هل تتدخل واشنطن بشكل مباشر في شمالي افريقيا ؟

آخر تحديث:  الأحد، 20 يناير/ كانون الثاني، 2013، 15:07 GMT
قوات فرنسية

اكتفت واشنطن بدعم باريس حتى الان

قالت صحيفة لوس انجلس تايمز الامريكية إن العملية العسكرية الفرنسية في مالي وعملية خطف عشرات الاجانب واخذهم رهائن في منشأة عين اميناس الجزائرية فتحت الباب امام نقاش واسع في اروقة الادارة الامريكية وخاصة بين البيت الابيض ووزارة الدفاع الامريكية "البنتاغون" حول المخاطر التي تشكلها الجماعات الاسلامية المسلحة في شمالي افريقيا على المصالح الامريكية.

ويدفع بعض مسؤولي "البنتاجون" باتجاه تدخل أمريكي مباشر للحد من أنشطة تلك الجماعات التي تدور في فلك تنظيم القاعدة محذرين من أن إستمرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما في سياسته بعدم التدخل يهدد بأن تتحول المنطقة الى نسخة من افغانستان قبيل هجمات ايلول/سبتمبر 2001.

لكن مسؤولي البيت الابيض يخالفون "البنتاجون" الرأي ويرون أنه لا يمكن الجزم بان تنظيم "القاعدة في المغرب الاسلامي" بات يشكل تهديدا للمصالح الامريكية ويحذرون من مخاطر تدخل امريكي في مالي والتورط في صراع طويل الامد شبيه بالتدخل الامريكي في افغانستان التي ينسحب منها عشرات الالاف من الجنود الامريكيين بعد اكثر من 12 عاما وكلفت الخزانة الامريكية مئات المليارات من الدولارات.

ويقول مسؤول عمليات افريقيا في البنتاغون الجنرال "كارتر هام" إن تنظيم القاعدة في شمالي افريقيا يكتسب مزيدا من القوة.

وكان كارتر قد حذر منذ عدة اشهر من امكانية شن التنظيم هجمات في المنطقة اوخارجها مما يتطلب من واشنطن اتباع سياسة اكثر فاعلية ونشاطا في المنطقة.

ويرى مراقبون إن إقدام الولايات المتحدة على التدخل المباشر ضد الجماعات المسلحة في المنطقة قد يؤدي إلى إضعاف الحكومات في دولها كما قد يؤدي إلى تزايد العداء لتلك الحكومات ويغذي نشاط الجماعات المسلحة بها.

ويأتي الجدل في وقت تحتفل فيه الولايات المتحدة بتنصيب أوباما لفترة رئاسية ثانية يتوقع كثيرون أن يغير فيها من سياساته تجاه العديد من النقاط الساخنة في منطقة الشرق الأوسط.

برأيك

  • هل تتوقع أن يقدم أوباما على تدخل مباشر في شمالي إفريقيا خلال فترته الرئاسية الثانية؟

  • هل تؤيد مثل هذا التدخل؟

  • هل تمثل الجماعات المسلحة هناك تهديدا لدول المنطقة وهل تمثل تهديدا للأمن الأمريكي؟

  • وكيف ترى موقف الحكومات في شمالي إفريقيا في حالة تدخل أمريكا بصورة مباشرة في الصراع؟

  • هل تؤيد الحوار مع هذه التنظيمات بدلا من المواجهة العسكرية؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 36

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك