بعد عامين على الثورة : هل تمضي ليبيا على الطريق الصحيح؟

آخر تحديث:  الأحد، 17 فبراير/ شباط، 2013، 14:04 GMT
الأمن هاجس الليبيين في الذكرى الثانية للثورة

في الوقت الذي مرت فيه احتفالات الليبيين بالذكرى السنوية الثانية للثورة بسلام ودون عنف ، بدت اللهجة الانتقادية للسلطة واضحة في بنغازي شرق ليبيا حيث طالب متظاهرون بمزيد من اللامركزية في الحكم وبتفعيل دور الجيش والأجهزة الأمنية الليبية.

وأصدر محتجون في بنغازي بيانا طالبوا فيه بعودة المؤسسات التي نقلها النظام السابق من بنغازي وباقي المناطق الليبية إلى مقارها السابقة، والقضاء على المركزية، والتوزيع العاجل للمؤسسات الاقتصادية على مختلف المناطق الليبية بما يكفل التنمية في مختلف المناطق.

وتشكو المناطق الشرقية في ليبيا من استمرار سياسة التهميش التي تعاني منها في ما يتعلق بالتنمية والتي كانت سائدة إبان حكم الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي

وبعيدا عن مطالب المناطق الشرقية ماتزال قضايا مثل ضعف الحالة الأمنية وفوضى السلاح تقلق الكثير من الليبيين ، فالميليشيات المسلحة ماتزال خارج سيطرة الدولة وهي تملك كميات كبيرة من الأسلحة في حين لم يصل جهازي الشرطة والجيش إلى حالة من القوة تفوق تلك الميلشيات

من جانبه يرى المؤتمر الوطني الليبي الحاكم أنه يمضي على الطريق الصحيح وأن يسعى لترتيب الأوضاع في ليبيا من خلال إرساء دور المؤسسات وأن الأمر ربما يستغرق بعض الوقت

برأيك

  • هل تمضي ليبيا على الطريق الصحيح بعد عامين على الثورة؟
  • ما هو السبيل لمعالجة المشكلة الأمنية في ليبيا ؟
  • هل فعلت السلطة الجديدة في ليبيا ما هو كاف من أجل النهوض بالمناطق الشرقية للبلاد؟
  • هل تتفق مع الدعوات المطالبة بتفعيل المادة التي تسمح بعاصمتين لليبيا في بنغازي وطرابلس؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 36

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك