هل ينجح قرار حظر التظاهر في إرساء الأمن في البحرين؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 30 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 17:17 GMT
تفريق متظاهرين في البحرين

اندلعت احتجاجات البحرين في فبراير/شباط 2011

أصدر وزير الداخلية البحريني راشد بن عبد الله آل خليفة قراراً بحظر كافة المسيرات والتجمعات في البلاد "حتى يستتب الأمن حفاظاً على السلم الأهلي" حسب قوله.

وفي المقابل، قال هادي الموسوي من حركة الوفاق، أكبر التكتلات الشيعية المعارضة، بأن حظر التظاهر ينافي مبادئ حقوق الإنسان المعمول بها دولياً.

وأضاف الوزير بأن من أسباب الحظر هو تكرار "إساءة الاستخدام" لحق حرية التعبير، في إشارة واضحة إلى أعمال العنف التي نتجت عن المواجهات بين المتظاهرين ورجال الأمن منذ انطلاق الاحتجاجات في المملكة في فبراير/شباط 2011 والتي طالبت الملك حمد بن خليفة آل عيسى بتطبيق ما وعد به من إصلاحات سياسية وحكومية شاملة.

يأتي قرار الحظر في ظل استمرار المظاهرات ضد سياسات تعتبرها المعارضة طائفية وإقصائية وضد ما تصفه بالقمع المفرط الذي تواجه به السلطات الامنية الاحتجاجات. وقد وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش أوضاع حقوق الإنسان في البلاد بـ "الحرجة". بينما تتهم السلطات المعارضة بالتبعية لإيران والتحرك بإيعاز من المؤسسة الدينية الشيعية هناك.

ونددت منظمة العفو الدولية بقرار السلطات البحرينية مطالبةً إياها برفع الحظر كونه "يمثل انتهاكاً لحق التعبير والتجمع السلمي."

هل ينجح قرار الحظر بإرساء الأمن في البحرين؟

هل يجب على المعارضة أن تمتنع عن التظاهر إلى أن تهدأ أوضاع البلاد لكي يتم سماع مطالبها بشكل أفضل؟

أليس الأجدر بالسلطات أن تسمح بالتظاهر كونه حق مشروع ومكفول في دساتير الدول المتقدمة؟

كيف سيؤثر القرار على وضع البلاد بشكل عام؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • رقم التعليق 1.

    حذف التعليق لأن المراجع وجد أنه ينتهك قواعد المشاركة. وضح.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    هذا خطا فادح تركتيه البحرين وسوف تعانى كثيرا من هذا القرار فالكبت يولد الانفجار فلا يوجد قانون يجرم التظاهر السلمي أبدا أو يقيد حرية التعبير عن الرأي بشكل سلمى فهذا نوع من تقييد الحريات وهذا القانون يزيد من الاضطرابات الأمنية وهذا القانون سيهدد امن البلاد بشكل كبير جدا من حق الشعب أن يطالب بحقه ومن حقه أيضا أن يقول رأيه بحرية فلا تكمموا الأفواه فكم من أنظمة كممت أفواه الشعوب وكانت نهايتها السجون وفى النهاية الشعوب هي التي كممت أفواهها وأطاحت بها فالاستماع إلى الشعب أفضل من هذا وإلا سيكون الندم الشعوب أحرار لا عبيد انسوا العرش انسوا حكم السادة للعبيد فالليل مهما طال فلابد من طلوع الفجر

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    لن ينجح بالطبع فالمسيرات مستمرة منذ اكثر من 18 شهر وكان حريا بهم بمعالجة اسباب هذه المسيرات عوض منعها

    لا يجب ان تمتنع المعارضة و لن تمتنع فالتظاهر حق من حقوقنا , و الدولة لا تحترم حتى دستورها , قرار كهذا مخالف للدستور علاوة على مخالفته للمواثيق الدولية التي وقعت عليها البحرين , و هذا القرار يعني عودة الاحكام العرفية و قانون الطوارى

    ستزداد وتيرة التظاهرات و سترتفع حماسة المتظاهرين و نحمل النظام المسؤلية الكاملة عن اي مكروه يتعرض له المتظاهرين فما لم يستطع النظام منعه في 18 شهر بالقمع و القتل و هدم المساجد لن تستطيع تطبيقه اليوم

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    لا أثق كثيرا في الحلول الأمنية , التي عادة ما تلجأ اليها الدكتاتوريات عندما تفشل في اقرار حلول سياسية جذرية0 ولا أدري ماذا يضير الملك لو قام بتلك الاصلاحات بدلا من الاعتماد علي قوي خارجية ضد شعبه0 لا أعتقد أن هذا الحظر سيستمر كثيرا , والمعارضة لن تعدم الوسائل الأخري لنيل حقوقها0

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    قرار حظر المسيرات جاء بعد أن شهدت البلاد ارتفاعا في وتيرة العنف بشكل خرجت به المسيرات والاعتصامات عن أهدافها كوسيلة للتعبير عن الرأي والمطالب إلى وسيلة لنشر الفوضى والعنف والرعب ، فأي مسيرات تلك التي يستخدم فيها المولوتوف وحرق الأطارات، لقد حذرت الداخلية منظمي المسيرات أكثر من مرة ولكن استمرت المخالفات وزاد العنف خاصة بعد دعوة مرجع الشيعة عيسى قاسم لقتل رجال الشرطة "اسحقوهم" ..ومن هنا فإن منع المسيرات حتى يتم وضع ضوابط لها وأماكن مخصصة والتزام من يقومون بها بالسلمية هي مطالب شعبية قبل أن تكون حكومية.وأنا متفائل بأن ينتج عن القرار هدوء في المملكة يسمح بعودة النشاط الاقتصادي والتجاري إلى سابق عهده ويسمح للدولة أن تبني ما دمرته يد الإرهاب والتطرف والعنف

 

تعليقات 5 من 34

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك