هل تخلت روسيا عن الاسد تمهيدا لتسوية سياسية؟

آخر تحديث:  الاثنين، 17 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:03 GMT
بوتين

روسيا اهم مورد للسلاح لسوريا

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان روسيا تؤيد تسوية للازمة السورية "تنقذ المنطقة والبلاد من التفكك أولا ومن حرب أهلية لا تنتهي. موقفنا ليس الاحتفاظ بالاسد ونظامه في السلطة بأي ثمن".

واضاف ان روسيا تدرك الحاجة الى التغيير في سوريا وان عائلة الاسد في الحكم منذ 40 عاما.

ونقلت قناة روسيا اليوم عن مصدر دبلوماسي ان موفد الامم المتحدة والجامعة العربية الاخضر الابراهيمي سيصل الى العاصمة السورية دمشق قريبا والاجتماع بالرئيس السوري بشار الاسد ويعرض عليه حلا سياسيا في اطار اتفاق جنيف الذي وافقت عليه دمشق.

وكشف مصدر ديبلوماسي أوروبي أن الابراهيمي يهدد بتقديم استقالته، في حال لم الأسد موعدا لاستقباله في دمشق وفي زمن قريب.

وأوضح المصدر أن الإبراهيمي أبلغ يوم 19 ديسمبر/كانون الأول نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف بنيّته الاستقالة من منصبه إذا لم تمارس روسيا ضغوطا وعدت بها، لتسهيل اللقاء بالرئيس الأسد وتأمين موعد قريب للقائه في دمشق.

كما أبلغ الإبراهيمي مساعد وزيرة الخارجية الأميركية المكلّف بالملف السوري وليام بيرنز، بالخطوة التي يعتزم القيام بها في حال إخفاق موسكو في الوفاء بتعهداتها تسهيل ودعم مهمته في دمشق.

يأتي ذلك بعد ايام قليلة من تصريح فاروق الشرع، نائب الاسد إنه لا يمكن سواء لقوات الحكومة أو مقاتلي المعارضة الانتصار في الحرب التي وصلت الى مشارف العاصمة السورية دمشق.

وقال الشرع إن في تصريحات لصحيفة لبنانية مقربة من حزب الله اللبناني ان الوضع في سوريا يتدهور وإن إنهاء الصراع يتطلب "تسوية تاريخية" بمشاركة قوى إقليمية ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وتشكيل حكومة وحدة وطنية "ذات صلاحيات واسعة".

ونقلت صحيفة "الاخبار" عن الشرع قوله "كل يوم يمر يبتعد الحل عسكريا وسياسيا ويجب أن نكون في موقع الدفاع عن وجود سوريا.. ولسنا في معركة وجود فرد أو نظام".

وقال إن الأسد نفسه ليس بوسعه أن يكون متأكدا مما ستؤول إليه الأحداث في سوريا وان أي أحد يقابله يسمع منه "أن هذا صراع طويل.. والمؤامرة كبيرة وأطرافها عديدون (إرهابيون.. رعاع.. مهربون).

  • هل تخلت روسيا عن الاسد؟

  • هل تعتقد ان واشنطن وموسكو توصلتا على تفاهم حول حل الازمة السورية؟

  • هل تقبل المعارضة السورية بتسوية سياسية؟

  • هل تجاوزت الوقائع على الارض مرحلة الحل السياسي؟#

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    ما هو موقف التأيد الدولي لمجلس الائتلاف السوري المعارض من هذه التصريحات التي أطلقها فاروق الشرع؟ ولماذا أطلق فاروق الشرع هذه التصريحات في هذا الوقت بالذات ؟ هل سبب التأيد الدولي لمجلس الائتلاف السوري المعارض إزعاجا للنظام السوري؟

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    يبدوا أن النظام السوري يريد احتواء الغضب الدولي وخصوصا بعد التأيدات الدولية التي حظي بها مجلس الائتلاف السوري المعارض من الدول الكبرى كأمريكا وفرنسا وانجلترا ومن الواضح أيضا أن هذا التأيد الدولي كان بمثابة ورقة ضغط على النظام السوري لكي يقوم بتلبية جميع مطالب الشعب وأهمها رحيل النظام السوري ؟ هذه التصريحات السورية هي عبارة عن مقامرة يريد بها النظام السوري الالتفاف بها حول الشعب ويريد أن يقول أيضا انه النظام الشرعي للبلاد حتى الآن وانه باق لا راحل مهما كانت الضغوط الخارجية وهو يريد أن يثبت أيضا صحة ادعائه بان ما تتعرض له سوريا ما هو إلا مؤامرات خارجية تتدخل في شؤون البلاد وإلا فعلى المجتمع الدولي المؤيد أن يقوم بدعوة مجلس الائتلاف السوري بالعودة إلى مائدة الحوار مع النظام السوري الحالي لإيجاد حل للخروج من هذه الأزمة السورية مع العلم للجميع أن النظام السوري لم ولن يرحل

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    تصريحات الشرع دقيقه وموضوعيه لكنها لا تجد صدي لدي الجماعات المسلحه لان هذه الجماعات لاتملك الحل لانها ماموره من السعوديه وقطر وتركيا وامريكا واسرائيل والغرب نعم تجاوزت الوقائع علي الارض مرحلة الحل السياسي الكلفه الماليه والعسكريه تتحملها دول الخليج وتركيا وبلنسبه لسوريا الله يكون في عونها

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين باذن الله ستسقط المؤامره وتنتصر سوريا

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    تصريح فاروق الشرع كنائب للرئيس يترجم حقيقة مجريات الأحداث على الأرض. ويؤكد بأن أمريكا وحلفائها مثل السعودية ودول الخليج وتركيا يدفعون المجاهدين بالمئات أو الآلاف للدخول إلى الأراضي السورية حيث يتم التعاون مع المتأسلمين المجاهدين داخل سوريا للوصول إلى السلطة والحكم كما في مصر. لكن طلب الشرع لتسوية سياسية جاء متأخرا وتكفيرا عن خطأ الحكومة في توكيل بعض أجزاء سوريا إلى فصائل من الأكراد. وهذا الخطأ فتح الطريق أمام المجاهدين لفرض سيطرتهم على مواقع هامة مدنية وعسكرية في شمال سوريا. ولهذا لن يتنازل المجاهدين عن مكاسبهم لأن الأحداث على الأرض هي لصالحهم. وبنتيجة هذه الأحداث الدموية بين الجيش السوري والمجاهدين يكون الشعب السوري في وضع المتفرج يلعق الجراح ويبحث عن السلام والطعام والدواء والدفء لأن تكلفة الدم والمال ستكون كبيرة جدا إن لم يحسم طرفي الصراع الرئيسين أمريكا وروسيا موقفيهما من موضوع الفوضى الخلاقة والخريطة الجديدة لدول الشرق الأوسط
    يوسف جبرائيل - السويد

 

تعليقات 5 من 29

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك