اسرائيل: هل تتغير توجهات الحكومة بعد الانتخابات؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 22 يناير/ كانون الثاني، 2013، 13:44 GMT
نتنياهو وبينيت

التنافس ينحصر بين التيارات اليمينية

لعل ابرز نتائج الانتخابات الاسرائيلية حسبما تشير نتائج الفرز حتى الان تراجع نفوذ الاحزاب الدينية وعودة احزاب اليسار والوسط بقوة الى الساحة السياسية وان تحت مسميات جديدة.

وحسب التقارير الاولية فقد مني ائتلاف حزبي الليكود واسرائيل بيتنا الذين يصنفان في قائمة الاحزاب العلمانية اليمينة بانتكاسة كبيرة رغم حصوله على اكبر عدد من مقاعد الكنيست بفوزه بنحو 31 مقعدا بخسارة 11 مقعدا.

اما مفاجأة الانتخابات فتمثلت بحلول حزب يش عتيد (هناك مستقبل) بزعامة الاعلامي يائير لابيد في المرتبة الثانية بحصوله على 19 مقعدا.

وظهر هذا الحزب على الساحة السياسية مؤخرا وبنى حملته الانتخابية على تمثيل هموم الطبقة الوسطى في اسرائيل وتحقيق العدالة الضرائية والدعوة الى الزام رجال الدين بالخدمة في الجيش الاسرائيلي.

كما يدعو الحزب الى استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وحصل حزب العمل على 15 مقعدا وحزبا الحركة العلماني بزعامة وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني على 6 مقاعد وميريتس اليساري على عدد مماثل وكاديما على مقعدين فقط.

بينما حصلت الاحزاب العربية على 12 مقعدا بينما يمثل الناخبون العرب نحو 20 بالمائة من اجمال عدد الناخبين رغم تدني مشاركتهم في الانتخابات اثر دعوات لمقاطعتها.

  • هل تهتم بالانتخابات الاسرائيلية؟

  • هل تؤيد مشاركة عرب 48 في الانتخابات الاسرائيلية؟

  • ما فرص استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين واقامة دولة فلسطينية؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 33

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك