هل يسعى أوباما جدياً للوفاء بما وعد به العالم الإسلامي؟

آخر تحديث:  الخميس، 21 مارس/ آذار، 2013، 18:51 GMT
الرئيس الأمريكي

زيارة أوباما هي أول رحلة خارجية له خلال ولايته الثانية

قام الرئيس الأمريكي باراك أوباما بزيارة إسرائيل والضفة الغربية يومي 20 و 21 مارس/آذار.

وألقى أوباما خطاباً في جامعة القدس أكد فيه على أهمية الإبقاء على أمل في التوصل إلى حل للنزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وأكد أنه "ليس صحيحاً" أن تستمر الحكومة الإسرائيلية في بناء مستوطنات على حساب الفلسطينيين.

أما في رام الله فكان تركيز الرئيس الأمريكي أثناء لقائه بنظيره الفلسطيني محمود عباس على مدى التزام الولايات المتحدة بالسعي لتحقيق مشروع دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة.

أثارت زيارة الرئيس أوباما تساؤل البعض إذ أنها أولى رحلاته الخارجية ضمن ولايته الثانية، في حين أن أولى محطاته في ولايته الأولى كانت إلى مصر عندما وعد العرب ومسلمي العالم بأن تناول الإدارة الأمريكية لقضاياهم سيكون أحسن من ذي قبل.

ولاقى الرئيس الأمريكي استقبالاً غاضباً في رام الله متمثلاً بمظاهرة قام بها عشرات الفلسطينيين للتنديد بموقفه المتحيز ضدهم حسب قول المتظاهرين.

ما الذي يمكن قراءته من زيارة أوباما لإسرائيل والضفة الغربية؟

هل ترى بأن أوباما يسعى جدياً للوفاء بما وعد به العالم الإسلامي عام 2009؟

هل يثق الفلسطينيون بأوباما كوسيط محايد وفعال بينهم وبين الإسرائيليين؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    لن نقرأ جديدا في الزيارة غير الانحياز المطلق لاسرائيل وعدوانيتها واحتلالها ومطالبته الفلسطينيي-اصحاب الارض الاصليين-بالتنازل عن حقوقهم للمحتل الاسرائيلي كي تقام الدولة اليهودية العنصرية على انقاض الدولة الفلسطينية المحتلة بالقوة

  • قيم هذا
    -1

    رقم التعليق 2.

    وبماذا وعد اوباما العالم الأسلامى ؟ عندما جاء اوباما إلى القاهرة لم يعد بأي شيء بل كل ما قاله عبارة عن تمنيات وأمنيات بل انه جاء في وقت كان الاقتصاد الامريكى مهددا بشكل كبير ومن خلال خطاب القاهرة الشهير أراد اوباما مخاطبة جميع الدول لأنه يعلم أن مصر قلب الوطن العربي

    وبماذا وعد اوباما العالم الأسلامى ؟ عندما جاء اوباما إلى القاهرة لم يعد بأي شيء بل كل ما قاله عبارة عن تمنيات وأمنيات بل انه جاء في وقت كان الاقتصاد الامريكى مهددا بشكل كبير ومن خلال خطاب القاهرة الشهير أراد اوباما مخاطبة جميع الدول لأنه يعلم أن مصر قلب الوطن العربي

    ولكنه صرح وقال أن أمريكا ستقف بجانب إسرائيل إلى أخر نفس ولم يعد الرجل بأي شيء بل انه تمنى أن يتعايش الجميع وقرا آيات من القرءان الكريم المهم انه لم يعد بأي شيء من خلال خطاب القاهرة
    نأتي إلى زيارة إسرائيل وتصريح اوباما الذي كان أكثر صراحة ووضوحا وكان ردا عمليا ورسالة إلى العالم الاسلامى بأن أمريكا تشعر بالفخر بانها تساعد أقوى حليف لها فاى وعد وعده اوباما للعالم الاسلامى؟
    خطاب اوباما في إسرائيل لايختلف عن خطابه عن القاهرة كلها أماني وتمنيات وأيضا تحذيرات لكل من يحاول الاقتراب من اسرائيل وخصوصا بعد صعود الانظمة الاسلامية الى الحكم بعد الربيع العربى الذي اطاح بعملاء امريكا واسرائيل

    اذا ما هو الوعد الذي وعده اوباما للعالم الاسلامى من خلال خطاب القاهره وتل ابيب؟ الوعد هو أن أمريكا ستدعم إسرائيل بكل قوة لتكون دولة إسرائيل من الفرات الى النيل - أمريكا ستعمل على عدم حل القضية الفلسطينية وستماطل في حلها وهذا هو الوعد الحقيقى وبلاش اوهام وبلاش احلام

  • رقم التعليق 3.

    حذف التعليق لأن المراجع وجد أنه ينتهك قواعد المشاركة. وضح.

  • رقم التعليق 4.

    حذف التعليق لأن المراجع وجد أنه ينتهك قواعد المشاركة. وضح.

  • رقم التعليق 5.

    حذف التعليق لأن المراجع وجد أنه ينتهك قواعد المشاركة. وضح.

 

تعليقات 5 من 53

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك