هل تقلقك زيادة العزوبية في بلدك؟

آخر تحديث:  الأربعاء، 5 سبتمبر/ أيلول، 2012، 13:56 GMT
خاتم زواج

هل تأخر سن الزواج ظاهرة في بلدك؟

يتزايد أعداد الذين يعيشون بمفردهم حول العالم حسب ما أورده تقرير أخير نشرته مجلة الايكونوميست البريطانية.

ووفقا لـ"يورومونيتر"، وهي شركة أبحاث، فإنه من المتوقع أن ينضاف 48 مليون شخصا حول العالم إلى قائمة من يعيشون لوحدهم بحلول عام 2020.

وتشمل هذه الاعداد المتزايدة العازبين في العالم العربي فعلى سبيل المثال، حوالي 60٪ من النساء فوق الـ30 عاما غير متزوجات حسب أرقام صندوق الزواج في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي هيئة حكومية تقدم المساعدة المالية للقابلين على الزواج،

وقد وصف المتحدث باسم الحكومة هذا الأمر بـ"المقلق للغاية"، كما ورد في المجلة البريطانية.

وترجع المجلة ظاهرة تأخر الزواج حول العالم إلى تفضيل المرأة في كثير من الأحيان الزواج في وقت لاحق لاستكمال دراساتها والتحاقها بسوق العمل.

  • برأيك، هل تأخر سن الزواج ظاهرة "مقلقة" في مجتمعك؟
  • هل يرجع السبب إلى نمط الحياة العصرية الذي يتطلب من الشباب تحقيق مستوى معين من التعليم قبل الزواج أو الالتحاق بسوق العمل؟
  • هل يستطيع الشباب في بلدك تحمل تكاليف الزواج؟ وهل تعوق البطالة دون ذلك؟
  • هل تغالي الأسر في تكاليف الزواج في بلدك؟ وما أبرز تلك التكاليف؟
  • هل تساهم سلطات بلدك في تكاليف المهور والسكن؟
  • نرحب بآرائكم وتجاربكم

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    لاشك أن كثرة العزوبية تسبب التحرش الجنسي وكذلك الزواج العرفي وكذلك الأعمال المنافية للآداب وكذلك المناظر التي نراها في الشوارع والميادين العامة الغير لائقة وتسبب كثير من أذى الشعب والمواطن

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    كثرة العزوبيه تعنى وضع إجتماعى و نفسى سىء لغير المتزوجين و المتزوجات وتأخر سن الزواج له أسباب عده منها الأوضاع الإقتصاديه الصعبه و إنتشار البطاله و عدم توفر السكن و تأخير الزواج لتحقيق مستوى معين ليس هو السبب الأكثر شيوعا بل أن الأهل يفضلون عدم زواج إبنتهم لمجرد أن يقال أنها تزوجت خوفا من فشل الزيجات التى لا تستمر طويلا لعدم قدرة الشاب على تحمل أعباء الزواج ماديا و معنويا و إن كنت أرى فى الوقت الحالى تساهل معظم الأسر فى التكاليف مادام الشاب ملتزم أخلاقيا و لديه القدره على توفير الضروريات لتكوين أسره

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    قليلا ما تساهم الدوله ببناء مساكن للشباب حديثى الزواج فى الغالب تتدخل المحسوبيات فيها و تتفاقم أزمة السكن و لكن هناك بعض المجهودات الخيريه من بعض الجمعيات لتيسير تكاليف الزواج على غير القادرين ماديا

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    والعزوبية أسبابها معروفة يشارك فيها كل من الحكومة والأسرة فمن ناحية الحكومة ارتفاع معدل البطالة وكذلك قلة الدخل أو الرواتب الغير مناسبة مع الظروف المعيشية للشاب و كثرة الفساد السياسي وعدم وجود العدالة الاجتماعية إلى أخره أما من ناحية الأسرة فالمغالاة في طلبات الزواج سواء من ناحية المهر أو شراء الشبكة أو شروط منزل الزوجية أي عدم مراعاة الظروف الاقتصادية للشاب فهذا بسبب ارتفاع سن الزواج بالنسبة للطرفين للشاب والفتاة ولحل هذه المشكلة يبدأ من الأسرة أولا وليس من الحكومة وحدها فالأسرة إذا قامت بتيسر طلبات الزواج وعدم المغالاة وقامت بمراعاة الظروف الاقتصادية للشاب فستساهم إلى حد كبير جدا جدا فى حل هذه المشكلة

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    المرأة في كل أنحاء العالم، بإستثناء حالات خاصة كانت سلعة تباع وتشترى كأي سلعة في الأسواق. فكرة المهر تأتي من هذا المنطلق وهو شراء الفتاة.
    كانت أسرة الشاب تذهب لتطلب يد الفتاة، وكان هذا يعني أن يد الفتاة كانت مهمة للاعمال اليدوية التي لا تنتهي إما في الحقل أو البيت، فكانت أسرة الفتاة تخسر عمل يد ابنتهما لانها ستنتقل الى بيت زوجها الذي سيستفيد من عمل يدها، لذلك كان يستعوض أهلها بدفع المهر، أي شرائها!
    هذا بإستثناء المهر في منطقة الجزيرة العربية حيث كانت المرأة تشترى لكن ليس ليديها، بل كانت تشترى لمتعة الرجل جنسياً والعبيد هم من كانوا يقوموا بالأعمال.
    الآن أصبحت الفتاة تنافس الشاب في كل مجالات الحياة، لذلك فكرة المهر بدأت تتلاشي في كثير من المجتمعات إلا فئة قليلة يودون أن تبقى الفتاة تحت قبضتهم حتى يظلوا يستغلوها كما فعلوا على ممر الزمان.
    أعتقد أن تكاليف الزواج المادية ليست العائق الرئيسي أو السبب الأول لعدم الزواج، وانما ربما يكون النضوج العقلي من الطرفين والشعور بالمسؤلية من الطرفين.
    عن نفسي لا أود أن تتدخل الدولة في شأني، خاصة في موضوع الزواج!

 

تعليقات 5 من 25

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك