إلى اي مدى يمكن نقل تجربة حزب العدالة والتنمية التركي إلى دول الربيع العربي؟

آخر تحديث:  الاثنين، 1 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 12:20 GMT
رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان

اثناء خطاب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إن حزبه الحاكم في تركيا أصبح نموذجا للعالم الاسلامي.

وجاء ذلك في خطاب ألقاه اردوغان أمام المؤتمر السنوي لحزب العدالة والتنمية الذي يحكم تركيا منذ عقد من الزمن. ومن بين الضيوف الذين حضروا المؤتمر الرئيس المصري محمّد مرسي، وزعيم حزب حركة النهضة التونسي راشد الغنوشي، ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل.

وأضاف اردوغان في خطابه "وصفنا انفسنا بالديمقراطيين المحافظين. ركزنا في تغييرنا على الحقوق الأساسية والحريات. وهذا الموقف تجاوز حدود بلادنا واصبح نموذجا لجميع الدول المسلمة".

ومنذ عام 2002 فاز حزب العدالة والتنمية تحت قيادة أردوغان في ثلاثة انتخابات متتالية بأغلبية ساحقة لينهي بذلك عصرا من الحكومات الائتلافية الهشة تخللته انقلابات عسكرية. كما حقق حزب العدالة والتنمية نجاحا اقتصاديا كبيرا برفع متوسط دخل الفرد الى ثلاثة امثال ما كان عليه قبل تولي الحزب مقاليد الحكم.

غير ان هناك انتقادات توجه الى اردوغان بسبب فشله في التوصل الى حل لمشكلة الاكراد المستمرة منذ عقود، كما ان بعض التيارات الاسلامية ترى ان الحزب تساهل كثيرا في تطبيق مبادئ اساسية في الشريعة الاسلامية.

برأيك، كيف ترى وصف اردوغان ان الديمقراطية في تركيا نموذج للعالم الاسلامي؟ وما مدى امكانية نقل تجربة حزب العدالة والتنمية التركي الي دول الربيع العربي؟

وهل يمكن لتركيا ان تدعم الانتقال الديمقراطي لدول الربيع العربي؟ ام ليس بمقدورها تبني مشروع بهذا الحجم؟

وماذا عن مخاوف بعض التيارات من محاولة تركيا اعادة نفوذها الاستعماري في المنطقة؟

وماذا عن موقف التيارات الاخرى، سواء الاسلامية المتشددة او اليسارية، من تجربة حزب الحرية والعدالة؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • رقم التعليق 1.

    حذف التعليق لأن المراجع وجد أنه ينتهك قواعد المشاركة. وضح.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.


    لاشك أن تركيا تتمتع باقتصاد رائع ولا شك أيضا أن هناك دولا تريد التعاون مع تركيا من دول الربيع العربي.
    وأيضا تريد تركيا التعاون مع دول الربيع العربي لكي تريد الانخراط في المجتمعات العربية
    ولكن هناك فجوة كبيرة جدا بين نموذج تركيا الاسلامى وبين أي نموذج أخر اسلامى في دول الربيع العربي سواء بمصر وتونس وخصوصا في مفهوم الحريات

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    [Unsuitable/Broken URL removed by Moderator][Unsuitable/Broken URL removed by Moderator]تركيا العلمانية يحكمها حزب له توجهات اسلامية وتلك مفارقة ربما لا تقبلها الأحزاب الاسلامية في دول الربيع العربي , التي لا تعرف من الاسلام سوي اللحية والجلابية والمسبحة.
    ينطلق التأثير التركي من قوة الاقتصاد , بينما التأثير السعودي ينطلق من فكر متخلف مدعوم بأموال النفط0 لا أجد لحية لكل من أردوجان وجول وربما لهذا السبب مع أسباب أخري تقدمت تركيا خطوات كبيرة الي الأمام !!

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    ممنوع ممنوع على اي حزب اسلامي عربي ان يصل السلطة . نقطة راس السطر
    علينا ان نكون واقعيين ان الاحزاب الدينية العربية هي مرحلة اكثر تخلف من تلك القومجية في الخمسينات والستينات والعراق خير دليل وعلى من يتبنى الثورة السورية ومن يدعمها ان يطلب من الثوار عهد بان لا يكون من يحكم سوريا بعد الثورة حزب اسلامي والا لن يكون هناك دعم ..
    اننا في العراق نعيش تخلف مطبق على انفاسنا وخاصة ان احزابنا الدينية الحاكمة من مذهب معين تحاول الغاء كل فكر مخالف ولا اتمنى للسوريين ذلك حتى ولو كانو من المذهب الاخر

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    اما فكرة تركيا الاسلامية فهذه تركيا وهذا اردوغان وليس العراق او ليبيا او سوريا فالفكر القبلي والتخلف ورجال الدين والتجربة والمحيط والتعليم والبيئة مختلفة
    هل سمعتم الاسلامي اردوغان ينادي قبائل وشيوخ الدين والعشائر في تركيا لتساند حكومته هل سمعتم بفساد اردوغان المالي هل سمعتم بأن سفراء تركيا هم ابناء عمات وخالات الحزب السياسي الحاكم هل ان مرضى تركيا يتعالجون في العراق وليبيا وسوريا أم العكس صحيح هل ان تنمية تركيا هو بسبب 150 مليار دولار تأتيهم من تحت الارض بخمسة امتار وبدون تكلفة ام بسبب الماكنة الانتاجية التركية
    هيا يا بي بي سي ما هذه المقارنة !!!!!

 

تعليقات 5 من 54

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك