السعودية: ما هي نتائج زيادة تمثيل المرأة في مجلس الشورى؟

آخر تحديث:  الجمعة، 11 يناير/ كانون الثاني، 2013، 19:13 GMT

العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز

أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الجمعة 11 يناير/كانون الثاني قرارا بتعديل مواد في نظام مجلس الشورى السعودي لتكون فيه المرأة ممثلة بنسبة لا تقل عن 20 بالمائة.

وجاء في المادة الثالثة من القرار ان مجلس الشورى يتكون من رئيس و150 عضواً بينهم 30 امرأة، على ان تلتزم المرأة العضو "بضوابط الشريعة الإسلامية، دون أي إخلال بها وتتقيد بالحجاب الشرعي".

وذكر القرار أنه "سيخصص مكان لجلوس المرأة وكذلك بوابة خاصة بها للدخول والخروج في قاعة المجلس الرئيسية، بما يضمن الاستقلال عن الرجال".

وجاءت ردود الفعل متباينة حيث يرى البعض ان هذا القرار يمثل نهجاً جديداً في السعودية يتاح فيه المجال لمشاركة أوسع للمرأة في العمل السياسي، ويقول سلمان القريني على تويتر "الملك عبد الله ملك مصلح ونصير للمرأة، واعتقد ان المستقبل في ظل قيادته مزدهر بالنسبة للمرأة السعودية".

الا ان اخرين رأوا انه لا يوجد فائدة من تمثيل المرأة في مجلس الشورى اذا كان المجلس معينا، وليس منتخبا من قبل الشعب. وتناقلت تغريدات على تويتر تبعتها هاشتاغ #مجلس_الشورى_الجديد_لا_يمثلني مثل مهدي المهران الذي قال "قبل هذا القرار المفترض اصدار قرار لجعل الشعب يصوت لمن يكون بالمجلس. ثم اعطاء المجلس صلاحيات اكبر ليعكس صورة المجتمع الحقيقية."

جدير بالذكر انه سمح للنساء السعوديات بالتصويت والترشح في الانتخابات البلدية لأول مرة في سبتمبر/ ايلول 2011.

برأيك، ماذا يغير هذا القرار في حياة المرأة السعودية؟

هل يمثل هذا القرار نهجاً جديداً في السعودية يتاح فيه المجال لمشاركة أوسع للمرأة في العمل السياسي؟

هل يعتبر شمل المرأة في مجلس معين إصلاحاٌ حقيقياً في التمثيل السياسي للمجتمع السعودي؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 38

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك