كيف يتغير المشهد السياسي الجزائري حال غياب بوتفليقة؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 30 ابريل/ نيسان، 2013، 12:23 GMT

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

أثار تعرض الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لجلطة دماغية مخاوف داخلية وخارجية من احتمال غيابه عن المشهد السياسي.

فعلى الصعيد الداخلي تشهد البلاد بعض خطوات الإصلاح السياسي منها تعديل الدستور الحالي قال البعض إنها جاءت لتفادي وصول عدوى التغيير في الجارتين تونس وليبيا.

ويخشى البعض من توقف هذه الخطوات التي من بينها أيضا رفع الاجور وطرح برامج قروض ميسرة على الشبان. ويقول صندوق النقد الدولي إن حوالي 21 في المئة من الشبان في الجزائر يعانون من البطالة.

كما أن الجزائر على أبواب انتخابات رئاسية مقررة في أبريل/نيسان 2014. وتولى بوتفليقة مقاليد الرئاسة ثلاث فترات ومن غير المرجح أن يسعى لفترة ولاية رئاسية رابعة في الانتخابات المقبلة.

وتعرض الرئيس بوتفليقة لأزمة صحية نهاية 2005 حيث خضع لعملية جراحية لعلاج "قرحة أدت إلى نزيف في المعدة" في مستشفى فال دو جراس العسكري في باريس.

وفي مطلع التسعينات من القرن الماضي ألغى الساسة المدعومون من الجيش انتخابات كان الاسلاميون على وشك الفوز بها ثم خاضوا معهم صراعا راح ضحيته نحو 200 الف شخص.

أما على الصعيد الدولي فقد امتدت المخاوف إلى أوروبا التي تخشى دخول الجزائر في اضطرابات سياسية في حال غياب بوتفليقة خاصة أنها أكبر دولة أفريقية منتجة للنفط. كما أنها تمد أوروبا بحوالي "خمس" استهلاكها من الغاز الطبيعي وتتعاون مع الغرب في محاربة التطرف الإسلامي.

  • ما السيناريوهات المتوقعة حال غياب بوتفليقة عن المشهد السياسي؟
  • هل يساعد غياب بوتفليقة على تسريع الإصلاحات أم أنه يعقد إجراءها؟
  • هل تتأثر علاقة الدولة مع المتشددين الإسلاميين في حال غياب بوتفليقة؟ ولماذا؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    سـيرحل غير مأسوف عليه من الشعب الجزائري. لقد إغتصب السـلطة و تسلط على رقاب الناس ضمن منظومة لا تخدم مصـالحه بل أعداء الجزائر و المسـلمين. و لا زال فى ذلك الجراب العديد من البدائل و التى إعتادوا تجهيزها حين تأتى الوفاة طبيعية أو يقررونها مصـيراً بتصـفية بعض العملاء.لإستبدالهم بغيرهم..!!

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    المشهد السياسي في الجزائر لن يتغير عن أي مشهد سياسي في أي دولة عربية أخرى من صراعات من تغير مواقف سياسية وأيضا سيكون هناك ظهورا للتيار الأسلامى وسوف يدعم من الخارج بكل قوة وخصوصا من دول الربيع العربي

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    وبصفة عامة لا نريد اى تدخلات في الشأن الجزائري ولا نريد أي مصادمات أمنية بين الشعب والأمن ونريد إعلاء مصلحة الوطن فوق الجميع سواء معارضة أو مؤيدة الجزائر الآن في مرحلة بناء جديدة ولكن ليس عن طريق اعتراضات أو ثورات ولكن عن طريق القضاء والقدر

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    المشكلة أن الكثيرين يظنون أن تلك الدمى تفعل شـيئاً وهم في الحقيقة ليسوا سوى خشـب مسنده تصدع بما تؤمر من سيدها الذى يملى عليهم متى يذهبون الى بيت الراحة. لا حل سوى بالخروج من تلك الدائرة المغلقة و أن يصـر الناس على أن تنكون الأرض ممهدة سـياسياً و ديموقراطياً لظهور رئيس وطنى..!!

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    الفراغ السياسي قد يشعل صراعا على السلطة بين العسكر والمعارضة لاسيما الاسلامية منها والتي يسهل تسيرها من الخارج.وغياب الرجل قد يوقف الاصلاحات لانها ارتبطت بشخصه لمصالح انتخابية.بوتفليقة صاحب مشروع المصالحة مع الاسلاميين فغيابه قد يحول المصالحة الى صراع

 

تعليقات 5 من 23

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك