هل تكفي الخطوات المتبادلة بين فتح وحماس لإتمام المصالحة؟

آخر تحديث:  الجمعة، 4 يناير/ كانون الثاني، 2013، 15:18 GMT
جانب من مهرجان فتح في غزة والذي يحيي ذكرى تأسيس الحركة

جانب من مهرجان فتح في غزة والذي يحيي ذكرى تأسيس الحركة

أحيت حركة فتح، يوم الجمعة الرابع من يناير كانون الثاني، الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقتها في غزة وذلك لأول مرة منذ سيطرة حماس على القطاع عام 2007.

وشارك عشرات الآلاف من أنصار فتح في الاحتفالات في غزة . وقد رفع هؤلاء صور الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات إضافة إلى صور زعيم الحركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وفي كلمة ألقاها عبر الهاتف، دعا عباس إلى الإسراع في إنهاء كل مظاهر الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية كطريق لتحقيق الاستقلال على حد تعبيره..

أما حركة حماس فقد قالت إن تنظيم هذا المهرجان الاحتفالي يعد خطوة إيجابية في طريق استعادة الوحدة الوطنية.

لكن أحمد عساف المتحدث باسم فتح قال في تصريحات ل بي بي سي إن هناك متطلبات يتعين على حماس الوفاء بها لإتمام المصالحة بين الحركتين.

وكانت فتح قد سمحت لحماس في منتصف الشهر الماضي بإحياء الذكرى الخامسة والعشرين لانطلاقتها في مدينة نابلس بالضفة الغربية وذلك لأول مرة منذ 2007.

كما دعمت حركة حماس على لسان رئيسها خالد مشعل خطوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذهاب إلى الأمم المتحدة وحصولها على صفة دولة عضو غير مراقب.

ويعد ملف المصالحة من المطالب الملحة التي يطالب بها الشارع الفلسطيني منذ سنوات.

وغالبا ما كان ملف المصالحة يتعثر رغم جهود الوساطة المصرية ووساطة دول عربية أخرى. وتتبادل الحركتان كل مرة الاتهامات بالمسؤولية عن فشل ملف المصالحة.

إلا أن قادة الحركتين يقولون إن الخطوات الأخيرة مؤشر على جدية السير نحو إنهاء الانقسام بين فتح وحماس.

  • هل أصبح إنهاء الانقسام بين فتح وحماس قريبا؟
  • كيف تنظرون إلى الخطوات الأخيرة من الجانبين؟
  • ما الذي يجب على الحركتين القيام به لإتمام ملف المصالحة؟
  • ما أثر المصالحة حال إتمامها على ملف المحادثات السلام المتعثرة مع إسرائيل؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    هل تكفي الخطوات المتبادلة بين فتح وحماس لإتمام المصالحة؟ ممكن ان تكفى اى خطوات للمصالحة ولكن بشروط أهمها عدم التدخلات الخارجية من أى دولة اخرى وخصوصا امريكا واسرائيل او أى دولة اخرى عربية لأن هناك من العرب او من الدول الاخرى لا يريدون اى اصلاح بين الفصائل الفلسطينية المختلفة لان هذا التفكك الفصائلى الداخلى من الاسباب الرئيسية للتدخلات الخارجية فى الشأن الفلسطينيى ومن الممكن ايضا ان تكون بداية لحل القضية الفلسطسنية وهذا مالا ترضاه اسرائيل ولا تقبله ابدا وستعمل اسراتئيل على فشل هذه الخطوات بكل ما اوتيت من قوة لان هذه الخطوات من وجهة نظر اسرائيل سيهدد امنها الداخلى لاننا كما نعلم ان الاتحاد قوة

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    انهاء الانقسام كان قريبا جدا لكن عباس عقد المصالحه في تصريحه الذي قال فيه انه سيسلم السلطه لنتنياهو الذي جاء من الغرب كان من الاولي ان يقول ساسلمها لحماس اوالجهاد او الجبهه الشعبيه وهذا التصريح يشكك في وطنية عباس يجب علي الحركتين الاتحاد
    لانهاء الاحتلال اذا تمت المصالحه ستجتاح اسرائيل الضفه الغربيه وسيؤدي ذلك لقيام انتفاضه ثالثه

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    العرب هم احسن الناس في عقد اجتماعات وتقديم تصريحات وإلقاء خطابات رنانة، لكن كما نقول في مصر(كلامهم ما بيصافش على النص)، بمعنى أن لو ينجزوا نصف ما يصرحون به سيفخر بهم شعبهم، حتى لو ينجزوا ٥٪ مما يصرحون بة سنعرف ماذا نتوقع منهم!
    سأقصدك عندما أرى الأنجازات الملموسة وليس الأجتماعات والخطابات!

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    ليس من شي قادر على ان يرفع ويبني منارة الحياة والقيم في مجتمع اساسه كراهية وشك وخوف .
    ما سيبني هذه الحياة المثالية التي تنشدها كل جماهيرنا العربية هي تعلم المحبة البسيطة ومسامحة الماضي وتقديس الحياة ، والى ان ياتي ذلك الوقت كل ما تسمعوه لا يزيد ولا ينقص ولا يدوم .

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    لا صلح يمكن أن يحدث بين طرفى النقيض إلا مصـالحة شـكلية تكتيكية الى حين و خاصة بعد أن ينكشـف دور فتح بقيادة عباس فى إغتيال ياسـر عرفات و الذى كان يمارس الإرهاب على حركة حماس و يملاً بهم السـجون إسـتجابة للشـرط الصهيونى حتى وقع هو نفسـه فى سـجن كبير فى بيته. و سـتزيد الهوة إتسـاعاً حين ينكشـف أمـر المليارات فى حسـاب عرفات الشـخصى و هى أمـوال للشـعب الفلسـطينى لا للسـيدة قرينته و التى تملك كلمة المـرور السـرية و ليس من أجل رحلاتها التسـوقية بالملايين من أرقى بيوت الأزياء بالعواصـم العالمية و لنشـاطها التجارى فى تونس أو غيرها من دول العالم. الفضـأئح لا نهاية لها و سـيأتى يوم لا ريب فيه لفتح الملفات و كشـف العملاء المتاجرين بشـرف و دم فلسـطين و شـعبها المخدوع فى زعمائه مثله كباقى الشـعوب العربية..ّ!!

 

تعليقات 5 من 8

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك