متى تكون الثروات من النفط والغاز نعمة، ومتى تكون نقمة؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 سبتمبر/ أيلول، 2012، 13:11 GMT
انابيب الغاز

اكتشاف النفط والغاز: اما طريق للتنمية او طريق للصراعات

اعلن وزير الطاقة والمياه اللبناني جبران باسيل يوم الاثنين 24 سبتمبر/ايلول أن المسح الجيولوجي أظهر أن تقديرات احتياطي الغاز الطبيعي تحت المياه الإقليمية قبالة الساحل الجنوبي الغربي للبنان قد يصل إلى 12 تريليون قدم مكعب.

وأضاف المسؤول اللبناني انه "إذا كان هذا الرقم صحيحا، فإن هذه الكمية تكفي لبنان لمدة 99 عاما لتشغيل معامله الكهربائية، نحن إذا نتحدث عن ثروة حقيقية وعن عمل فعلي قد بدأ".

الحديث عن وجود ثروة من الغاز امام سواحل لبنان، الذي يستورد حاليا احتياجاته من الغاز والنفط، يثير تساؤلات عن الطريقة التي يمكن ان تدار بها هذه الثروة، وعن اثر الاوضاع السياسية المعقدة في لبنان على طريقة توزيع حصصها، والانتفاع بها.

فقد كان اكتشاف ثروات النفط والغاز في بعض الدول بداية صراعات سياسية تحولت احيانا الى صراعات مسلحة على اقتسام العائدات، كما حدث في نيجيريا، او صراعات حدودية كما هو الحال بين السودان وجنوب السودان.

واحيانا لم تضمن عائدات الغاز والنفط تنمية شاملة تؤدي الى توفير فرص عمل للشباب كما هو الحال في الجزائر الذي يمتلك احتياطيات مالية هائلة، وعلى الرغم من ذلك يعاني من ارتفاع كبير في البطالة بين الشباب.

وفي تجارب اخرى استخدمت عائدات النفط في اقامة بنية اساسية حديثة، ومشاريع تنمية كما حدث في عدة دول خليجية.

في رأيك، متى تكون الثروات من النفط والغاز نعمة، ومتى تكون نقمة؟

ما هي الدول التي نجحت، وما هي الدول التي فشلت في استثمار ثرواتها من النفط والغاز؟

ما الذي تستفيده انت من ثروات بلادك من الطاقة، ان كانت موجودة؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    متى تكون الثروات من النفط والغاز نعمة، ومتى تكون نقمة؟
    من قال أن أي ثروات تكون نقمة!
    الثروات يتطلع لها كل انسان وكل أمة، المشكلة في الطمع والجشع وإبداء الذات بحق أو دون حق على الآخر حتى لو هلك الآخر وإن كان الآخر هو الجار أو حتى إن كان الأخ.
    روسيا بها كميات هائلة من البترول، كما هو الحال في أمريكا، ولا نجد ولاية تتضارب مع أخرى.
    هناك قول هو(القناعة كنز لا يفنى)، إن لم يكن لدينا القناعة فحتى لو تحولت جبالنا الى ذهب وفضة وتسبح بلادنا فوق آبار بترول تفوق حجم المحيطات، فسنظل نقتل بعضنا البعض بنفس الهمجية، إن لم يكن أكثر!

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    استخدمت ضد مصالح العباد والبلاد واستخدمت في الحروب أو لاستعمار العباد شكر البترول أو الغاز من نعم الله التي أنعم الله بها على عباده ولكن وللأسف الشديد العباد يصرون على زوال النعمة بعدم شكر الله تعالى على هذه النعمة ومن شكر النعمة هي استخدام نعمة الله في المصلحة التي خلقت من اجله لا في الضرر سواء القتل أو الحرب أو الصراع فعلى الفور تزول النعم أي نعمة ليس البترول أو الغاز فقط ولكن أي نعمه
    وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم فالشكر على النعمة ضمان لوجودها وزيادتها إما ما نراه الآن من صراعات فزوال نعمة البترول أفضل للجميع لأنه السبب الاساسى في جميع الصراعات التي نراها الآن

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    تكون نعمة إذا استخدمت لمصلحة البلاد والعباد وتكون نقمة إذا استخدمت ضد مصالح العباد والبلاد واستخدمت في الحروب أو لاستعمار العباد شكر البترول أو الغاز من نعم الله التي أنعم الله بها على عباده ولكن وللأسف الشديد العباد يصرون على زوال النعمة بعدم شكر الله تعالى على هذه النعمة ومن شكر النعمة هي استخدام نعمة الله في المصلحة التي خلقت من اجله لا في الضرر سواء القتل أو الحرب أو الصراع فعلى الفور تزول النعم أي نعمة ليس البترول أو الغاز فقط ولكن أي نعمه
    وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم فالشكر على النعمة ضمان لوجودها وزيادتها إما ما نراه الآن من صراعات فزوال نعمة البترول أفضل للجميع لأنه السبب الاساسى في جميع الصراعات التي نراها الآن

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    نعمة إن كانت الدولة حرة مستقلة ذات سيادة, ونقمة إن لم تكن الدولة تملك قرارها.
    عربيا لاتوجد دولة استفادت من كامل ثروة الطاقة وبالشكل الصحيح لضمان مستقبلها, بل وجدنا حصة الأجنبي المهيمن أكبر وبما لايقبل, وحجم الهدر مهول لدرجة من الإستهلاك لاتعقل, فالطاقة العربية مجيرة لضمان استمرار دوران عجلة اقتصاد الغرب والعالم, وليست مسخرة لضمان أمان مستقبل أهلهاومنطقتها.
    لانفرح اليوم ببروج مشيدة, فربما غدا تمسي خاوية على عروشها لاقدر الله ولاسمح.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    اتمنى ان ينضب النفط في بلدي العراق فقد كان سببا لدخولنا عدة حروب كارثية فقد اعزائنا واحبتنا تشرد الملايين بسببه قطعنا البحار من أجل الفرار الى دول لاتملك هذه الثروة اللعينة وتعيش بكرامة وما زلنا نعاني منه فانت اذا عصرت العراق لا يخرج منه سوى النفط أما شعبه وأقصد مستضعفي الشعب وهم كل من لا يمت بصلة الى المنطقة الخضراء والى الجالس المحلية في مدن العراق اقول ان هذا الشعب يعيش تحت خط الفقر 25% والباقي عند هذا الخط اكثر من نصف الشعب لا يملك مسكن تنتشر فيه امراض ما يسمى بامراض الدول الفقيرة التعليم في اسوء حال يتبع ...

 

تعليقات 5 من 38

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك