مصر: هل تراجعت هيبة الدولة وبات العنف سيد الموقف؟

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption العنف بات يكتسي طابعا سياسيا

قال شهود ومصادر امنية ان اربعة شيعة مصريين قتلوا يوم الاحد في هجوم على منزل قيادي شيعي في قرية بمصر.

وحسب الشهود والمصادر الامنية ان عددا من ابناء قرية عزبة ابو مسلم في محافظة الجيزة على اطراف القاهرة حاصروا منزل قيادي شيعي بعد علمهم استضافته لقاء دينيا.

واضافت المصادر ان السكان ضربوا المدعوين والقوا قنابل مولوتوف على المنزل مما ادى الى اشتعال النار فيه.

وقد تزايدت وتيرة اعمال العنف السياسي في مصر مؤخرا مع اقتراب موعد المظاهرات المناهضة لحكم الاخوان المقررة في الثلاثين من الشهر الجاري حيث تعرض عدد مقرات الاحزاب السياسية والمصالح الخاصة لهجمات واعتداءات.

وقد امهلت القوات المسلحة الاطراف السياسية في مصر حتى اواخر الشهر الجاري لوضع حد للازمة التي تمر بها البلاد.

وقال وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي « ان القوات المسلحة تجنبت خلال الفترة السابقة الدخول في معترك السياسة إلا أن مسؤوليتها الوطنية والتاريخية والأخلاقية تجاه شعبها تحتم عليها التدخل لمنع انزلاق مصر في نفق مظلم من الصراع والاقتتال الداخلي أو التخوين أو التجريم أو الفتنة الطائفية أو انهيار مؤسسات الدولة».

ويرى العديد من المراقبين ان تحذير الجيش ليس الا انعكاسا للوضع الذي يسود الشارع المصري حاليا ويتميز بتراجع سلطة وهيبتها على كافة الصعد مما يشجع على الخروج على القانون والقوى السياسية المتصارعة على اخذ القانون بيدها وميل متزايد للجوء الى اعمال عنف لاغراض سياسية.

  • هل تمثل الاحداث الاخيرة مؤشرا على تراجع سلطة القانون والدولة؟

  • من يتحمل مسؤولية انتشار اعمال العنف السياسي؟

  • هل المنابر الاعلامية تلعب دورا في التحريض على اعمال العنف؟

  • كيف ترى السبيل الى الخروج من الوضع الحالي؟

  • هل تصمد الدولة المصرية اذا استمرت الازمة السياسية الحالية؟

سنناقش معكم هذه الاسئلة وغيرها في حلقة يوم الاربعاء 26 يونيو/حزيران من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

<a href="http://www.bbc.co.uk/arabic/yourpics/index.shtml" target="_blank">اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة</a>

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها:https://www.facebook.com/hewarb