هل يثق العراقيون بقدرة صندوق الاقتراع على إحداث التغيير الذي يرجونه؟

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 ابريل/ نيسان، 2013، 11:19 GMT
الانتخابات العراقية

هذه الانتخابات هي الأولى منذ الانسحاب الأمريكي في 2011

تجري في العشرين من أبريل/نيسان انتخابات مجالس المحافظات في العراق. وتأتي هذه الانتخابات -الأولى منذ انسحاب القوات الأمريكية في 2011- في ظل تصاعد ملحوظ لأعمال العنف حيث قتل العشرات في سلسلة تفجيرات في مناطق مختلفة من البلاد يوم الإثنين 15 أبريل/نيسان.

إضافة إلى ذلك فإن التفجيرات وعمليات الاغتيال طالت 14 مرشحاً لحد الآن مما يثير عدة تساؤلات حول قدرة الحكومة على إحكام قبضتها الأمنية في هذه المرحلة المفصلية من عمر العملية السياسية في البلاد.

كما وأن هذه الانتخابات ستشكل اختباراً مهماً لائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي الذي حقق فوزا كبيرا في انتخابات مجالس المحافظات السابقة عام 2009 حين سيطر الائتلاف على مجالس المحافظات الوسطى والجنوبية التي تقطنها غالبية عربية شيعية.

لكن رئيس الوزراء يواجه منافسة من أحزاب لها ثقل في الشارع الانتخابي في الوسط والجنوب مثل تيار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر والمجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم.

وقد أجلت الحكومة العراقية إجراء الانتخابات في محافظتي نينوى والأنبار -التي تقطنهما غالبية من العرب السنة - معزية ذلك إلى سوء الوضع الأمني.

ولقى التأجيل معارضة من قطاعات واسعة من أهالي المحافظتين اللتين تشهدان احتجاجات أسبوعية ضد حكومة المالكي منذ أشهر بسبب ما تصفه بسياسة التهميش ضد السنة.

كما أنها لا تجري أيضا في محافظة كركوك الغنية بالنفط والمتنازع عليها بين الحكومة المركزية وحكومة كردستان بسبب عدم توافق مكونات سكان المحافظة الكرد والعرب والتركمان على قانون وصيغة إجراء الاقتراع.

ويعاني العراق - الذي يبلغ حجم ميزانيته السنوية نحو 120 مليار دولار - نقصاً في توفير الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والماء والصرف الصحي لقطاعات كبيرة من السكان.

هل يثق الناخب العراقي بقدرة صندوق الاقتراع على إحداث التغيير الذي يرجوه لا سيما وأن الانفلات الأمني طال المرشحين أنفسهم؟

هل ترى بأن سوء الوضع الأمني سبب كافٍ لتأجيل التصويت في محافظتي الأنبار ونينوى؟

هل تخفف انتخابات مجالس المحافظات من حدة أزمات البلاد؟

كيف تؤثر هذه الانتخابات على وتيرة الاحتجاجات ضد حكومة المالكي؟

سنناقش معكم هذا الموضوع في حلقة خاصة من بغداد يوم الجمعة 19 أبريل/نيسان من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 غرينتش على راديو وتلفزيون بي بي سي العربية.

اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

إذا أردتم المشاركة عبر الهاتف يرجى إرسال أرقامكم إلى nuqtat.hewar@bbc.co.uk أو إرسالها في رسالة خاصة (Message) على اضغط هنا صفحة البرنامج على الفيسبوك. يمكنكم أيضاً في باقي الموضوعات المنشورة على نفس الصفحة.

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 13

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك