هل العراق مهدد بحرب طائفية اذا انتصرت المعارضة السورية؟

آخر تحديث:  الخميس، 28 فبراير/ شباط، 2013، 14:25 GMT
نوري المالكي

المالكي يرى ان انتصار المعارضة السورية سيخلق ملاذا آمنا للمتطرفين

حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يوم الاربعاء 27 فبراير/شباط من ان انتصار المعارضة السورية في الحرب الدائرة مع نظام الرئيس بشار الأسد سيؤدي الى زعزعة الاستقرار في المنطقة، وسيخلق ملاذا آمنا للمتطرفين.

واضاف المالكي في مقابلته مع وكالة "اسوشيتدبرس" انه ليس بمقدور النظام او المعارضة القضاء بالكامل على الطرف الآخر، "لكن اخطر شيء هو انه لو خرجت المعارضة منتصرة، فستكون هناك حرب أهلية في لبنان، وانقسام في الأردن، وحرب طائفية في العراق".

وفي ذات السياق قال وزير النقل العراقي هادي العامري، الذي كان يتولى قيادة منظمة بدر الشيعية قبل حلها، في مقابلة مع وكالة رويترز للانباء "إن دعم تركيا وقطر للمعارضة المسلحة في سوريا يرقى إلى حد إعلان حرب على العراق".

واضاف العامري "إن تقديم المال والسلاح علنا للقاعدة (في سوريا) من قبل تركيا هو عمل مسلح ضد العراق لأن هذا السلاح بالتأكيد سيصل إلى صدر العراقيين".

وعلى الجانب الآخر انتقد حامد المطلق، عضو البرلمان العراقي، تصريحات المالكي، وقال انه من الواضح من سياسات الحكومة العراقية بزعامة المالكي، "انها تفضل فكرة استمرار الأسد في السلطة".

يذكر ان محافظة الانبار، ذات الاغلبية السنية، تشهد منذ اسابيع احتجاجات واسعة على ما يرى المحتجون انها سياسات لتهميش السنة من جانب الحكومة التي يقودها المالكي.

ما رأيك فيما قاله المالكي: هل العراق مهدد بحرب طائفية اذا انهزم الأسد؟

هل انتصار المعارضة السورية سيؤدي الى حرب اهلية في لبنان كما يقول المالكي؟

وهل تتأثر احتجاجات العرب السنة في الانبار بالوضع في سورية؟

وهل مساندة تركيا وقطر للمعارضة السورية تستهدف اضعاف حكومة المالكي؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 68

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك