هل يعيد الغاء قوانين أجتثاث البعث الهدوء للعراق؟

آخر تحديث:  الاثنين، 8 ابريل/ نيسان، 2013، 18:45 GMT
مجموعة من "المتطوعين" العراقيين في استعراض عسكري سنة 2000

يقول السنة ان اجراءات اجتثاث البعث عزلتهم وهمشتهم

افادت التقارير بأن الحكومة العراقية تتجه ال اقرار تعديلات في قانون المساءلة والعدالة، وانها ستسمح بموجب التعديلات لأعضاء قياديين في حزب البعث المنحل بتولي مناصب حكومية. التعديلات ستكون ضمن حزمة من القرارات التي ستعالج وضع البعثيين وتنهي المشاكل المتعلقة بحقبة حكم حزب البعث والمنتمين اليه. فهل سيكون هذا كافياً لعودة الهدوء الى العراق؟.

الطائفة السنية في العراق تقول انها كانت ضحية للتهميش بعد سقوط نظام حكم صدام حسين وان الكثيرين من ابناء الطائفة فقدوا وظائفهم في الدولة العراقية وخصوصاً في جهازي الامن والجيش بعد سقوط نظام البعث عام 2003.

وتتهم الحكومة العراقية الكثيرين من المنتمين الى حزب البعث المنحل الذين استبعدتهم لجنة اجتثاث البعث التي شكلت عام 2003 ولجنة المسائلة والعدالة التي اعقبتها عام 2005، ان ايديهم تلطخت بدماء العراقيين او ممن حملوا السلاح لإسقاط العملية السياسية جملة وتفصيلاً ولإعادة حكم البعث السابق.

الا ان هناك من يقول من السنة ان معظم البعثيين الشيعة تم احتوائهم اما البعثيين السنة فتم عزلهم و ابعادهم طيلة الفترة السابقة.

وكان إلغاء قانون "المساءلة والعدالة" من المطالب التي رفعها المتظاهرون في احتجاجاتهم المتواصلة في عدد من المحافظات التي تقطنها غالبية سنية منذ ثلاثة أشهر، وشكلت الحكومة لجنة للاستجابة لمطالبهم.

ويتطلب إقرار التعديلات الجديدة تصديق البرلمان العراقي عليها، ومن المتوقع أن تشهد جلسة مناقشة التعديلات خلافات شديدة ، حيث يرفض عدد من النواب تغيير هذا القانون أو الغاءه.

ومن الجانب الاخر يشكك القياديون السنة المنخرطين في العملية السياسية وبعض جمهورهم بجدية الحكومة في تنفيذ وعودها في انهاء ملف البعث ومن كان ينتمي اليه.

- هل ترى ان هذه الخطة هي مناورة جديدة للحكومة العراقية لتجاوز ازمة المعتصمين في الانبار وباقي المحافظات ذات الاغلبية السنية؟

- هل هي خطوة جادة باتجاه مصالحة وطنية شاملة؟

- هل ترى ان توظيف البعثيين او منحهم معاشات تقاعدية يناقض مفهوم العدالة؟

- هل ان موضوع اجتثاث البعث او اعادة البعثيين لدوائر الدولة ورقة انتخابية يستغلها السياسيون من السنة والشيعة لكسب الاصوات الانتخابية؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 
 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك