مصر: كيف يؤثر التعديل الوزاري على المشهد السياسي؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 7 مايو/ أيار، 2013، 16:01 GMT

شمل التعديل الجديد تسع حقائب وزارية

اعلن رسميا الثلاثاء 7 مايو/آيار عن تعديل وزاري في مصر شمل تسعة وزراء جدد في حكومة هشام قنديل بينهم اثنان على الأقل من جماعة الإخوان المسلمين.

وسيتولى الوزراء الجدد حقائب العدل والمالية وشؤون المجالس النيابية والزراعة والتخطيط والتعاون الدولي والبترول والثقافة والاستثمار.

الرئيس المصري محمد مرسي قال عقب اجتماعه مع الحكومة بتشكيلتها الجديدة ان التعديل الوزاري يمثل خطوة جديدة لاستكمال مسيرة التطوير في الأداء العام، وضخ دماء جديدة لتحسين المستوى النوعي للخدمات المقدمة للمواطن.

وأشار مرسي إلى أن التشكيل الجديد يضم وزراء من الشباب للاستفادة من طاقاتهم، واتساقاً بما نادت به الثورة من تمكين الشباب ومنحهم الفرصة لبناء نهضة مصر، دون الاستغناء عن الأجيال الأكثر خبرة.

وطالب بمنح الفرصة للوزراء الجدد قبل إصدار الأحكام عليهم.

من جانبه قال سعد الكتاتني، رئيس حزب "الحرية والعدالة"، قال على صفحته على فيسبوك إن الحزب يتفهم الصعوبات التي تواجه تشكيل الحكومات في المراحل الانتقالية، وأنها قد لا تلبي كل الطموحات.

أما عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر واحد قيادات جبهة الانقاذ الوطني فقال ان "التعديل الوزاري لا يضيف جديدا ولا يغير كثيرا، وبالتالي فسوف يحتاج الأمر إلى تشكيل جديد في المدى القصير القادم" داعيا الى تشكيل "حكومة وحدة وطنية ذات كفاءات عالية يثق فيها الناس".

وتساءل "ألا يعكس التشكيل الجديد خطوة أخرى نحو الأخوَنه الشاملة؟ ألم يكن الأجدى خطوة مختلفة تعكس الحركة نحو المشاركة والوفاق الوطني؟".

اما حزب النور السلفي ، أحد أكبر حلفاء جماعة الإخوان المسلمين خلال المرحلة السابقة ، فاعتبر ان التعديل لن يساهم في تسوية الازمة السياسية في البلاد.

ويرى البعض ان استمرار رئيس الحكومة هشام قنديل في منصبه يعني استمرار نفس السياسة التي خلقت أزمات اقتصادية متلاحقة.

في حين يرى اخرون ان النظام الحالي يسير عكس مطالب فئة كبيرة من المجتمع كما كان يفعل النظام السابق.

ويقولون ان هذا سيؤدي الى استمرار الخلافات وحالة عدم الاستقرار، لان التعديل يهدف الى تحسين شكل الحكومة من دون المضمون، بينما المطلوب حكومة تدرك تحديات المرحلة الصعبة.

  • هل توافق على التعديل الوزاري الجديد؟ ولماذا؟
  • إلى أي مدى قد يسهم التعديل في تسوية الأوضاع السياسية والاقتصادية؟
  • هل يعكس التشكيل الجديد فكرة "أخونة الدولة" كما يقول موسى؟
  • برأيك هل الحل في حكومة وحدة وطنية أم حكومة كفاءات كما يطالب البعض؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 1.

    لو عبد الناصر خرج من قبره فلن يستطيع أن يحكم مصر الآن!
    مرسي ناجح ب 50% ، بالزيت والسكر ونعرف أنها الآن أقل، ودون شك شعبية باسم يوسف تفوقة.
    أمشي على أد مجموعك، مش جايب 50% وعيايز تترسم على مخاليق ربنا، يعني كل عيش وانسى المرشد وتتعاون مع المعارضة حتى يستتب الأمر.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 2.

    و الله المفروض أن تعطى لهم فرصة ليعملوا بدلاً من التشـويش على بطال و بعد ذلك ننصب لهم المشـانق إن قصـروا مكا دجام ذلك عرف المعارضة على أن يطبق عليهم نفس الشيئ لو فازوا بالإنتخابات و شكلوا وزارة. كفايه عك و عيشوا زى الناس لأننا أصبحنل مسـخرة العالم بعمايلنا السودة

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 3.

    أنا عن نفسي مش موافق على أي حاجة يعملها مرسي أو المرشد أو الإخوان، أشعر أنهم بلاء على مصر والعالم. أعتقد أن الوضع حساس للغاية، وربما سنرى غضب مشروع من المعارضة، حتى انكن سيسهم! مادام يعمل بعيداً عن التوافق مع المعارضة، فإني أراه يريد أخونة العالم.

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    لماذا الإصرار على هشام قنيل مع العلم أن وزارته لم تتعامل مع الأزمات بشكل جيد وفى عهدها انخفض سعر الجنيه المصري إلى ادني مستوياته السؤال لماذا رفضنا دعوة الرئيس لإجراء الانتخابات البرلمانية حتى يتم إقالة قنديل وحكومته ويتم تعيين حكومة جديدة وماكنش كل ده حصل

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    قانون الانتخابات والذى وصل من خلاله د.مرسى للرئاسه ..يحظر تولى اعضاء اللجنه العليا للانتخابات اية مناصب تنفيذيه او نيابيه..فكيف جاء بجاتو!!
    هذه اكثر تغريداتي احترامآ تليق بمكانتكم الرفيعه وكتبتها منذ 1/2 ساعه وهي توضح بجلاء نوعية السفله المستعمرين لمصر

 

تعليقات 5 من 36

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك