اليمن: عامان على الثورة، ما الذي تغير؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 15 يناير/ كانون الثاني، 2013، 13:42 GMT
الذكرى الثانية لاندلاع الثورة اليمنية

لا تزال البلاد تواجه الكثير من المشاكل والتحديات

قالت صحيفة "السياسة" الكويتية نقلا عن مصادر يمنية إن الرئيس عبدربه منصور هادي هدد بتقديم استقالته وتسليم السلطة للجيش، ما لم يتم التجاوب مع عدد من مطالبه.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر يوم الخميس 7 فبراير/ شباط ان الرئيس هادي يطالب بمنحه صلاحيات سياسية واقتصادية بينها سلطات تغيير رئيس الحكومة والكشف عن الكمية المستخرجة من النفط والغاز وهوية المستفيدين من تصديره وعائداته وإعادة كل آبار النفط ومشاريعها إلى يد الدولة ووزارة المالية.

وحذر هادي – حسب الصحيفة نفسها - من أنه في حال عدم تنفيذ كافة الشروط فإنه سيقدم استقالته من منصبه ويسلم سلطاته الرئاسية لقيادات عسكرية وطنية من القوات المسلحة اليمنية لتتولى إدارة البلاد الى حين إجراء الانتخابات المقبلة.

غير أن مراسل بي بي سي في صنعاء نقل عن مصدر مقرب من الرئاسة اليمنية قوله ان الرئيس هادي لم يهدد بالاستقالة من منصبه بل كان يتحدث عن خيارات مستبعدة في الوقت الراهن يمكن اللجوء اليها مستقبلا في حال استمر في مواجهة متاعب داخلية وخارجية في ممارسة صلاحياته.

يتزامن هذا مع حلول الذكرى الثانية لاندلاع الثورة اليمنية. فلا تزال البلاد تواجه الكثير من المشاكل والتحديات، ابرزها الوضع الانساني والامني المتدهور في عدد من محافظات البلاد، وقضية الجنوب، والتوتر في صعدة، ونشاط تنظيم القاعدة، عدا عن اعادة بناء مؤسسات الجيش والامن وضمان حيادها، ووضع صياغة لدستور جديد.

يذكر ان مجلس النواب اليمني أقر في 21 يناير/ كانون الثاني 2012 قانونا يقضي بمنح الرئيس علي عبد الله صالح الحصانة من الملاحقة القانونية والقضائية. ولا يزال صالح مقيما في أحد قصوره في العاصمة صنعاء.

وقد تم تحديد تاريخ موعد 18 مارس/ آذار المقبل موعدا لانطلاق الحوار الوطني في اليمن تشارك فيه كل الاحزاب. ويهدف الحوار المنتظر الى وضع دستور جديد للبلاد وايجاد حلول للقضايا الكبرى مثل مطالب انفصال الجنوب والتمرد الحوثي في الشمال.

كيف تقيم عامين من عمر الثورة في اليمن؟

ما الذي تحقق خلال هذين العامين؟ وما الذي كنت تتمنى ان يتحقق؟
لماذا تستمر الازمات التي يواجهها الرئيس اليمني، والتي تجعل خيار الاستقالة مطروحا اذا لم يتم التعامل معها؟

هل قدمت القوى الاقليمية والدولية ما يكفي من الدعم للرئيس هادي منذ توليه الحكم قبل عام؟

ما هي، برأيك، فرص نجاح الحوار الوطني المنتظر؟

هل هناك ثمة مخاطر على وحدة اليمن واستقراره في حال فشل الحوار؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الجمعة 8 فبراير/ شباط من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 30

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك