لماذا تفاقمت ازمة الاقتصاد المصري مؤخرا؟

آخر تحديث:  الأربعاء، 2 يناير/ كانون الثاني، 2013، 13:47 GMT
بائعة متجولة أمام مكتب صرافة في القاهرة

هبوط الجنيه المصري إلى مستوى قياسي أمام الدولار

حظيت الاوضاع الاقتصادية مؤخرا بالكثير من الجدل والنقاش وسط مخاوف من تدهور أكبر للأوضاع الاقتصادية، خاصة مع زيارة وفد من صندوق النقد الدولي الى مصر لبحث طلب قرض بمبلغ 4.8 مليار دولار سبق ان تم تأجيله بسبب الاضرابات السياسية.

واعلن البنك المركزي المصري في بيان له ان مستوى الاحتياطي النقدي من العملات الاجنبية وصل الى المستوى الحرج، ولايكفي لتغطية الواردات المصرية الاساسية لأكثر من 3 أشهر. وبدأ البنك المركزى المصرى، الأحد 30 ديسمبر/كانون الاول تنفيذ نظام جديد لادارة الموارد من العملات الاجنبية من خلال قيامه بطرح عطاءات دورية لشراء أو بيع الدولار الأمريكى تتقدم إليها البنوك بعروضها، وهى آلية معمول بها فى العديد من الدول، حيث تستهدف المحافظة على احتياطى النقد الأجنبى.

كما ارتفعت تكلفة تأمين الديون المصرية إلى أعلى مستوياتها في أربعة أشهر ونصف الشهر يوم الأربعاء الثاني من يناير/كانون الثاني، في حين هبط سعر الجنيه المصري إلى مستوى قياسي جديد عند 6.39 جنيه للدولار مواصلا تراجعه.

في المقابل قال وزير المالية المصري السابق ممتاز السعيد إن سعر الجنيه المصري مقابل الدولار سيستقر في فترة تتراوح بين شهر وستة أسابيع، وأنه لن يهبط إلى سبعة جنيهات للدولار.

في الوقت نفسه قال ياسر علي، المتحدث باسم الرئاسة، إن ارتفاع الدولار أمام الجنيه "أمر مؤقت وسينتهي رغم كونه أمرًا معقدًا".

  • هل يشهد الاقتصاد المصري أزمة بالفعل؟
  • وإذا ما كانت هناك أزمة فعلية فما هي أسباب استفحالها في هذه المرحلة ؟
  • كيف تفسر التناقض الواضح بين تصريحات المسؤولين بشأن النمو وغلاء الأسعار في الجانب الآخر؟
  • ماهي الحلول التي تقترحها للحد من الأزمة؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    نعم الاقتصاد المصري يمر بأزمة حقيقية ولكن نتائجها ستظهر قريبا أن لم يكن هناك إصلاحا عاجلا وأن يكون هناك مخرجا حقيقيا واقعيا لا خيالا والسبب في هذه الأزمة هو الحكومة الحالية وقلة خبرتها الاقتصادية فلاشك حكومة الدكتور الجنزورى كانت اقتصادية من الدرجة الأولى وقام بتعديل سعر الغاز المصدر إلى الأردن وحافظت على الاحتياطي الأجنبي ولكن الآن نحن نصعد إلى الهاوية الاقتصادية ببطيء وذلكم من الممكن إصلاحها وتداركها

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    الحلول كثيرة جدا للخروج من هذه الأزمة الاقتصادية يكون ممثلا في استقالة الحكومة الحالية بأكملها ونأتي بحكومة اقتصادية ذا فكر اقتصادي فمصر بها خبراء اقتصاد على أعلى مستوى ومن الممكن أيضا أن نقوم بعمل مصالحه مع بعض رجال الأعمال المسجونين مقابل سداد مبالغ مالية ومن الممكن إذا لزم الأمر خروج مبارك من مصر للعلاج في الخارج مقابل أيضا مبلغا ماليا فهو لا فائدة من وجوده داخل البلاد وأمواله وأموال أولاده خارجها عودة إلى الحوار بين جميع الأطراف عودة إلى المصالحة بين رجال الأعمال ومؤسسة الرئاسة وأيضا هناك شيء مهم جدا وهو المناخ الآمن لتشجيع الاستثمارات يجب أن نوفره بمنع التظاهرات أو الوقفات الاحتجاجية حتى وان كانت سلمية وكذلك يجب أن يعود الأمن الداخلي بشكل كبير جدا وقوى ميدان التحرير أصبح مزارا سياحيا وهو الآن مغلق أمام السياح الأجانب مصر تمتع بسياحة شتوية غير متواجدة في أي بلد في العالم وهناك مزارات سياحية وفرعونية في مصر يتهافت عليها السياح الأجانب من شتى بقاع العالم والسياحة الآن كما يقال مضروبة بسبب الأمن وما يحدث من أعمال بلطجة وسرقات وقتل فأساس السياحة الأمن هذا أهم شيء لعودة السياحة مرة أخرى

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    كفانا نقدا وكفانا ثرثرة فوق النيل نريد أفكارا وخبراء اقتصاد أهم شيء لكي يعود الاقتصاد مرة أخرى هو توفير المناخ الآمن في البلاد وهذا المناخ لم ولن يتوفر إلا بعودة الحوار والمصالحة الوطنية والفكر الاقتصادي وعودة خبراء الاقتصاد وكفانا عنادا وشعارات غير حقيقية ففي خطاب الرئيس السابق ( كان الرئيس يطمئننا بان الأمور على ما يرام ) وشريط الأخبار كان مكتوبا عليه ( البنك المركزي يعلن انخفاض الحد الأدنى من الاحتياط الاجنبى إلى أدنى مستوياته ) واليوم اعترف المتحدث الرسمي للرئاسة الجمهورية بان الاقتصاد المصري يمر بمرحلة دقيقة لا يمكن إنكارها ما هذا التخبط الرئيس يطمئن ومتحدثه ينكر هذا شيء غريب وهناك سببا أخر مهم جدا لكي يعود الاقتصاد مرة أخرى هو الشفافية والحقيقة وعدم التلاعب بعقولنا و إلا ما الفرق بينكم وبين النظام السابق ؟

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    رجال الإعمال بمصر هذا وقتهم لكي يقوموا بتدعيم الاقتصاد المصري مرة أخرى وتقديم تسهيلات وضمانات لهم لكي يحفظوا حقوقهم فيوجد رجال أعمال خارج البلاد لهم ثقلهم فلماذا لا نشجعهم لكي يستثمروا داخل البلاد ؟ وتقديم كافة التسهيلات والضمانات لهم ؟

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.


    الاقتصاد موضوع معقد , وليس هناك سبب واحد بعينه لأي خلل فيه, وكلنا يعرف مدي ارتباط الاقتصاد بالسياسة , وعلي ذلك فلا يمكن اعفاء الخلل السياسي من المسؤولية عن تدهور الاقتصاد ولكن في تقديري أن هبوط سعر الجنيه هذا الهبوط الطفيف ,هو تكلفة ضئيلة للغاية لهذا الخلل الكبير في كل نواحي الحياة في مصر كلما ذهبت الي السوق وأجد من خيرات الأرض في مصر هذا الكم المتنوع والوفير , أقول لن تجوع مصر مهما حدث ولن تفلس أبدا ان شاء الله !!

 

تعليقات 5 من 36

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك