هل يتعثر استقرار تونس بتقاعد رئيس أركان القوات المسلحة؟

الجنرال رشيد عمار قائد أركان القوات المسلحة التونسية مصدر الصورة AFP
Image caption ظل الجنرال رشيد عمار يتمتع بسمعة طيبة بين ناشطي الثورة التونسية.

في خطوة مفاجئة أعلن الجنرال رشيد عمار قائد أركان القوات المسلحة التونسية استقالته من منصبه.

وقال الجنرال عمار، خلال برنامج حواري بث مباشرة على قناة التونسية التلفزيونية الرسمية، إنه تقدّم بطلب إلى رئيس الجمهوريّة لإحالته على التقاعد وأن الرئيس وافق على طلبه.

وظل الجنرال رشيد عمار يتمتع بسمعة طيبة بين ناشطي الثورة التونسية الذين امتدحوا فيه الدور الذي قام به اثناء عملية التغيير التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي عام 2011.

وعزا القائد العسكري سبب استقالته لبلوغه سن التقاعد. ونفى أن تكون لقراره أي علاقة بحملة الانتقادات التي تعرض لها في الفترة الاخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، نتيجة عجز الجيش عن القضاء على العشرات من المقاتلين السلفيين المطاردين في منطقة جبلية غرب البلاد منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

كما أثار قرار تسليم رئيس الحكومة الليبية الأسبق البغدادي المحمودي الى سلطات طرابلس انتقادات للحكومة التونسية. واتـُهم الجنرال عمار بالضلوع في اتخاذ قرار عملية تسليم المحمودي.

وفي البرنامج الحواري كشف الجنرال عمار عن بعض أسرار الثورة التونسية وقال إنّه رفض تولي الرئاسة ليلة 14 من يناير 2011 - إثر هروب الرئيس السابق زين العابدين بن علي من البلاد – خوفا على تونس.

وتأتي استقالة الجنرال رشيد عمار في وقت حساس بالنسبة لتونس. فلا تزال اطراف الائتلاف مختلفة حول نص الدستور المقترح. وتواجه تونس، التي تمر بمرحلة انتقالية، نشاطا متزايدا للجماعات المسلحة الموالية للقاعدة لا سيما في مرتفعات غرب البلاد قرب الحدود الجزائرية يهدد استقرار البلاد على المدى الطويل.

فهل يتعثر استقرار تونس بعد "تقاعد" رئيس أركان القوات المسلحة؟

هل تعتقد بوجود رابط بين "تقاعد" الجنرال عمار وصعوبة الوضع السياسي والامني في البلاد؟

هل الخلافات بين العلمانيين والسلفيين وراء قرار تقاعد الجنرال عمار؟

لماذا تحجم المؤسسة العسكرية في تونس عن لعب دور رئيسي في الحياة السياسية؟