سوريا: ما تداعيات ولاء "جبهة النصرة" للقاعدة؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 16 ابريل/ نيسان، 2013، 13:51 GMT

وضع اعلان "جبهة النصرة لاهل الشام" ولائها ومبايعتها لزعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري المعارضة السورية في موقف لا يحسد عليه، حيث عزز ذلك من موقف الدول الغربية الرافضة لتقديم السلاح للمعارضة السورية وعلى رأسها الولايات المتحدة.

راية النصرة

تقاتل النصرة في عدة جبهات في سوريا

وفيما تطالب المعارضة المجتمع الدولي بتقديم السلاح لعناصر "الجيش الحر" ترفض القوى الغربية ذلك بحجة امكانية وقوع هذه الاسلحة في يد الجماعات الاسلامية المتطرفة التي تتبنى الفكر "الجهادي" مثل جبهة النصرة.

وسارعت قوى المعارضة الى انتقاد مبايعة "النصرة" للظواهري.

فقد اعلن معاذ الخطيب، القائم باعمال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض انه ارسل رسائل كثيرة الى جبهة النصرة لقطع علاقاتها بالقاعدة.

واضاف "نرفض العلاقة مع القاعدة تماما. نحن ندافع عن كل الثوار. لكننا نقول من البداية اننا ضد أي شخص يقف ضد وحدة سوريا".

كما اصدرت الائتلاف الوطني السوري المعارض بيانا ضد اعلان زعيم جبهة النصرة ابو محمد الجولاني ولائه ومبايعته لزعيم القاعدة.

ودعا الائتلاف "جبهة النصرة" إلى "المحافظة على مكانتها في الصف الوطني السوري".

كما انتقدت قوى إسلامية سورية خطوة النصرة وفي طليعتها الكتائب التي تقاتل الى جانب النصرة مثل جبهة تحرير سوريا الإسلامية، وتتألف من عشرين لواء وكتيبة وتضم مجموعات قريبة من جماعة الإخوان المسلمين والجبهة السورية الإسلامية ذات التوجه السلفي.

وكانت الولايات المتحدة قد اعلنت سابقا ان "جبهة النصرة" أحد فروع تنظيم القاعدة في العراق وقامت بإدراجها في قائمة المنظمات الارهابية.

وتنشط جبهة النصرة في اغلب المناطق التي تشهد مواجهات بين قوات المعارضة السورية والجيش النظامي وتسيطر عمليا على العديد من الاحياء والمدن سواء بمفردها او بالاشتراك مع جماعات مقاتلة اخرى في مدينة حلب وريفها ومحافظة الرقة وادلب ودير الزور وفي ريف دمشق ومحافظة درعا جنوبي البلاد.

وتبنت الجبهة شن العديد من الهجمات الدموية ضد القوات الحكومية والمقرات الامنية والعسكرية ومن بينها هجمات انتحارية بسيارات ملغمة منذ الاعلان عن وجودها في سوريا عبر تسجيل مصور اواخر العام الماضي.

  • هل تتراجع النصرة عن خطوتها؟

  • ما تداعيات هذا الاعلان؟

  • هل سيتغير موقف المجتمع الدولي من الازمة السورية؟

  • هل يعزز الاعلان موقف الحكومة السورية؟

  • وهل تتوقع ان تندلع مواجهات عسكرية بين النصرة وكتائب الجيش الحر؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 47

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك