الى اين تتجه ليبيا بعد عام من مقتل القذافي؟

آخر تحديث:  الاثنين، 22 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 15:44 GMT
قوات  حكومية

تسعى الحكومة لفرض سيطرتها

رغم مرور عام على انهيار نظام الحكم في ليبيا ومصرع زعيمه العقيد معمر القذافي لا زالت الفوضى تسود اغلب المناطق في ليبيا وسط تخبط سياسي واضح.

كما يترافق ذلك مع معارك تشهدها مدينة بني وليد التي يحاصرها الجيش الليبي ومليشيا من مدينة مصراته ادت حتى الان الى سقوط العشرات من ابناء المدينة وسط حركة نزوح واسعة.

واقتحم المئات مقر المؤتمر الوطني العام في العاصمة طرابلس مطالبين بوقف العنف في بني الوليد التي تعتبر معقل انصار القذافي.

وبالرغم من ان البلاد شهدت في شهر يوليو/تموز الماضي انتخاب اعضاء المؤتمر الوطني العام لكن ليبيا ما زالت بلا حكومة.

ويواجه المؤتمر الوطني العام ضغوطا داخلية وخارجية لانهاء الفلتان الامني وسطوة الجماعات المسلحة العاملة خارج القانون، منذ مقتل السفير الامريكي كريستوفر ستيفنس وثلاثة من موظفي السفارة في هجوم استهدف مقر إقامته في بنغازي شرقي البلاد.

ويبلغ عدد المجموعات المسلحة المنضوية ضمن مليشيات الثوار السابقة حوالي 1700 تنتشر عبر طول البلاد وعرضها.

فمنها من انخرط في سلك وزارة الدفاع التابعة للمجلس الانتقالي الوطني السابق ومنها من بقي خارج سيطرتها.

  • ماذا تحقق في ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي؟

  • لماذ فشلت كل المحاولات لانهاء سطوة وسيطرة المليشيات؟

  • هل تشكل هذه المليشيات خطرا على وحدة البلاد واستقرارها؟

  • كيف يمكن التعامل مع هذه المليشيات؟

  • لماذا فشل المؤتمر الوطني في تشكيل الحكومة حتى الان؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    نتمنى أن تتجه ليبيا إلى الأفضل ويكون الحوار بين الإطراف المتنازعة يكون على أساس مصلحة البلاد ومصلحة الشعب الليبي ولكن الصراعات التي تجرى في البلاد تقول أن هناك مازالت صراعات قبلية ومازالت هناك فلولا كانت موالية للنظام السابق لا تريد الاستقرار للبلاد ومازالت الجماعات المسلحة تهدد أمن البلاد إذا فلابد من الحوار بين جميع الأطراف وعدم السماح لأي قوة خارجية أن تتدخل في الشأن الليبي تحت أي مسمى لان هذا يعتبر بداية لتقسيم ليبيا

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    هناك قوى سياسية تريد أن تحتكر الثورة و تسعى إلي إنتاج نظام جديد له نفس الصفات الوراثية للنظام السابق و لكن باسم جديد و علم جديد ، و أشخاص جدد يتقمصون نفس الأدوار للأشخاص السابقين ، و خطوط حمراء جديدة بدلا عن الخطوط الحمراء السابقة ، و نفس الشعب الذي سوف يفرح قليلا بهامش الحريات الذي ينكمش يوميا ، و بذلك يكون المسار السياسي عبارة عن حلبة سياسية مغلقة ، و عند خط النهاية يكتشف انه هو نفس خط البداية الذي انطلق منه ، و يجذير نفس العلاقات الظالمة في المجتمع .

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    نعم ليبيا تتجه الى مصير مجهول مصير لايعلمه احد فبعدعام من مقتل القذافى مات القذافى ولكن لم تمت احقاده وسعيه لزرع الفتنة وتفكيك النسيج الاجتماعى الليبى فسيفساء متجانسة لم يتمكن القذافى وبامواله ان يستغلها للصراع ابن حياته ولك الازلام بعده واجندات خارجية اشعلتها حكومة انتقالية ومؤتمر وطنى كانت مخرجانهم هذه الماسى القتل والدمار اطفال ونساء من الجانبين يموتون وبيوت تدمر والكل يتفرج على مشهد ماساوى كثر فيه سوى الافتراء والاشاعة حتى من من هم على هرم السلطة قبيلتين بنى وليد ومصراته تتقاتلان وتتصارعان نعم بنى وليد تحتضن الازلام وفقا لمواثيق وقوانين الشرعية القبلية التى هى لايتبغى ان تكون على حساب امن واستقرار ليبيا قبيلة مصراته لها دور فى الثورة ولكنها ليست وصيا على ليبيا لتمثل نفسها ووفقا لشرعية قبلية الانتقام من بنى وليد محللين وسياسين يحاولون ان ينفوا الصراع القبلى من اجل انهم مسيسين لكل من الاطراف ولكننا نحن نعبر على دورنا كمواطنين وليس لدينا انتماء الا لبلدنا ليبيا لابد ان يعرف من يصرحون بان التدخل من الجيش الوطنى وليس من قبيلة مصرانه فان تصريحاتهم هى الطامة الكبرى ليزجوا بالجيش الليبى فى اتهام جديد اشبه بالاتهام الذى ادانه العالم للقذافى من قبل حقوق الانسان قهل نرى قذافى جديد وبثوب المؤتمر الوطنى المنتخب او حكومة انتفالية اهدت مكافاتها لليبين هذه القوضى وهذا القتل العشوائى للاطفال والنساء ناهيك عن الدمار

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    انجازات الحكومة الانتقالية كبيرة فهى حكومة تقنقراط وفقا للمحاصصة والجهويه ووفقا للمكافاءت لمن كان له دور فى الثورة ولمن عارض حتى وان انظم للقذافى بعد عرض الاموال عليه مخرجاتها يتفرج العالم ووكالات الانباء والقنوات الاعلامية على مشهد مأساوى لااطفال ونساء ابرياء يسقطون ووفقا للايدلوجية الثقافية للاسرة والقبلية زج فى معارك وباسم الجيش الوطنى مليشيات اصبح حتى الاعلامين والمحللين السياسين لايطقونها ونسوا تعريف المليشية ووفقا للقانون الدولى وهى جماعات خارجة عن شرعية الدولة ونسوا ان اعلان التحرير منذ عام لاياتوا ويقولوا لنا ان الموجود ليس مليشيات نسوا انه لم يتم استيعاب الثوار محلل سياسى مسيس للحكومة يقول امس هكذا لاتقولوا مليشيات ماذا سنقول جيش وطتى باسم حركى ثم يقول ايضا الشرعية الثورية لازالت فمن انتخب المؤتمر الوطنى اذا اليس الديمقراطية رئيس المؤتمر الوطنى يصرح ان ليبيا لم تتحر اذا فوجوده غير شرعى حتى تتحرر ليبيا يصرحون تصريحات تجعل اشارات استفهام امامك؟ اخرون من الحكومة يحزمون حقائبهم لمهام تتنتظرها ليبيا فى الخارج ماذا سيقولون هؤلاء الوزراء على منابر المؤتمرات ليبيا لم تتحرر

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    يصعب على المتابع العادي معرفة أين الإتجاه الحقيقي, لأن ماينقص ثورات شباب العرب بعد إزاحتها لأنظمتها التقليدية أمران مهمان:
    الأول وجود محكمة الثورة التي تخرج كامل فلول النظام من الشأن العام أو التأثير فيه.
    الثاني تولي حكومة من التكنوقراط تسيير الشؤون الحياتية ولاتشتغل بالسياسة في المرحلة الإنتقالية.

 

تعليقات 5 من 30

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك