هل يمكن القضاء على ظاهرة "الواسطة" في الدول العربية؟

آخر تحديث:  الأربعاء، 24 ابريل/ نيسان، 2013، 18:21 GMT

يضطر البعض اللجوء الى "الواسطة" للحصول في كثير من الأحيان حق من حقوقه الاساسية مثل التسجيل في جامعة لمتابعة دراسته

انتقد الشيخ سلمان العودة عالم الدين السعودي انتشار ظاهرة "الواسطة" بين أفراد المجتمع في بلاده ومدى تأثيرها على المواطنين، وهم يسعون الى الوفاء باحتياجاتهم اليومية في العلاج أو الوظائف والتعليم وغيرها من المتطلبات الحياتية الأخرى.

وقال الشيخ سلمان في شريط نشره على موقع يوتيوب: "في الدول التي تضع العدل كلوحات جمالية خلف كراسيها وتوقع أوراقها بناء على مكالمة هاتف أو حضور لقب لا يمكنك إلا أن تبحث عن كلمة "تعرف أحدا".

ولا تقتصر ظاهرة الواسطة على المجتمع السعودي فحسب بل تمتد لتشمل مختلف مجتمعات الدنيا – وإن بدرجات متفاوتة - أيا كان مستواها من التطور. وتتفاقم هذه الظاهرة في الدول التي تنعدم فيه آليات الحكم الرشيد ومحاسبة المسؤول ومساءلته، حيث تتقاطع الواسطة بالفساد والمحسوبية واستغلال النفوذ، خصوصا في العالم العربي.

والنتيجة هي فقد او عدم الحصول على وظيفة لشخص هو أحق بها من غيره بحكم كفاءاته العليا أو الشهادات العلمية التي يحملها أحيانا.

وازدهرت الواسطة في بعض المجتمعات العربية حتى غدت تجارة يدر منها "سماسرة" مختصون مبالغ مالية من مواطنين لم يجرؤوا على الجهر بمظالمهم والمطالبة بإنصافهم بسبب خوفهم من سلطات ومسؤولين يمارسون القمع على الضعيف حماية للقوي، صاحب السلطة والجاه والمال.

وفي زمن الربيع العربي استبشر المواطنون العرب خيرا بثورات أسقطت أنظمة ديكتاتورية في كل من تونس ومصر وليبيا واليمن. واعتقدوا أن ظاهرة الواسطة المرتبطة بفساد أجهزة الدولة وانتشار ثقافة الزبونية بين المسؤولين على كل المستويات ذاهبة الى الزوال.

لكن الواسطة لا تزال تنشط في دول الربيع العربي مثلما تؤكد المنظمات الأهلية والحقوقية العربية والدولية.

فما السبب في رأيك وراء تفشي ظاهرة الواسطة في المجتمع العربي؟

هل هي ثقافة راسخة أم ممارسة يمكن تغييرها؟

ما هي السبل الكفيلة بالقضاء على ظاهرة الواسطة في مجتمعك؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 44

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك