السعودية: كيف ستتعامل السلطات مع دعوة العودة للاصلاح؟

آخر تحديث:  الاثنين، 18 مارس/ آذار، 2013، 17:38 GMT
احتجاجات في المنطقة الشرقية

وجه رجل دين سعودي بارز تحذيرا نادرا للحكومة السعودية من أنها قد تواجه انفجار أعمال العنف إذا لم تتم معالجة بواعث القلق بشأن المحتجزين وسوء الخدمات والفساد.

وقال سلمان العودة المنتمي الى تيار الصحوة القريب من فكر الاخوان المسلمين في "خطاب مفتوح" نشر على موقعه الالكتروني ان "الناس هنا لهم أشواق ومطالب وحقوق، ولن يسكتوا الى الابد على مصادرتها كليا أو جزئيا. حين يفقد الانسان الامل، عليك أن تتوقع منه اي شيء".

واشار الى "مشاعر سلبية متراكمة منذ زمن ليس بالقصير... اذا زال الاحساس بالخوف من الناس فتوقع منهم كل شيء، واذا ارتفعت وتيرة الغضب فلن يرضيهم شيء، ومع تصاعد الغضب تفقد الرموز الشرعية والسياسية قيمتها، وتصبح القيادة بيد الشارع".

وحذر من "الاحتقان" داعيا الى "فتح افق للتدارك... والحفاظ على المكتسبات، ومنها الوحدة الجغرافية ما يحفزنا الى المناشدة بالإصلاح، فالبديل هو الفوضى والتشرذم والاحتراب".

وكتب ايضا ان "لا احد من العقلاء يتمنى ان تتحول الشرارة الى نار تحرق بلده ولا أن يكون العنف أداة التعبير. الثورات ان قمعت تتحول الى عمل مسلح، وان تجوهلت تتسع وتمتد، والحل في قرارات حكيمة وفي وقتها تسبق أي شرارة عنف".

وقد ردت صحيفة " الشرق الاوسط السعودية على دعوة العودة حيث كتب رئيس تحريرها السابق طارق الحميد يقول: "إن العودة يطالب الدولة بتنصيبه «رمزا»، و«وصيا» ذا حظوة حتى يهدئ الشارع الذي يتحدث عنه، وهذا أمر يناقض مفهوم المؤسسات، والأنظمة، والإصلاح، التي يطالب بها السعوديون".

وكانت السعودية قد اقرت ميزانية قياسية للعام الجاري، 2013، وصفت بأنها أضخم ميزانية في تاريخها.

ونقل عن العاهل السعودي الملك عبد الله، أثناء اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد برئاسته اوائل العام الجاري قوله إن هناك "ثروة وافرة"، مضيفا "لا عذر لكم بعد اليوم في تقصير أو تهاون أو إهمال".

كما اقرت الحكومة حزمة اعانات مالية عام 2011 من بينها تخصيص 2000 ريال شهريا للباحثين عن العمل ، وصرف إعانة بطالة للسعوديين وتحديد الحد الادنى لراتب الموظفين بمبلغ 3000 ريال شهريا وببناء 500 ألف وحدة سكنية، وبتخصيص 16 مليار ريال سعودي لتنفيذ مشروعات صحية.

  • هل توافق على ما جاء في دعوة العودة؟

  • وهل تعبر الدعوة عن مطالب قطاع من السعوديين؟

  • كيف ستتعامل السلطات مع دعوة العودة؟

  • هل تعتقد ان دعوة العودة احد اوجه الصراع بين الاخوان المسلمين ودول الخليج؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    الشيخ سلمان العودة معروف بأنه كان يحشي أذهان الشباب للقتال في العراق وهو من أبتدع الجهادية والتكفيرية وبعد كبح جماحه سكت وتوقف وألآن يظهر بمظهر ألأصلاحي وهو أرهابي بأمتياز .

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    دعوة العوده مبالغ فيها ولا تساوي الا كمن يريد ان يحرث في عرض البحر . حيث الغالب في المجتمع السعودي أنه ملتف حول القياده الحاليه ولا يريد ان يفرط بالأستحققات التي حصل عليها مؤخرآ . والأبتعاد مما يجري في بلدان الربيع العربي ؟

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    كلا ممكن لاتعيرها اهميه نعم

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    قد تسئ السلطات السعودية الفهم لدعوة الدكتور / سلمان العودة ، للإصلاح السياسي وإطلاق الحريات العامة فتنقلب على رجال الدين أو تحسن فهم هذة الدعوة وتبدأ في برنامج أصلاحي شامل .

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    دعوة العودة دعوة لإصلاح أو عبارة عن نصيحة يوجهها رجل دين مخلص ندر وجوده في هذا الزمان إلى المسئولين عنده فى بلده قبل ان يحدث ما لا يحمد عقباه هذا الرجل بالفعل يريد الحفاظ على المملكة وعلى هيبة الأسرة الحاكمة ودعوته مقنعة للغاية فهو يدعوا بما شاهده على الساحة من أحداث أطاحت بأنظمة كان من المستحيل تغيرها بل أنها كانت في طريقها إلى توريث الحكم ولكن على السادة المسئولين في المملكة التعامل مع هذه الدعوة أو هذه النصيحة بشكل ايجابي وان يضعوها في الاعتبار هذا إذا أرادوا أن تمر الأحداث بسلام فالرجل يدعوا إلى الحوار وهذا من شرائع الدين الاسلامى والرجل يدعوا إلى الاهتمام بالرعية وإصلاح أحوالهم وهذا أيضا من شرائع الدين الأسلامى والرجل أيضا يحذر من انفجار غضب الشعب السعودي كما حدث في الدول المجاورة وما سببه من أضرار وعواقب وخيمة وتدخلا خارجية وتقسيم دول إلى آخره أما إذا تعاملت المملكة مع هذا الرجل الذي فعلا هو مخلص للأسرة المالكة ولبلده وشعبها ويريد الحفاظ على العرش الملكي لصالح آل سعود فهذا الرجل فعلا يعتبر البطانة الصالحة التي تقوم بالنصح للحاكم

 

تعليقات 5 من 78

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك