هل يحل مؤتمر "العدالة" أزمة القضاء في مصر؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 30 ابريل/ نيسان، 2013، 16:04 GMT
اعتصام ضد "قانون السلطة القضائية"

من المقرر انعقاد مؤتمر العدالة خلال شهر واحد

انعقدت في مقر رئاسة الجمهورية في القاهرة يوم الثلاثاء 30 نيسان/أبريل أولى الجلسات التحضيرية لمؤتمر "العدالة" المزمع عقده في غضون شهرٍ واحد بدعوة من الرئيس المصري محمد مرسي لمناقشة قانون السلطة القضائية الذي أثار جدلاً حاداً في مصر.

وتباينت ردود الفعل إزاء المؤتمر بين مرحب كحزب الحرية والعدالة وحزب غد الثورة حيث رأى هذان الحزبان أن المؤتمر خطوة في اتجاه تسوية أزمة القضاء.

في حين رفض رئيس نادي القضاة، أحمد الزند، فكرة المؤتمر برمته، مضيفاً أن انعقاد المؤتمر في مقر السلطة التنفيذية هو تدخل في شؤون السلطة القضائية.

ويأتي هذا المؤتمر في وقت يشتد فيه الجدل حول دور القضاء ونزاهة القضاة، إذ وصف مهدي عاكف المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين القضاة "فاسدون مفسدون"، و في ظل دعوات البعض كحزب الوسط إلى خفض سن التقاعد للقضاة من 70 إلى 60 عاماً، مما يعني إحالة 3500 قاضٍ للتقاعد بشكل فوري، الشيء الذي يرى فيه الكثيرون محاولة لتقليص أعداد القضاة المعارضين لتوجهات الرئيس مرسي. ويشير معارضو هذا المقترح إلى أن الهدف الحقيقي من ورائه هو تقنين عزل عبد المجيد محمود، النائب العام السابق والذي سيكون قد تخطى سن التقاعد لو تم تعديله كما يريد البعض.

هل يسهم مؤتمر "العدالة" في حل أزمة القضاء أم أنه سيزيدها تعقيداً؟

هل تتعرض السلطة القضائية إلى محاولة لتقليص نفوذها وسلطتها كما يقول البعض؟

هل تحتاج مؤسسة القضاء في مصر إلى "تطهير"؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    السلطة القضائية فى مصر تعرضت لحملات شرسة من الاخوان وهذا المؤتمرفرصة ثمينة لتصفية الأجواء بين الجانبين ولكن هناك مؤشرات لاتبشربأي حل فمن خلال لقاء الرئيس سمعنا ان سيادته وعد انه شخصيا سيتبنى جميع قرارات هذا المؤتمر ولكن هناك تصريح بأنه سيتبناها ويحليها إلى المجلس التشريعي

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    والمجلس التشريعي كما نعلم هو مجلس الشورى الذي هو الخصم الأصلي في الأزمة الخيرة بسبب الحكم الاخير على مبارك والذي سيقوم بعمل مذبحة قضائية جديدة على يد الإخوان وبالطبع هذه القرارات التي ستصدر عن هذا المؤتمر ستقبل بالرفض من قبل المجلس عندا في أحكام القضاء الأخيرة

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    أنا متخوف مما يحدث في مصر حالياً، ويبدو أن إتخاذ القرارات صار بدون فحص العواقب التي ستكون مؤلمة.
    أأمل أن أكون مخطئ، لكني أشعر أن هذه الخطوة ستأتي لمصر بصراعات وربما تدخلنا في دوامة جديدة. لا أدري لماذا الإصرار على التمادي فيما يلهب الأمور أكثر مما هي علية؟

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    وما هو الحل ؟ الحل أن الرئيس مرسى يتدخل شخصيا ويستخدم سلطته كرئيس لدولة تريد إعلاء لدولة القانون في احتواء أزمة القضاء الأخيرة فمثلا الرئيس عندما فرض حظر التجوال لم يلجا إلى المجلس التشريعي فلاداعى لاحالة اى قرارات الى المجلس التشريعى لان الامور ستكون اكثر تعقيدا

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    هل القضاة هم حماة العدالة أم المحافظون على مصـالحهم الشخصية و الفئوية فوق القانون؟؟ أن لم يكن القاضى نظيف اليد رفيع الخلق عف اللسـان فعلى القضاء السـلام. حذف ما كتبته عن مجالس ضمت القضاة و تجار المخدرات و مستغلى النفوذ و أصحاب العبارة و كل ما هو مسرطن فلم..؟؟

 

تعليقات 5 من 18

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك