مصر: هل اصبح التحرش الجنسي سلاحا في الصراع السياسي؟

آخر تحديث:  الاثنين، 4 فبراير/ شباط، 2013، 15:34 GMT
تشييع احد  الضحايا في ميدان التحرير

كان حضور النساء لافتا في ميدان التحرير

أعلنت مجموعة ناشطة باسم "قوة ضد التحرش والاعتداء الجنسي" الاسبوع الماضي، تعاملها مع 15 حالة من بين 19 حالة اعتداءٍ جنسي تم الإبلاغ عنها، وقعت ضد مشاركات في تجمع ضم نحو 10 آلاف شخص في ميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية القاهرة.

وقالت المجموعة في بيان لها عما جرى في الذكرى الثانية لـ 25 كانون الثاني/ يناير "أنها تلقت تسعة عشر بلاغاً عن اعتداءات جنسية جماعية في محيط ميدان التحرير وصل بعضها إلى محاولات قتل أو تسبب في عاهات مستديمة، وقامت المجموعة بالتدخل في خمسة عشر حالة منهم، لإخراج السيدات من دوائر الاعتداءات وإيصالهن لأماكن آمنة أو لمستشفيات لتلقي الخدمة الطبية اللازمة".

وأشارت المجموعة إلى أن هذه الاعتداءات "تشكل تصاعدًا في موجات العنف ضد النساء في ميدان التحرير، سواء أكان ذلك من ناحية العدد أو تفاقم العنف المستخدم فيها".

وأضاف البيان أن بعض الحالات شكلت تهديداً لحياة المعتدى عليهن، إذ تم استعمال "الأسلحة البيضاء والأدوات الحادة، ضد النساء وضد متطوعين ومتطوعات، إضافة إلى أعضاء قوة ضد التحرش والاعتداء الجنسي، وكل من حاول التدخل".

وقالت مديرة مركز القاهرة للتنمية انتصار السعيد أن ما يتم في ميدان التحرير وميادين مصر كلها هو تحرش ممنهج، يهدف إلى تخويف الفتيات وإقصائهن من المشاركة في المظاهرات.

وقالت السعيد "شهادات الفتيات اللائى تعرضن للاعتداء الجنسي تؤكد أن المتحرشين مجموعات محترفة، تقوم بنفس الخطوات مع كل فتاة من خلال التجمهر حولها، والإصرار على تجريدها من ملابسها، وإذا حاولت الاستغاثة بشخص في المكان تتفاجأ أنه معهم".

وأشارت إلى أنها لا تعرف إذا كان خلف هذه الظاهرة النظام السياسي أم بلطجية وزارة الداخلية، لكن المؤكد أنه يستهدف ترويع الفتيات وإقصاءهن من المشاركة حسب قولها.

وأكدت الشخصية في جبهة الانقاذ المعارضة والإعلامية جميلة إسماعيل، أن ظاهرة التحرش الجماعي في ميدان التحرير هي أداة سياسية وسلاح لترهيب الفتيات والسيدات المشاركات في المظاهرة، لا تقل عن استخدام الغازات المسيلة للدموع وإطلاق النار على المتظاهرين".

وقالت إسماعيل "إن هذه الظاهرة تقوم بها جماعات منظمة، بدليل ظهورها عقب كل مليونية".

  • هل التحرش بالمتظاهرات في ميدان التحرير جنائي بحت؟

  • كيف تعاملت السلطات مع حالات الاغتصاب في ميدان التحرير؟

  • اذا كانت عمليات الاغتصاب في ميدان التحرير منظمة حسب هذه المنظمات فمن يقف وراءها؟

  • لماذا تحولت جريمة الاغتصاب الى مادة للجدال السياسي في مصر بدلا من ان يتصدى لها القضاء؟

  • كيف يتعامل مجتمعك مع ضحايا الاغتصاب؟

سنناقش مع الاسئلة وغيرها في حلقة الثلاثاء 5 شباط/فبراير من برنامج نقطة حوار على الهواء مباشرة الساعة 16:05 بتوقيت غرينتش.

اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل علىnuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها:https://www.facebook.com/hewarbbc

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 78

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك