سوريا: كيف تستفيد المعارضة من الدعم الدولي لها؟

آخر تحديث:  الأربعاء، 12 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 14:36 GMT
مراكش

تفتقر المعارضة الى الهيكل السياسي

اعلنت مجموعة "اصدقاء الشعب السوري" المعارضة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد خلال اجتماعها في مدينة مراكش المغربية الاربعاء انها تعترف بائتلاف المعارضة السوري "ممثلا شرعيا" للشعب السوري.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ان اكثر من مائة دولة مشاركة في المؤتمر قد اعترفت بالائتلاف كممثل شرعي ووحيد للشعب السوري.

وتضم مجموعة أصدقاء الشعب السوري التي تجتمع للمرة الرابعة على المستوى الوزاري أكثر من مائة دولة عربية غربية ومنظمة دولية اضافة الى ممثلي المعارضة.

وجاء ذلك في اعقاب اعتراف الولايات المتحدة بالائتلاف الجديد للمعارضة السورية.

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما "ان الائتلاف جمع ما يكفي من الفصائل التي تعكس وتمثل بشكل كاف الشعب السوري بحيث نعتبره الممثل الشرعي للسوريين".

وقبل ذلك بساعات قليلة ادرجت واشنطن تنظيم "جبهة النصرة" الاسلامية التي تقاتل نظام الاسد ضمن قائمة المنظمات الارهابية واعلنت انها تابعة لتنظيم القاعدة في العراق.

ودعت المعارضة السورية وعلى رأسها جماعة الاخوان المسلمين وزعيم الائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب واشنطن الى اعادة النظر في قرارها.

كما دان رئيس المجلس العسكري في محافظة حلب التابع للجيش السوري الحر العقيد عبد الجبار العكيدي القرار مؤكدا ان "جبهة النصرة لم تقم باي عمل مدان او غير قانوني ضد اي دولة اجنبية وعناصرها يحاربون حاليا الى جانبنا".

ويفتح الاعتراف بالائتلاف كممثل شرعي ووحيد للسوريين الباب لتقديم مزيد من الدعم للمعارضة.

فقد اعلنت الجهات المشاركة في المؤتمر عن اقامة صندوق اغاثة "لدعم الشعب السوري" ودعت الدول والمنظمات الى تقديم مساهمات الى الصندوق.

ورغم ذلك ما زالت المعارضة السورية تجري مناقشات ومباحثات لبناء الهيكل السياسي لها وتشكيل حكومة مؤقتة يكون من الاولويات الانية لها ادارة المساعدات واعمال الاغاثة داخل البلاد حيث يواجه الملايين ازمة حادة في الحصول على المواد الغذائية الاساسية والخدمات الصحية والكهرباء ووقود التدفئة.

  • كيف ستستثمر المعارضة السورية الدعم الدولي لها؟

  • هل تتوقع ان يعجل هذا الدعم بنهاية الازمة السورية؟ ام يفاقمها؟

  • ما هدف القرار الامريكي بادراج جبهة النصرة في قائمة "الارهاب"؟

  • كيف ستتعامل المعارضة السورية مع القرار الامريكي؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    ستحاول هذه المعارضة التركيز في الوقت الحالي على انتزاع الاعتراف الدولي بها واشغالها للسفارات السورية في الخارج ورفع علم المعارضة لغرض زيادة الضغط على النظام السوري وتشكيل حكومة منفى تتلقى المساعدات من الدول الداعمة لغرض مساعدة الشعب السوري حسب زعمهم
    لن يكون لهذا الدعم تاثير على النظام السوري الذي صمد لقرابة السنتين رغم الدعم العسكري الهائل الذي تتلقاه المعارضة من عدة دول مؤثرة
    امريكا تريد بقرارها هذا ان تثبت للعالم انها دولة غير داعمة للارهاب بينما حقيقة الامر انها تدعم فصائل اخرى في المعارضة ارتكبت جرائم بشعة بحق الاهالي الامنين ونفذت اعدامات جماعية وقصفت احياء سكنية
    بالطبع المعارضة السورية ستتعامل بايجابية مع القرار الامريكي وستتناغم معه وستحاول التصرف على انها هي الحكومة الشرعية وقد تحاول في خطوة اخرى طرد ممثلي النظام في المحافل الدولية وتعيين اخرين منها بدلا عنهم

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    سقاط النظام يكون خارجيا بكبسة زر أمريكية واحدة لا غير, ومع ذلك تكاد تمضي سنتين ولم تحدث هذه الكبسة السهلة, وخلالها يحدث ذبح الشعب وتدمير الوطن بأبشع صورة همجية.
    وخلالها حفت أقدام المعارضة الخارجية من المشي هنا والهرولة هناك يحدوها الأمل أن الغرب والشرق لابد أن ينتصر للحياة الإنسانية ولا يترك سورية في مهب الريح, لكن كل لقاء وكل حوار وكل تصريح وقرار مجرد كلام قوي وفعل هزيل, ومن حجة مختلفة لحجة مفتعلة ولا شيء يفيد الحسم أو الإنقاذ, حتى صرت أترجم كلام أمريكا على عكس معناها, فعندما تحذر الرئيس ونظامه وبقوة من استعمال السلاح الكيميائي فهذا يعني عندي أنها تريد استعمال هذا السلاح وفورا.
    اللعنة على المجتمع الدولي, وعلى أمريكا وأوروبا, وعلى روسيا وإيران وتركيا, وعلى أنظمة العرب, واللعنة على الجلاد, ولا رحمة للضحية إلا من عند الله العلي القدير, فمتى وعدك بالله.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.


    سوريا ضاعت تحت أقدام المتنافسون للوصول للسلطة هذا هو الشيء الوحيد المؤكد فلا يهم من سينتصر في ساحة المعركة لأن سوريا أصبحت ساحة صراع مفتوحة للجميع و كل ذلك على حساب الشعب السوري و سذاجة الثورة التي تركت جميع السورين ورائها و ذهبت لتحقيق مجدها الخاص
    التدخل الخارجي يسرع في نهاية الأزمة و لكن على حساب الشعب السوري فإذا استمر هذا التدخل سوف تحدث معارك تدمر سوريا و قد لن تتمكن من النهوض طوال سنوات و ستعزز الروح الطائفية المستيقظة من نومها منذ أمد قريب و هذا سيفكك الشعب السوري و سوف تطالب سوريا ما بعد الثورة بديون مالية على حساب أموال الشعب و تفرض معاهدات تحد من مركزها السياسي في العالم من قبل الدول التي تساعد الثورة
    و تنظيم القاعدة و أنصاره موجودون في سوريا و يقدمون المساعدة للثوار السوريون كجبهة النصرة و غيرها الكثير و ادراج جبهة النصرة كمنظمة ارهابية من قبل الإدارة الأمريكية هدفه المحافظة على الصورة الأمريكية المحاربة للإرهاب و تنبيهاً للمعارضة من التعامل مع المنظمات الإرهابية لتتمكن الدول الأجنبية من مساعدتها ضد النظام السوري و ستقبل المعارضة هذا التنازل مقابل الدعم العالمي .

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    أمريكا تخشى تفاقم نفوذ جبهة النصرة بفكرها القاعدي التكفيري الذي لا يرى بئساً في تفجير الأبرياء في الأسواق والمطاعم والمساجد وقتل المخالف لها في الطائفة كما حدث ويحدث في العراق وباكستان واليمن وأفغانستان. لكن أخشى أن تكون جبهة النصرة ليست وحدها من تؤمن بقتل المخالف بل يكون لها خلايا أخرى مختبئة ومتعاطفة معها في الجيش الحر. مما ينذر بمسلسل إرهابي لا نهاية له حتى إن أسدلت الحرب ستائرها وبغض النظر عن نتيجتها.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    اظن انه من الخطآ الكبير ان يقدم العالم دعمه لمنظمات كهذه ، باعتبارهم اقل شرا من حكومة الاسد.
    هذه المنظمات لا تقاتل من اجل الحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة ، هي تقاتل من اجل السيطرة والقوة والاحتكار ولن تتردد في تدمير اي شيئ يقف في طريقها بما فيها بنيان الوطن والمواطن .
    هذه الحركات الفاشية التي تحظى بتآييد العالم اليوم ، ستكون عدوته في المستقبل القريب لان غرضها الاساسي قائم على المواجهة والسيطرة واقتلاع كل ما يقف امامها .

 

تعليقات 5 من 26

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك