إلى أي حد يمكن أن تصل الاحتجاجات في الأردن؟

آخر تحديث:  الأربعاء، 14 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 12:55 GMT

احتجاجات في دوار الداخلية بالعاصمة عمان

أعلنت نقابات المعلمين والمهندسين والمهندسين الزراعيين بدءها اضراباً عاماً في مختلف المدن الاردنية احتجاجا على قرار الحكومة الاردنية الاخير برفع الاسعار وعلى رأسها أسعار المشتقات النفطية.

ويمثل هذا الإضراب أحدث حلقة في الاحتجاجات التي يشهدها الأردن لنفس السبب.

وكانت مدن أردنية عدة قد شهدت الأربعاء 14 نوفمبر/تشرين الثاني مظاهرات احتجاجا على قرار الحكومة رفع الدعم عن أسعار المحروقات، مما أدى الى ارتفاع أسعارها بنسب تتراوح بين 10 في المائة و50 في المائة.

وقد أدت هذه الاحتجاجات حتى الآن إلى مصرع متظاهر وإصابة رجل شرطة بجروح قيل إنها خطيرة.

وكان لافتا خلال الاحتجاجات الأخيرة ارتفاع سقف المطالبات والشعارات التي وصلت إلى حد المطالبة برحيل الملك وتغيير النظام .

ويرى مراقبون أن ما يشهده الأردن يعكس حالة تتشابك فيها الأزمة الاقتصادية مع رغبة في التغيير السياسي تقودها جماعة الإخوان المسلمين والنقابات المهنية في حين يرى آخرون إنها تأتي في سياق موجة التغيير التي تشهدها المنطقة العربية فيما عرف بالربيع العربي.

برأيك

  • إلى أي حد يمكن أن تصل الاحتجاجات في الأردن؟

  • هل يمكن أن تتحول إلى أعمال عنف مع معرفة الطبيعة القبلية للمجتمع الأردني؟

  • ولماذا ارتفع سقف المطالب في احتجاجات هذه المرة؟

  • هل ستتراجع الحكومة الأردنية عن قرار رفع الدعم عن أسعار المحروقات؟

  • هل ترى أن ما يحدث في الأردن يحمل مؤشرات على انتقال موجة الربيع إلى الملكيات العربية ؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    -2

    رقم التعليق 1.

    ستصل إلى أبعد مدى, إنما بشكل متقطع, وكل مرة أشد من قبلها.
    أما بخصوص المحروقات فقد تحل الأزمة برفع رمزي إن توجه الملك الأردني للعربية السعودية طالبا الود والمعروف والمكرمة.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    إلى حسب ما يريده النظام والحكومة فإذا تفهم النظام مطالب الشعب وعمل على حلها حلا جذريا ليس فيه التفافا أى حلا مقنعا للشعب فعلى الفور ستهدأ الأمور وتعود الأمور إلى طبيعتها أما إذا أصر النظام على عناده وتجاهل المطالب الشعبية وزادت المواجهات الأمنية بين الشعب والحكومة وتطورت الأحداث الأمنية فالنتيجة معروفة مسبقا فإذا السؤال هنا للنظام يكون كالتالي إلى أي حد تريد أيها النظام أن تصل هذه الاحتجاجات أو المواجهات ؟

  • قيم هذا
    +1

    رقم التعليق 3.

    (1)
    قبل كل شيء أود التأكيد على أنّ القرارات الشجاعة تحتاج الى الرجال الشجعان الذين لا يبحثون عن كسب المواقف الشعبية , وهكذا أرى دولة الرئيس النسور فقد قام بإجراء جراحة ضرورية لإستئصال الورم ولدي الثقة بأنّ الإلتزام بالقرارات الرئاسية التنظيمية الأخيرة بما فيها قرار رفع الدعم ورفع أسعار بعض المشتقات النفطية من شأنها أن تُعالج العيوب الإقتصادية التي اقتربت على تهديد قيمة الدينار , وباختصار فقد كان الرئيس النسور من تلك القلة القليلة من المسؤولين الذين حملوا المسؤولية وصدقوا الناس القول والفعل
    ويجب على الخصوم السياسيين للرئيس أن يبتعدوا عن تصفية الحسابات باشعال الشارع , فالوطن هو الأغلى وهو الأهم

  • قيم هذا
    +1

    رقم التعليق 4.

    (2)
    وباعتقادي فإنّ مسألة ارتفاع الأسعار ليست بِدعة أُردنية فمصر محمد مرسي قامت قبل يومين بنفس الإجراءات وهي البلد الغني بالغاز وهو الذي لديه إكتفاءً ذاتياً من النفط , بل هو الذي يستمر في تصدير الغاز لإسرائيل في حين يمنعه عن الأردن مما يكلف الخزينة الأردنية ما يزيد عن مليار دينار . ُثمّ هذه اسبانيا قد اتخذت قرارات إقتصادية للتقشف وتلك اليونان تعاني كذلك , إذن فالمشاكل الإقتصادية ليست إنتاجاً أُردنياً ,, وأقول : لو كنت رئيساً للوزراء لفعلت ما فعله الرئيس النسور تماماً بل إنني ألوم آخر 10 وزرارات لم تفعل ذلك وربما كان الرؤوساء مهتمين بالتأييد الشعبي وارضى السياسي من أصحاب الأطياف السياسية ولا أتوقع أن تقوم حكومة النسور بالغاء قراراتها أبداً
    والذي أرجوه أن يتقي الناس الله في وطنهم فهو الذي سيبقى أمـّا الآخرون فكل الى مصيرة . أمـّا عن تعامل الحكومة مع الإحتجاجات فسيبقى شعار الأمن الناعم هو الذي سيستمر مالم تتعرض مصالح الوطن والمواطنين لأية إعتداءات مقصودة

  • قيم هذا
    -2

    رقم التعليق 5.

    الربيع العربي دخل الاردن ولا حل الا برحيل النظام الحكومه الاردنيه عنيده ولن تتراجع

 

تعليقات 5 من 42

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك