كيف ترى "لغة المسؤولين" في العالم العربي؟

آخر تحديث:  الخميس، 25 ابريل/ نيسان، 2013، 13:38 GMT

ثمة جدل حول اللغة التي يستخدمها المسؤولون في العالم العربي

بين مطرقة الترصد وسندان تحمل مسؤولية العمل العام يقف المسؤولون في العالم العربي.

ففي مصر والجزائر، تسببت ردود وزير الإعلام في مؤتمرات صحفية وتصريحات سابقة نسبت لوزيرة الثقافة في ردود أفعال غاضبة في البلدين.

وفي الوقت الذي كرر وزير الإعلام المصري صلاح عبد المقصود كلمة "تعالي لأريكي أين هي" التي قالها لصحفية في إجابته عن سؤال حول "حرية الإعلام" في محاولة لاثبات "حسن نية" الإجابة، اعتبر البعض أن الموقف يمثل تماديا في استخدام "الكلمات الخارجة" و"عدم الاعتراف بالخطأ" أو "الاستهانة بمن يحدثهم".

وفي سياق آخر، دعا نائب بالبرلمان الجزائري وزيرة الثقافة خليدة تومي لتقديم توضيحات بشأن تصريحات قديمة اعتبرت مسيئة إلى المسلمين وإلى معتقداتهم وتناقلتها وسائل الإعلام، حيث وصفت الصلاة بأنها "مهينة" وأن الحج "مضيعة للوقت".

ويثير الموقفان جدلا حول اللغة التي يتعين على المسؤولين استخدامها والموضوعات التي يحق لهم التعبير فيها عن آرائهم أو معتقداتهم الشخصية.

فمن ناحية، يرى البعض أن وجود شخص في مواقع معينة يسلط عليه الأضواء بشكل مبالغ فيه قد يصل إلى حد الترصد ومراجعة مواقفه وقناعاته حتى إذا كانت سابقة.

ومن ناحية أخرى يعتبر آخرون أن قبول العمل العام يحتم تمثيل المسؤول للحكومة التي ينتمي إليها وتحمل مسؤولية كل مايصدر عنه من أقوال وأفعال.

هل يصدر عن المسؤولين في بلدك تصريحات أو كلمات ترى أنها "غير لائقة"؟

هل يحق للمسؤول التعبير عن قناعاته واعتقاداته الشخصية دون أن ينسب ذلك للحكومة التي ينتمي إليها؟

هل ترى ان هناك ترصدا لأقوال وأفعال المسؤولين أم أن القائمين على العمل العام في العالم العربي ليسوا على مستوى المسؤولية التي تقع على عاتقهم؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
 

تعليقات 5 من 32

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك