من يؤجج المواجهات بين المسلمين والأقباط في مصر؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 9 ابريل/ نيسان، 2013، 15:34 GMT
أقباط مصريون

دعا قادة الطرفين إلى التهدئة و"تحكيم العقل"

وجه البابا تواضروس الثاني، رئيس الكنيسة القبطية في مصر، انتقادات حادة للرئيس محمد مرسي بسبب الاعتداءات التي تعرض لها اقباط مؤخرا، وقال إن الرئيس مرسي "وعد بعمل كل شيء من أجل حماية الكاتدرائية لكن في الواقع لا نرى شيئا على الأرض"، وأضاف البابا أن الفشل في القيام بذلك "يندرج في خانة الإهمال وعدم تقييم الأحداث كما ينبغي".

كما انتقد المجلس المجلس الملي القبطي في بيان صدر مساء الثلاثاء 9 ابريل/نيسان اجهزة الدولة في تعاملها مع الازمة، وقال انه "وصل الأمر الى السماح لأشخاص مدفوعين بمهاجمة جنازة شهداء العنف الطائفي، والهجوم على الكاتدرائية المرقسية والمقر البابوي على مرأى ومسمع من قوات الشرطة".

وكانت مجموعة من المصريين الاقباط تعرضوا للهجوم يوم الأحد 7 نيسان/أبريل من قبل "مسلحين مجهولين" عند مغادرتهم الكاتدرائية المرقسية في القاهرة وهم يشيعون أربعة أقباط قضوا حتفهم في اشتباكات دامية في منطقة الخصوص بمحافظة القليوبية يوم السبت 6 نيسان/أبريل، وذلك بعد أن قام شابان برسم صليب على سور معهد ديني تابع للأزهر مما أدى إلى اشتباكات بين مسلمين ومسيحيين اسفرت عن مقتل أربعة أقباط ومسلم.

من جهته أصدر الرئيس المصري أمراً بفتح تحقيق عاجل سيتم الكشف عن نتائجه علناً، كما أصدر قراراً بإعادة تشكيل وتفعيل المجلس الوطني للعدالة والمساواة لنشر ثقافة المواطنة بين جميع فئات الشعب "بصرف النظر عن الأصل أو النوع أو الدين أو المعتقد."

وقال مرسي ان الاعتداء على الكنيسة القبطية "يمثل اعتداء شخصيا عليه"، كما زار مساعدون للرئيس المصري المقر البابوي للتأكيد على أن الحكومة ستسعى لمعاقبة مرتكبي أعمال العنف التي استهدفت الكنيسة.

برأيك، من المسؤول عن تأجيج المواجهات بين المسلمين والأقباط؟ من هي "العناصر المجهولة" التي قالت السلطات انها هاجمت الجنازة التي خرجت من الكاتدرائية؟

هل تكفي الخطوات التي اتخذها مرسي حيال موجة العنف الأخيرة لمواجهة الازمة؟

هل تقوم السلطات بما يكفي لاحتواء الاشتباكات الدينية وحماية الأقليات من الهجمات التي تتعرض لها باستمرار؟

هل يثق الاقباط بنجاح المجلس الوطني للعدالة والمساواة في تحقيق الهدف من إنشائه؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 74

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك