبیاد لندن. و فوزه یؤثر کثیرا علی تطلع المعاقین الافغان.

 

تعليقات 5 من 21

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك