هل تنجح المعارضة في إسقاط النظام الحاكم في السودان؟

مصدر الصورة AFP
Image caption خرجت مظاهرات في السودان السنة الماضية مطالبة برحيل النظام

تجددت الدعوات في السودان إلى إسقاط نظام الرئيس عمر حسن البشير مع مطالبة زعيم حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي البشير بالرحيل.

وقال الصادق المهدي، الذي كان آخر رئيس حكومة في السودان قبل انقلاب البشير عليه سنة 1989، إن النظام الحالي في السودان فشل في إدارة البلاد على مختلف الأصعدة.

وكان الصادق المهدي يتحدث أمام الآلاف من أنصاره في مدينة أم درمان السودانية، في تجمع ضم كذلك بعض أطياف المعارضة السودانية.

ودعا المهدي إلى إسقاط النظام بانتفاضة مدنية، قائلا إن محاولة إسقاطه بالقوة سوف تأتي بنتائج عكسية على حد تعبيره.

وكان تحالف المعارضة السودانية ،الذي يضم نحو20 حزبا، قد تعهد في أوائل شهر يونيو حزيران بالإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير سلمياً في غضون مائة يوم.

وتقول المعارضة السودانية إن حكومة البشير تسببت في تقسيم البلاد، إضافة إلى فشلها في تدبير الوضع الاقتصادي مع ارتفاع أسعار المواد الرئيسية في الآونة الأخيرة.

لكن الحكومة السودانية تشكك في قدرة المعارضة على الإطاحة بالنظام الحاكم في البلاد منذ 24 عاما.

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير قد قال أمام أنصار حزب المؤتمر الوطني الحاكم يوم الجمعة 21 من يونيو إن المعارضة غير قادرة على إسقاطه.

وسخر البشير من مهلة المائة يوم، ناصحا المعارضة بالتحضير لخوض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر عقدها سنة 2015.

وكانت السودان قد شهدت العام الماضي احتجاجات وتجمعات مماثلة مطالبة بإسقاط حكومة البشير، لكنها لم تنجح في استقطاب حشود كبيرة وسرعان ما نجحت قوات الأمن السودانية في تفريقها.

  • هل تنجح المعارضة السودانية في إسقاط النظام الحاكم في البلاد؟
  • هل تشكل المعارضة بديلا حقيقيا لحكومة عمر حسن البشير؟
  • كيف ترى دعوة البشير للمعارضة إلى التحضير لخوض الانتخابات المقبلة عوض الانشغال بمحاولات إسقاط النظام؟